وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

  فوائد حليب الإبل .. تعرفي عليها الآن!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
01122012
مُساهمة فوائد حليب الإبل .. تعرفي عليها الآن!!


تُعتبر فوائد حليب الإبل بمثابة كنز كبير لعلاج الكثير
من الأمراض، فحليب الإبل يمتاز بإحتوائه على العديد من العناصر الغذائية
والمكونات الهامة المُفيدة لصحة أجسادنا، وفي السطور نستعرض معكم معلومات
عن مكونات حليب الإبل، وأيضاً فوائد حليب الإبل لكي نستفيد منها:



أولاً- مكونات حليب الإبل:

حليب الإبل في الأصل هو سائل أبيض اللون، مكون من مزيج لكرات دهنية
مستحلبة، أي مجبرة على الامتزاج والاختلاط، مع سائل مائي. ولذا لدينا في أي
نوع من الحليب جزء دهني وجزء مائي، والجزء الدهني مكون من كرات صغيرة
تحتوي في قلبها على مواد الزبدة الدهنية (butterfat globules). ويحيط بهذه
الدهون غلاف مكون من مركبات فسفورية وبروتينات. ووظيفة هذا «الغلاف
الفسفوري البروتيني» هي تسهيل الحجز والذوبان والحماية. أي أولا، حجز وحفظ
الكتل الصغيرة للزبدة الدهنية ومنعها من التجمع وتكتل بعضها على بعض وتكوين
كتلة كبيرة وواضحة للعيان من زبدة المواد الدهنية. وثانيا، تسهيل عملية
الامتزاج، الصعبة بالأصل، للمواد الدهنية في السائل المائي. وثالثا، حماية
هذه الكتل الدهنية الصغيرة من تأثيرات الإنزيمات الهاضمة الموجودة بشكل
طبيعي في السائل المائي للحليب.

وضمن مكونات الكرات الدهنية، توجد الفيتامينات الدهنية. أي فيتامينات
«إيه» (A) و«دي» (D) و«كيه» (K) و«إي» (E)، كما يحتوي «الغلاف الفسفوري
البروتيني» على بروتين «كاسيين» وقشور صلبة من الكالسيوم والفسفور. وهذا
البروتين يشكل أكثر من 80 في المائة من البروتينات الموجودة في الحليب.


ثانياً - فوائد حليب الإبل:


لا شك أن جميع أنواع حليب البقر أو الماعز أو الإبل أو الخيل أو غيرها،
هي أنواع مفيدة لصحة الإنسان. ويقدم تناول أي منها للجسم بروتينات ودهونا
ومعادن وفيتامينات وماء، وهي عناصر يحتاجها الجسم. ولكن بلا شك أيضا هناك
أنواع أفضل من أنواع، ولأسباب علمية. وبغض النظر عن الطعم والرغبة الشخصية
لكل إنسان، فإن لحليب الإبل ولحليب الماعز مميزات تجعلهما أفضل من حليب
البقر الشائع التناول في مناطق العالم كافة. وبالمراجعة العلمية، لا يتفوق
على حليب الإبل وحليب الماعز سوى حليب الحصان، الذي يعتبر من أقل أنواع
الحليب المتوفرة في العالم احتواء على الدهون والبروتينات، وأعلاها احتواء
على السكريات والماء. ولذا فحليب الحصان أقل محتوى من طاقة السعرات
الحرارية (كالوري).


هذا مع تذكر أن «موسم الحليب» للناقة يمتد إلى نحو 12 شهرا. بينما في
البقر يبلغ نحو 7 أشهر، وفي الماعز نحو 3 أشهر، وبالنسبة إلى حليب الإبل
بالذات مقارنة بحليب البقر، فإنه يتميز بالمحتوى العالي من الماء،
وبالمحتوى الأعلى من مجموعة من الفيتامينات والمعادن، وبتدني المحتوى من
الدهون والكولسترول، وبالنوعية الفريدة من مركبات المناعة.


ولأن الحليب بالأصل هو «مشروب» يقصد من تناوله بالدرجة الأولى «الحصول على
الماء»، فإن الماء يشكل نسبة 90 في المائة من مكونات حليب الإبل. وهذه
نقطة مهمة، خصوصا لسكان المناطق الحارة. والملاحظ أن الناقة كلما واجهت
ظروفا مناخية حارة، وقل شربها للماء، ارتفعت نسبة الماء في حليب ضرعها،
واستفاد الإنسان من شرب حليبها في الحصول على الماء. والأمر الثاني هو تدني
محتوى حليب الإبل من الكولسترول ومن الدهون الحيوانية المشبعة، واحتواؤه
على نوعيات صحية وخفيفة من الدهون غير المشبعة. وهذا الجانب مهم بدرجة
عالية، خصوصا والعالم يواجه ارتفاعا مستمرا في الإصابات بأمراض شرايين
القلب، وارتفاع الكولسترول والدهون، والسمنة، والأمراض السرطانية. وحول
الكولسترول بالذات، تشير نتائج الدراسات العلمية إلى احتواء حليب الإبل على
كمية تقل بنسبة 40 في المائة عما هو موجود في حليب البقر.


هذا، ويعتبر حليب الإبل الأكثر احتواء على فيتامين «سي» (C) ومجموعة من
فيتامينات «بي» (B)، بالمقارنة مع بقية أنواع الحليب الحيواني. وتحديدا،
نحو ثلاثة أضعاف ما يوجد من فيتامين «سي» (C) في حليب البقر. وربما للأمر
علاقة بتعويض ذاك النقص المتوقع في تناول سكان الصحراء للمنتجات الغذائية
النباتية الطازجة، نظرا إلى الظروف البيئية التي يعيشون فيها.


ومن المعادن على سبيل المثال، يحتوي حليب الإبل على كميات أعلى من الحديد
والكالسيوم والبوتاسيوم والسيلينيوم، بالمقارنة مع حليب البقر، وتحديداً
تُعتبر كمية الحديد في حليب الإبل نحو عشرة أضعاف تلك الموجودة في حليب
البقر.
كاتب الموضوع : ام يوسف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

فوائد حليب الإبل .. تعرفي عليها الآن!! :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

فوائد حليب الإبل .. تعرفي عليها الآن!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الرشاقه والريجيم وكل ما يخص الصحه العامه :: علاج السمنه|ريجيمات - رياضه diet plans-diet-
انتقل الى: