منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 25 عُضو متصل حالياً :: 2 عُضو, 0 عُضو مُختفي و 23 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

ديانا دودو 100, يوستينا كليوباترا

شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
ام يوسف
اميره ماسيه
اميره  ماسيه
رقم عضويتك : 50
عدد المساهمات : 10294
الاوسمه :
24102012

"عمـــــر والشمعـــــــــة"


وفد على الخليفة عمر بن عبد العزيز رسولٌ من بعض الآفاق

فلما دخل دعا عمرُ بشمعة غليظة فأُوقدت. وكان الوقت ليلاً.
...
وجعل عمر يسأله عن حال أهل البلد، وكيف سيرة العامل، وكيف الأسعار، وكيف أبناء

المهاجرين والأنصار، وأبناء السبيل والفقراء،

فأنبأه الرسول بجميع ما عَلِمَ من أمر تلك المملكة. فلما فَرَغَ عمر من مسألته،


قال الرسول له: يا أمير المؤمنين كيف حالُك في نفسك وبَدَنك، وكيف عيالك؟


فنفخ عمر الشمعة فأطفأها،

وقال: يا غلام، عَلَيّ بسراج.

فأتى بفتيلة لا تكاد تضيء فعجب الرسول لإطفائه الشمعة

وقال: يا أمير المؤمنين، فعلتَ أمرًا حيّرني.

قال: وما هو؟

قال: إطفاؤك الشمعة عند مسألتي إياك عن حالك؟

قال: الشمعة التي أطفأتُها هي من مال الله ومال المسلمين، وكنت أسألك عن أمرهم

وحوائجهم وهي موقدة، فلما صرتَ لشأني وأمر عيالي أطفأتُ نار المسلمين!!!!!


من كتاب سيرة عمر بن عبد العزيز لابن عبد الحكم


مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking
تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى