منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 25 عُضو متصل حالياً :: 2 عُضو, 0 عُضو مُختفي و 23 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

ديانا دودو 100, يوستينا كليوباترا

شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
ام يوسف
اميره ماسيه
اميره  ماسيه
رقم عضويتك : 50
عدد المساهمات : 10294
الاوسمه :
28102012
عن أبى هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فلا يؤذ جاره و من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فليكرم ضيفه و من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت " .

يبين رسول الله ثلاثة مما يجب أن يتحلى به المسلم و لأهميتهم جعلهم الرسول صلى الله عليه و سلم من شروط كمال الإيمان .

تناول الحديث محورين رئيسين :

الأول : - المؤمن .... فمن هو المؤمن ؟ .

الثانى : الخصال التى حواها الحديث و جعلها من مقتضيات الإيمان الصادق .

أولاً : - من هو المؤمن ؟

المؤمن هو الذى عبر عنه الحديث بقوله " من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر ..." .. لماذا لم يذكر باقى أركان الإيمان من رسل و كتب و ملائكة ؟ المراد بالمؤمن هو من كان يؤمن بالله و ملائكته و كتبه و رسله واليوم الآخر و القدر خيره و شره و إنما ذكر الإيمان بالله واليوم الآخر .. و على هذا يكون المعنى أنهمن كان يؤمن بالله الذى خلقه .

الثانى : الخصال التى رواها الحديث و اعتبرها من مقتضيات الإيمان الصادق أو كمال الإيمان على رأى آخر هى : - الخصلة الأولى : لا يؤذ جاره : -

جاء فى حديث آخر " فليكرم جاره " و فى ثالث " فليحسن إلى جاره " و يرجع القول إلى التباين فى هذه أن الرسول صلى الله عليه و سلم إما ذكرها كلها و ذكر كل سامع ما تذكره أو أن الرسول تحدث عن هذا الأمر كثيراً فى مناسبات مختلفة لأهميته فحفظ كل راو ما سمع و قال صلى الله عليه و سلم مشدداً فى نفس هذا المعنى " والله لا يؤمن - ثلاث مرات - قالوا : من يا رسول الله ؟ . قال : من لم يأمن جاره بوائقه " و البوائق هى الدواهى أو الغشم و الظلم .. معنى هذا الحديث أنه لا يكفى أن يسلم الجار من أذى الجار إنما لابد أن يكون مطمئن القلب إلى أنه لن يصله منه شئ من الأذى .. قال العلماء أن من حقوق الجار عل الجار إكرامه و أنه قد يكون فرض عين أو كفاية و أنه قد يكون مستحباً إلا أن الجميع يجمعون أنه من مكارم الأخلاق .

الخصلة الثانية : إكرام الضيف : إكرام الضيف هو البشاشة فى وجهه و حسناستقباله و إحسان ضيافته .. قداختلف أهل العلوم فى الضيافة : هل هى واجبة أو هى حق للضيف فى المروءة و مكارم الأخلاق فهى مندوبة أو سنة مؤكدة و فى ذلك قولان مشهوران : -

القول المشهور الأول : - من قالوا بالوجوب استدلوا بالحديث " من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فليكرم ضيفه والضيافة ثلاثة أيام فما بعد ذلك فهو صدقة " معنى هذا أن ما قبل هذا فهو فرض .

القول المشهور الثانى : قال جمهور العلماء أن الضيافة سنة مؤكدة .

الخصلة الثالثة : - ليقل خيراً أو ليصمت : -

أجمع أهل العلم و قالوا أن اللسان ترجمان القلب فان القلب سليماً مستقيماًفيه العلم و الحكمة و الخشية و الرحمة و الرضا و السكينة و السماحة و الطمأنينة و التماس المعاذير لعباد الله و حمل أمورهم على الخير و إحسان الظن بهم فان ذلك كله يظهر على اللسان من غير تدبر أو تفكير و إن كان القلب سقيماً معوجاً خلى من الخير ظهر هذا فى فلتات اللسان من غير تأمل و لا رويَّة سخطاً على المقادير و إساْءة للظن بالعباد و سباً و لعنا و بغضا .

أحاديث رسول الله عن هذه الخصلة كثيرة منها : - قال صلى الله عليه و سلم : " فليقل خيرا أو لتصمت " أو " ليسكت عن شر ليسلم " .. قال صلى الله عليه و سلم : " أمسك عليك لسانك " .. قال صلى الله عليه و سلم : " لا تكثروا الكلام بغير ذكر الله فان كثرة الكلام بغير ذكر الله تعالى قسوة للقلب و أن أبعد الناس من الله القلب القاسى " و سأل النبى صلى الله عليه و سلم سائل قال : " ما أخوف ما تخاف على " فأخذ النبى بلسان نفسه ثم قال " هذا "

اللهم صلى و سلم و بارك على خير من ذكر فذكر الله و نطق فنطق خيرا ......

مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking
تعاليق
avatar
[اللهم إنَّي أسألك علماً نافعاً ورزقاً طيباً وعملاً متقبلاً].

avatar
الخصله الاولى والتالته الناس ماعدتش تعرف عنها اى حاجه بجد انا تعبانه هنا جدا من الموضوع ده
ربنا يصلح الحال يارب
وجزاك الله كل خير
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى