استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
avatar
sarsora shabaan
مشرفه
مشرفه
رقم عضويتك : 16372
عدد المساهمات : 5172
الاوسمه :
30102012
العلاقة بين الأب وابنته تكون في الغالب متميزة، لكن قد يؤثر عليها سلبا ضعف قدرتك على التواصل بشكل واضح مع والدك وفي هذه الحالة ستشعرين أنك مهما كبرت، مازلت تفتقرين للقدرة على فهم تصرفات والدك، وقد تظنين أنه يظلمك ببعض قراراته التي تجدينها متعسفة. ولتجنب كل ذلك لابد وأن تجدي أساليبا تضمن لك التقرب من والدك وتحسين علاقتك به لأقصى درجة ممكنة.
ابدئي بمحاولة التفكير في المعنى الكامن خلف بعض العبارات أو الأسئلة المباشرة التي يقولها لك والدك، وحاولي التوصل لهذا المعنى، ومع الوقت سيمكنك فهم الشفرة التي يستخدمها والدك لتوصيل بعض الرسائل المهمة إليك. فعلى سبيل المثال، إذا لاحظت أن والدك أخذ يراقب تصرفات صديقتك الجديدة لفترة كلما جاءت لزيارتك، ثم سألك يوما: هل تعتقدين بالفعل أنها جديرة بصداقتك؟ لا تعتبري أن هذا مجرد تساؤل يحتاج منك لإجابة تدافعين فيها بحماس عن صديقتك وتؤكدين أنك تحبينها وأن العلاقة بينكما تؤكد على الصداقة المتينة. الأمر غير ذلك تماما، فوالدك لا يحتاج لإجابة على سؤاله، بل كوني واثقة أنه يعني: "هذه الفتاة لا تصلح صديقة لك"، وهي النتيجة التي توصل لها بعد مراقبة تصرفاتها وردود أفعالها لفترة.

هذا مجرد مثال لبعض العبارات التي قد يقولها والدك، وتسيئين تفسيرها، مما يؤدي في النهاية لفتور العلاقة بينكما. لذا حاولي أن تفكي شفرة والدك بشكل صحيح، واعتادي على فهم المعنى الخفي خلف عباراته حتى تزدادي قربا منه، وتنعمي بعلاقة وثيقة معه.
مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking
تعاليق
avatar
في 21.04.13 12:25فتاة الاحزان
تسلم ايديكى
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى