منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
ام يوسف
اميره ماسيه
اميره  ماسيه
رقم عضويتك : 50
عدد المساهمات : 10294
الاوسمه :
31102012

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


أيهما اعظم حق الزوج ام الوالدين ؟؟

كثيرا ما طرحت هذا السؤال على نفسى وكثيرا ما ابحث عن الاجابه

أجد احيانا اجابات عن حق الزوج اعظم ....واحيانا اجد ان حق الوالدين اعظم

؟؟؟؟؟

اطرح بين ايديكم السؤال لعلى اجد اجابة تُريحنى من التساؤل

اريد اجابات معها ادلة سواء احاديث ...قرأن ... اقوال العلماء ...اقوال الصحابة

المهم ان نجد اجابه ^__^



وسأكون اول مشاركة معكنً


حق الزوج عظيم ولكن حق الوالدين أعظم


السؤال

معلوم أن الزوجة مجبرة على طاعة زوجها كما في الحديث، ومأمورة أيضًا بطاعة والديها في غير معصية الله؛ فما الحكم إذا تعارضت الطاعتان؛ فأيهما تقدم؟

الجواب


لاشك أن المرأة مأمورة بطاعة الله سبحانه وتعالى ومأمورة بطاعة زوجها وبطاعة والديها ضمن طاعة الله عز وجل، أما إذا كان في طاعة المخلوق من والد أو زوج معصية للخالق؛ فهذا لا يجوز؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : ((إنما الطاعة بالمعروف)) [1]، وقوله صلى الله عليه وسلم : ((لا طاعة لمخلوق (من والد أو زوج) في معصية للخالق)) [2].

ولاشك أن حق الوالدين مقدم، وهو يأتي بعد حق الله سبحانه وتعالى، قال تعالى: {وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً} [النساء: 36]؛ فحق الوالدين متأكد.

فإذا كان الزوج سيحملها على معصية والديها وعلى عقوق والديها؛ فهي لا تطيعه في هذا؛ لأن حق الوالدين أسبق من حق الزوج، فإذا طلب منها أن تعق والديها؛ فإنها لا تطيعه في ذلك؛ لأن العقوق معصية، ومن أكبر الكبائر بعد الشرك.

---------
[1] رواه البخاري في "صحيحه" (8/106) بلفظ: في المعروف.
[2] رواه الإمام أحمد في "مسنده" (5/66) بلفظ: الله تبارك وتعالى. بدل: ... الخالق، ورواه الخطيب التبريزي في "المشكاة" (2/1092)، ورواه غيرهم.
ـ
رقم الفتوى 8568
تاريخ الفتوى 27/9/1425 هـ -- 2004-11-10
مصدر الفتوى: المنتقى من فتاوى فضيلة الشيخ صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان - (ج 3/ ص 329) [ رقم الفتوى في مصدرها: 490]


المفتي العلاّمة الدكتور / صالح بن فوزان الفوزان
مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى