منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 31 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 31 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1001 بتاريخ 24.03.13 0:13

تعلمى كيف تتصرفين لحظة غضب زوجك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

31082012

مُساهمة 

default تعلمى كيف تتصرفين لحظة غضب زوجك




تعلمى كيف تتصرفين لحظة غضب زوجك



المرأة الذكية هي التي تعرف كيف تتصرف لحظة غضب زوجها لتمتص غضبه بهدوء و محبة.

لايوجد بيت يخلو من المشاكل، و ليس هناك زوج لايغضب و لا يثور، لكن المرأة الذكية هي التي تعرف كيف تتصرف لتمتص غضب زوجها بهدوء و محبة، و لا تلح عليه بالسؤال عما به من ضيق إلا إذا صرح هو بذلك. و لا تفكر بأن الحب بينهما قد فتر، فغضب الزوج ليس دليلا على نهاية الحب، و المحافظة على استمرارية هذا الحب يتوقف على مقدار التفاهم بين الزوجين و الاحترام المتبادل، و على مقدار حسن تصرف الزوجة و فطنتها و ذكائها.

كيف تتصرفين لحظة غضب زوجك في المواقف التالية :
عندما ترين زوجك غاضبا و متضايقا حاولي أن تمتصي غضبه، و لا تستقبليه بالشكوى من الأطفال و هموم البيت، و تذكري دائما قول الرسول صلى الله عليه وسلم: » أيما امرأة ماتت وزوجها عنها راض دخلت الجنة « . (رواه ابن ماجة )
كلما تذكرت هذا الحديث، و استشعرت به بعمق، و طبقته بسعادة و اقتناع، أدركت الفائدة التي ستعود عليك، و ستنعمين حينئذ ببيت سعيد بعيد عن المشاكل و المشاحنات.

عندما تكونين مخطئة بعمل ما، كتأخيرك لتنفيذ بعض الأمور بسبب انشغالك بالحديث على الهاتف مع إحدى الصديقات، قومي بمناداة زوجك بأحب الأسماء إليه، و قدمي له اعتذارك و سبب التأخير مع التأثر الشديد، و ليس بعدم الاهتمام و اللامبالاة، لكي يشعر بأنك فعلا قد أدركت أن هذا العمل خطأ، و احتملي ما قد يقوله لك من عبارات لأنه بهذه الحالة سيفرغ جزءا من غضبه.

إذا تحدث و هو غاضب فإياك أن تقاطعيه، و أيديه ببعض الكلمات الرقيقة مثل: أعرف أنك مرهق .. لا تتعب نفسك. فمثل هذه الكلمات ستلين قلبه و ستشعره بأنك تهتمين به و بهمومه.

حاولي تهدئته، و اضبطي انفعالك إذا كان الحق معك، و تحدثي معه بأسلوب لبق.

لا تستفزيه عندما يغضب، و لا تثيريه بكلمات و عبارات تبين له مدى استهانتك بشخصيته.

لاتنامي و هو غضبان منك، فبعد أن تهدأ الأمور، و تتأكدي من هدوء زوجك، حاولي المبادرة للرضا، فالواجب الشرعي يقول: إن المبادرة تكون من خيرهما ديناً و عقلاً، أو من أقدرهما في الغضب و الرضا، كما قال أبو الدرداء لأم الدرداء رضي الله عنهما « إذا غضبتُ فاسترضيني و إذا غضبتِ أسترضيك و إلا لم نجتمع ».

تذكري أن البيت المملوء بالحب و الهدوء و التقدير المتبادل و الاحترام و البساطة في كل شيء خير من بيت مليء بما لذ و طاب و مليء بالنكد و الخصام.

لا تجعلي العبوس رفيقك، و حاولي ألا تفارق وجهك الابتسامة المشرقة المضيئة و الفكاهة و البشاشة لكي تمنحي زوجك السعادة و تنعمي بحياة
منقول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى