منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
avatar
كليوباترا
ملكه المنتدى
ملكه المنتدى
رقم عضويتك : 1
عدد المساهمات : 69770
الاوسمه :
العمل/الترفيه : طبيبه اسنان
14092010
اغذيه هامه لنمو طفلك وصحته
من الصحيح القول: أنه لا يوجد غذاء واحد كامل على سطح الأرض يلبي حاجات الإنسان الصحية طيلة حياته، كذلك هو صحيح أنه: كلما تنوع غذاء طفلك كان نموه أفضل. ولكن ما هي أهم الأغذية التي تزيد من نمو طفلك؟ عنصر الكالسيوم
الكالسيوم هو اكثر العناصر المعدنية وجودا في الجسم، وهو الذي يزيد من نمو العظام في فترة الطفولة وما بعدها، فيزداد طفلك طولا وتقوى عظامه. وكذلك للكالسيوم أهمية كبيرة في عمل القلب ودقاته، وتجلط الدم، وعمل عضلات الجسم.
يكسب الإنسان من الكالسيوم اكثر مما يفقد حتى سن الثلاثين، ثم تنقلب المعادلة وتزداد الخسارة، ويخرج الكالسيوم مع البول والعرق والبراز. وإن كان فقدان الكالسيوم عاليا، ولم يتم تعويضه أصيب الإنسان بهشاشة العظام وغير ذلك من الأمراض.
كثيرون هم الأطفال الذين لا يحصلون على كميات كافية من الكالسيوم يوميا،.ولكن أي الفئات العمرية أكثر تضررا من نقص الكالسيوم؟
إن أكثر المتضررين من نقص الكالسيوم هن الفتيات في سن اليفاعة، لأنها فترة نمو تتطلب كميات كبيرة من الكالسيوم حتى تطول عظامهن وتنتظم أعصابهن. إن نقص الكالسيوم في فترة اليفاعة هو أخطر ما تواجهه الفتيات في حياتهن، إذ يعرضهن ذلك إلى أمراض عديدة منها هشاشة العظام التي تنغص حياتهن في سن هن فيه أحوج إلى التحرك وتَحسس متعة الحياة. وتختلف كميات الكالسيوم اليومية المطلوبة باختلاف السن. ولكن كم هي كمية الكالسيوم اليومية اللازمة للـ:
· أطفال من سن سنة واحدة إلى 3 سنوات = 500 ملجم يوميا.
· أطفال من سن 4 سنوات إلى 8 سنوات = 800 ملجم يوميا.
· أطفال من سن 9 سنوات إلى 19 سنة = 1300 ملجم يوميا.
يكمن خطر نقص الكالسيوم في حياة الأطفال في جهل الآباء الذين يقدمون لأبنائهم المشروبات الغازية والوجبات السريعة التي تنفخ جسم الطفل بالسمنة الخطيرة، بدلا من إعطائهم المشروبات التي تحتوي على الحليب والألبان.
يوجد الكالسيوم في الألبان التي تعتبر المصدر الأهم لعنصر الكالسيوم في فترة الطفولة، إلى جانب وجوده في كثير من أصناف الخضار والفواكه والبقول والحبوب. البروتين
يعتبر البروتين في الجسم كالحجارة في البناء. وما من جهاز أو عضو في الجسم إلا ويحتاج إلى البروتين. إذ ينحل البروتين في الجسم إلى أحماض أمينية تلزم في تكوين كثيرٍ من الأنسجة والإنزيمات والهرمونات. يوجد البروتين في البيض الذي يزود الجسم بالأحماض الأمينية الأساسية أي التي لا يستطيع الجسم أن يُشَيّدها بل يحتاج إليها من خارج الجسم. أما العائلة النباتية فلا يوجد فيها أي نبات يحتوي على كل الأحماض الأمينية الأساسية، ويجب تناول الألبان أو البيض لاستكمال هذه الأحماض الأساسية.
وتقدر حاجة الطفل اليومية من البروتين :
· أطفال من سن سنة واحدة إلى 3 سنوات = 13 جراما يوميا.
· أطفال من سن 4 سنوات إلى 8 سنوات = 19 جراما يوميا.
· أطفال من سن 9 سنوات إلى 13 سنة = 34 جراما يوميا.
· اكبر من ذلك من اليافعين 46- 52 جراما يوميا. الألياف
الألياف هي نوع من النشويات المعقدة التي تخلو من الطاقة. لان الطفل لا يستطيع أن يهضمها لإطلاق الطاقة التي فيها. وتفيد الألياف في الوقاية من داء السكري، وارتفاع الكولسترول، وارتفاع ضغط الدم في الكبار. وتقلل الأغذية التي تحتوي على الألياف من حالات الإمساك عند الأطفال. كما أن الأغذية التي تحتوي على الألياف تعتبر غنية بالفيتامينات والمعادن.
يحتاج الطفل من الألياف يوميا من الجرامات بما يعادل عدد سنين عمره مضافا إليه الرقم 5. فمن كان عمره 10 سنوات يحتاج إلى 15 جراما من الألياف يوميا، ويمكن الحصول على هذه الكمية من تناول الحبوب الكاملة والفواكه والخضار والبقول يوميا. مضادات الأكسدة
بينت المعلومات العلمية الحديثة أن مضادات الأكسدة لها دور عظيم في الوقاية من الأمراض المزمنة والخطيرة لدى الكبار بما فيها السرطان وأمراض القلب القاتلة. وقد تفيد مضادات الأكسدة من قبل الأطفال في منع أمراض عديدة على المدى البعيد ناجمة عن الجذور الأكسجينية، ولكن ما هي الجذور الأكسجينية؟
الجذور الأكسجينية هي مخلفات كيماوية تنجم عن عمليات التأيض في الجسم ( قُمامة)، وتنجم من تلوث البيئة، والتدخين، وحرارة الشمس الشديدة. وقد يؤدي تراكم الجذور الأكسجينية في الجسم إلى تدمير الجينات في الخلايا. إلا أن الجسم ينتج مركبات عضوية خاصة بإبطال هذه الجذور الأكسجينية، لكنها قد تكون غير كافية، عندها يمكن مساعدة الجسم بتناول مضادات الأكسدة التي قد تقوي جهاز المناعة في الطفل.
من مضادات الأكسدة فيتامين ج C وفيتامين هـ E، ومجوعة الكاروتينات مثل عصير الجزر، ومعدن الـ سيلينيوم selenium، بالإضافة إلى الفواكه الملونة والخضار بما فيها جميع أنواع التوت والتوت البري والبروكلي والسبانخ والبندورة والبطاطا الحلوة والشمام والكرز بأنواعه والجزر. عنصر الحديد
يعتمد جسم الطفل على الحديد للنمو، فهو أحد المكونات الهامة في كريات الدم الحمراء، وبدون الحديد لا يستطيع تكوينها، لأنه يساعد في نقل الأكسجين إلى كل خلية من خلايا الجسم. وللحديد دور في تطور وعمل الدماغ عند الطفل. والحديد مهم جدا للأطفال لأنهم في حالة نمو سريعة، وقد يؤدي نقص الحديد عند الطفل إلى إعاقة ذهنية دائمة، كما أن الحديد مهم جدا لليافعات لأنهن يفقدن كميات كبيرة منه مع دم الدورة الشهرية.
الحديد موجود في العائلة الحيوانية مثل اللحم الأحمر ولحم الطيور الداكن، والمأكولات البحرية. يمتص الجسمُ الحديدَ من الأطعمة الحيوانية افضل من الأطعمة النباتية، ودائما يتحسن امتصاص الحديد من الجهاز الهضمي إنْ أُعطي الطفل مشروبا يحتوي على فيتامين ج C. أما إذا كانت تغذية الطفل مضطربة، فيمكن إعطاؤه مستحضرا يحتوي على فيتامينات ومعادن تشمل عنصر الحديد.

منقول
مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking
تعاليق
في 18.09.10 6:38نور محمد عبد السلام
جميل الاغذيه دي اكل انا عشان لما يجي
النونو بعد كده اقول له انا اكلت لك قبل كده
ههههههههههههههه شكرا يا كوكي
avatar
في 18.09.10 16:29كليوباترا
يارب يا نونو ونشوف احلي نونو معانا وربنا يرزقك بالذريه االصالحه يا قمر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى