الغسل للجمعة

ام يوسف
اميره ماسيه
رقم عضويتك : 50
عدد المساهمات : 10294
الاوسمه :

مُساهمةام يوسف


كتبت – مروة برهان :

عن أبى سعيد الخدرى رضى الله عنه قال : أشهد على رسولِ اللهِ صلى الله عليه و سلم قال : " الغسل يوم الجمعةِ واجب على كل محتلمٍ و أن يَستنَّ و أن يمسَّ طِيباً ٳن وجد " .

كان الناسُ زمان النبى صلى الله عليه و سلم فى جهدٍ شديد , يلبسون الصوف فيعرقون و قد لا يكونون يملكون غير الثوب الواحد فاذا كانت الجمعة اجتمعوا فتنبعث مِن أجسادهِم رائحة العرق فشكا بعضهم ذلك لرسولِ اللهِ صلى الله عليه و سلم فرغب فى الاغتسالِ يوم الجمعةِ لحضورِ الصلاةِ و أكد على المسلمين أن يقيموا هذه السُّنةُ فعبر عنها بصيغةِ الوجوبِ و اللزومِ لأنها مِن الشريعةِ بمكانةٍ عظمى حتى لا تنبعثَ منهم الروائح الكريهة فيؤذى بعضهم بعضاً و تتأذى منهم الملائكة و هكذا يتأكد ما تقرر مِن أن اﻹسلامَ دينُ النظافةِ و دينُ الألفةِ و المودةِ و دينُ الحسِّ المرهفِ و الأخلاق و السلوكياتُ العالية .
" أشهد على رسولِ اللهِ صلى الله عليه و سلم قال " أى أقر و أثبت و عبر بلفظ " أشهد " للتأكيد و أنه مثبت مما يقول و التقدير : أشهد على رسولِ اللهِ صلى الله عليه و سلم بأنه قال أى بقوله " الغسل يوم الجمعةِ واجب ... " .
" على كل محتلم " أى بالغ و عبر عن البلوغِ بالاحتلامِ و ٳن كان يحصل بغيرهِ كاﻹنزالِ دون احتلامِ أو بالسنِ لأنه الغالب و هذا الوصف يشمل الرجال و النساء و يُخرج الصبيان .
" أن يَستَن " أى يُدلِّك أسنانه بالسواكِ و التقدير : الغسل و الاستنان يوم الجمعةِ واجبان على كل محتلم .
" و أن يمس طِيباً " : المس أخف حالات اللمس و الطيب كل ذى رائحة عطرة .
" ٳن وجد " : ٳن وجد الطيب مسه و التقدير : ٳن وجد السواك و الطيب فعل و رواية مسلم " و يمس مِن الطيبِ ما يقدر عليه " تؤكد هذا المعنى .
مذهب الشافعى و مالك و أبى حنيفة أن هذا الغسل حق لصلاةِ الجمعةِ لمزيدِ فضلها و اختصاصِ الطهارةِ بها و يُصرح بهذا ما رواه مسلم " ٳذا أراد أحدكم أن يأتىَ الجمعة فليغتسل " و ما رواه البخارى " ٳذا جاء أحدكم الجمعة فليغتسل " و المقصود ٳذا أراد المجئ فلو اغتسل بعد الصلاةِ لم يُعتبر غسلاً للجمعة و لو اغتسل بعد الفجرِ أجزأه عند الشافعيةِ و الحنفيةِ خلافاً للمالكية .. مَن أتَى الجمعة مِن الرجالِ و النساءِ فليغتسل و الأمر فى هذه الأحاديث للندب لا للوجوب .. ذهب مالك ٳلى ٳيجاب الغسل و ذهب أكثر الفقهاء ٳلى أنه غير واجب و تأولوا الحديثِ على معنى الترغيبِ أو واجب فى الاختيارِ و كرم الأخلاقِ و النظافة و على ذلك فالغسل للجمعة سُنة مؤكدة عند الشافعيةِ و الحنفيةِ و جمهورِ المالكيةِ و عند أحمد .
يؤخذ من الحديث :
1 – استحباب السواكِ و الطِيب يوم الجمعة .
2 – أن الجمعةَ غير واجبةِ على الصِبيان .
3 – ٳن ليومِ الجمعةِ غسلاً مخصوصاً فلا يجزئ عن غسلِ الجمعةِ غسل الجنابةِ ٳلا بالنيةِ و قد أخذ بذلك أبو قتادة ٳذ قال لابنهِ و قد رآه يغتسل يوم الجمعة " ٳن كان غسلك عن جنابةٍ فأعد غسلاً آخر للجمعة " .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking
الغسل للجمعة :: تعاليق
avatar
كليوباترا
ملكه المنتدى
ملكه المنتدى
رقم عضويتك : 1
عدد المساهمات : 73595
الاوسمه :
العمل/الترفيه : طبيبه اسنان

مُساهمة في 28.10.12 21:42 من طرف كليوباترا

الله يكرمك يا حبيبتى فعلا بالتفصيل رائع

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى