منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
نفرتيتي
ملكه المنتدى
ملكه المنتدى
رقم عضويتك : 2
عدد المساهمات : 18504
الاوسمه :
23092012
طرق لتعليم طفلك كيف يعتذر و يتعلم من أخطائه




إن إرتكاب الأخطاء وجرح مشاعر الآخرين أمر محرج ويمكن أن يحدث للجميع، وعلى طفلك أن يعلم أنه خلال مراحل حياته المختلفة قد يجرح مشاعر أصدقائه وقد تنجرح مشاعره أكثر من مرة. وسيكون على طفلك أن يدرك أيضا أنه سيكون من الواجب عليه تعويض الشخص الذى أساء إليه بالأفعال والأقوال أيضا. ويجب أن تقولى لطفلك أيضا أن التعلم من أخطائه سيجعله شخصا أفضل وأكثر نضوجا.

إذا كانت تصرفات طفلك السيئة قد أذت شخصا خر على المستوى النفسى أو الجسدى، فيجب عليه أن يتعلم الاعتذار عن تلك الإهانة أو الإصابة. وبذلك فإن الطفل سيعيد بناء علاقته مع الشخص الذى أساء إليه.

بغض النظر عن الفعل الذى ارتكبه طفلك ومدى الايذاء النفسى أو الجسدى الذى سببه للشخص، فإن الإعتذار وتقديم الأسف خطوة أولى مهمة وضرورية. يجب على طفلك أن يعلم أنه بالرغم من أنه قد يشعر بسوء شديد تجاه ما فعله أو يشعر بالحرج ويحاول إخفاء وجهه، فإن تقديم الإعتذار عن الخطأ أمر واجب وضرورى حتى يدرك أيضا أنه قد ارتكب خطأ ما وجرح شخصا اخر أو أساء إليه. وقد يكون الخطأ بسيطا بين الأصدقاء ويصبح الاعتذار بالكلام كافيا، ولكن فى أحيان أخرى قد يتطلب الأمر أكثر من مجرد الأسف أو الاعتذار.

إذا كسر طفلك مثلا بالخطأ لعبة أحد اصدقائه، فيجب عليه أن يحضر له لعبة أخرى مكانها، ويمكن للطفل أن يشترى اللعبة من مصروفه أو إذا لم يستطيع فيمكنك أن تساعديه فى مثل هذا الأمر.
يجب على طفلك أن يعلم أنه أحيانا قد لا يكون الإعتذار لصديقه الذى اساء إليه أو تعويضه بلعبة أخرى كافيا، وفى تلك الحالة فعلى طفلك أن يكون صبورا وأن يتصرف بلطف مع صديقه وأن يظل ثابتا على محاولاته لإصلاح الوضع.

إن طفلك مثلا عندما يسئ لصديق له أو يخرق قاعدة من القواعد التى وضعتيها فى المنزل فإنه سيكون هو أيضا مستاء وحزينا، ولذلك فلا يجب أن تطلبى من طفلك اعتذارا فوريا بعد إرتكابه للخطأ ، ولكن من الأفضل أن تتركيه لبعض الوقت ليهدأ ويبدأ فى الشعور بالندم ويشعر أن الإعتذار أمر واجب. واعلمى أنك إذا أظهرت بعض التعاطف لطفلك، فإنه فى المقابل سيتمكن من الشعور بالتعاطف تجاه الآخرين وتجاه من يسئ إليه.

شجعى طفلك واطلبى منه أن يقدم اعتذارا كاملا بدلا من أن يقول فقط أنا اسف، فيجب أن تطلبى من طفلك أن يقول أو يعبر عن سبب تقديمه للإعتذار. وعلى سبيل المثال إذا قال طفلك لشقيقه أنه اسف لأنه أخذ منه لعبته وجعله يبكى، فإنه بهذا الشكل يكون قد تعلم ماهية الإعتذار بالفعل.
منقول
مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking
تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى