وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 ملف عن سرطان الثدى و طريقة فحص الثدى منزليا بالصور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
13082012
مُساهمةملف عن سرطان الثدى و طريقة فحص الثدى منزليا بالصور


ملف عن سرطان الثدى و طريقة فحص الثدى منزليا بالصور

تعريف الثدي:
إن كل ثدي يحتوي علي حوالي من 15-20 فص و كل فص يحتوي علي فصوص صغيرة تنتهي بحويصلات تنتج اللبن و كل هذه الفصوص ترتبط بقنوات و هذه القنوات تصل إلي الحلمة الموجودة في منتصف منطقة داكنة اللون بالثدي . و من المعروف سيدتي أن كمية من الدهون تملأ الفراغات الموجودة حول الفصوص و القنوات و لا توجد عضلات في الثديين و لكن توجد عضلات أسفل الصدر و تغطي الضلوع .
و كل ثدي يحتوي علي أوعية دموية و أوعية ليمفاوية و التي تؤدي إلي الغدد الليمفاوية و هذه الغدد توجد في تجمعات تحت الإبط و الصدر .



طريقة فحص الثدي:
و هي تتم في ثلاث مراحل:
رؤية ثدييك أمام المرآة لفحص أي تغيرات بهم .
فحص ثدييك أثناء استحمامك و لكي تفحصي الثدي الأيمن ارفعي يدك اليمني فوق رأسك و استعملي يدك اليسرى للفحص و العكس صحيح
استلقي علي ظهرك و افحصي ثدييك بنفس الطريقة السابقة و قد تكتشفي تغيرات في ثدييك عند الاستلقاء ظهراً لم تظهر و أنتِ جالسة
و يتم الكشف براحة الأصابع الثلاثة الوسطي وليس بمقدمة الأصابع وتبدئي بحركة الأصابع في حركة دائرية علي الثدي من أعلي إلي أسفل و بالضغط الخفيف علي أنسجة الثدي . و ننصح سيدتي بإجراء الفحص مرة كل شهر و يستحسن بعد أسبوع من بداية الدورة الشهرية أي بعد أن يقل تضخم الثديين
و إذا لاحظتِ أي تغيرات في الثديين استشيري طبيبك مباشرةً

اضطرابات الثديين:
وهي ربما تكون اضطرابات حميدة أو غير حميدة
و الاضطرابات الحميدة تشمل :-

* ألم الثديين
* حويصلات بالثديين
* تليف بأنسجة الثديين
* إفرازات من الثدي
* التهابات الثديين


ألم الثديين
: من الطبيعي أن تشعر السيدة بألم في الثديين قبل بدء الدورة الشهرية و ذلك نتيجة تغيرات في الهرمونات المتعلقة بحدوث الدورة الشهرية
و لكن قد يكون حدوث الألم بالثدي نذير لحدوث بعض الاضطرابات في الثدي قبل وجود حويصلات أو نتيجة تأثير بعض المأكولات و المشروبات مثل القهوة
و معظم ألم الثدي ينتهي بسرعة و لكن في بعض الأحيان النادرة يستمر و يكون علاجه بالعقاقير مثل عقار الدنازول و هو هرمون يُخلق مثل التيستوستيرون و عقار الداموكسوفين الذي يبطل مفعول الاستروجين و بذلك يزول ألم الثدي

حويصلات بالثديين
هي عبارة عن أكياس صغيرة ملية بسائل و تنمو داخل الثدي و يسهل الإحساس بها
و سبب هذه الحويصلات غير معروف حتى الآن و لكن البعض يفسر وجودها لوجود بعض الإصابات بالثدي
و هذه الحويصلات قد تسبب ألم بالصدر و لتخفيف هذا اللم يقوم الطبيب بسحب هذه السوائل من الحويصلة عن طريق إبرة معينة و يرسل السائل للفحص المعملي و يجب أن يلاحظ الطبيب كمية و لون السائل الخارج من الحويصلة و هل سوف تختفي بعد سحب السائل منها أم لا ...
و إذا كان السائل عبارة عن دم أو لونه معكر أو أن الحويصلة سوف تظهر مرة ثانية بعد 12 أسبوع من تفريغ السائل منها ففي هذه الحالة يجب إزالة الحويصلة جراحياً لأنها قد تكون بداية لظهور سرطان بالثدي


أمراض الثدي الليفية الكيسية
و هو مرض شائع في بعض السيدات و يكون مصحوباً بألم بالثدي و هو عبارة عن بصيلات متجمعة بالثدي و هذه الأعراض غالباً لا تؤدي إلي حدوث سرطان بالثدي و لكن يتم علاجها بالعقاقير


تليف الثدي الكتلي
هو عبارة عن تكتلات صلبة صغيرة غير سرطانية مكونة ممن ألياف و أنسجة غددية و هي تظهر غالباً في السن الصغيرة و هذه الكتل تتحرك بسهولة و يمكن الشعور بهاو لها ملمس ناعم و جامد لأنها تحتوي علي الكولاجين و في الغالب هذه التكتلات تزال جراحياً و لكن سرعان ما تعود مرة ثانية. بعد التأكد من أن هذه الكتل غير سرطانية فإن الطبيب المعالج لا ينصح بإزالتها مرة ثانية


إفرازات الحلمة
هي إفرازات دموية تحدث عادة عن طريق وجود كتل غير سرطانية في القنوات اللبنية و معظم هذه الكتل يمكن الشعور بها أو قد يتم اكتشافها بالأشعة علي الثديين ويجب إزالتها فوراً
إفرازات لبنية في السيدة التي لم تحمل أو تلد من قبل قد تكون نتيجة تغيرات هرمونية


التهابات الثدي
التهابات الثدي تكون نادرة و قد تحدث في مرحلة الولادة أو بعد الجروح ( سرطان الثدي قد يُحدث أعراض مثل أعراض التهابات الثدي )
و الثدي الملتهب يظهر عادةً علي هيئة احمرار بالثدي و تورم و إحساس بالسخونة و ألم . و يتم معالجة هذه الأعراض بالمضادات الحيوية


• سرطان الثدي:
إن معظم أنواع سرطان الثدي يحدث أو يبدأ في القنوات اللبنية ويسمي سرطان القنوات والبعض الآخر يظهر في الفصوص الصغيرة بالثدي و يسمي السرطان الفصي
وعندما يبدأ السرطان في الانتشار خارج الثدي فإن الخلايا السرطانية تصل إلي الغدد الليمفاوية الموجودة تحت الإبط و في هذه الحالة فإن السرطان يبدأ في الانتشار إلي جميع خلايا الجسم الليمفاوية



العوامل الخطرة المؤدية إلي سرطان الثدي:
خطر سرطان الثدي يزداد تدريجياً في السيدات المتقدمات في السن
وجود تاريخ مرض للسيدة بمعني أن السيدة التي تعرضت لوجود سرطان ثدي قديم و عولجت يمكن أن يظهر مرة أخري
طفرات وراثية: تغيرات في بعض الجينات يجعل السيدة معرضة للإصابة بالسرطان

• تاريخ مرض عائلي: السيدة التي لها تاريخ عائلي بهذا المرض مع الأم أو الأخت قد تكون معرضة أكثر لحدوث سرطان الثدي
• كثافة الثدي: ثدي السيدات فوق سن 45 سنة يكون متليف وسميك و من الصعب الشعور بالأورام السرطانية و هذه الأنسجة السميكة قد تتحول إلي سرطان الثدي
• التعرض للعلاج الإشعاعي: عندما تتعرض السيدة إلي العلاج الإشعاعي و خاصة في منطقة الثدي فإن فرص الإصابة بسرطان الثدي تكون أكثر
• الحمل في السن المتأخرة: السيدة التي تحمل لأول مرة بعد سن 30 سنة من العمر يكون فرصة تعرضها بسرطان الثدي أكثر من السيدة التي تحمل و هي في سن صغيرة
السيدات اللاتي يتأخرن في سن اليأس بعد سن 55 سنة أو التي تحدث الدورة الشهرية قبل سن 12 سنة أو السيدات اللاتي لم يحملن نهائياً أو السيدات اللاتي يتعرضن للعلاج الهرموني أو حبوب منع الحمل لفترة طويلة


ملحوظة:
أيضاً مع عدم وجود هذه العوامل الخطرة قد تصاب السيدة بسرطان الثدي أو أنه مع وجود أحد هذه العوامل قد لا تصاب السيدة بسرطان الثدي


الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي:
إن الاكتشاف والعلاج المبكر بسرطان الثدي يجعل السيدة في حالة أفضل ويتم الاكتشاف المبكر عن طريق عمل أشعة علي الثدي بطريقة منتظمة وفحص الثدي بانتظام
ومن مزايا الأشعة علي الثدي أنه قد يتم اكتشاف سرطان الثدي قبل الشعور به وكذلك يمكن عن طريق هذه الأشعة رؤية ترسبات الكالسيوم في الثدي و التي قد تكون بداية سرطان الثدي.
وعند فحص الثدي في المنزل قد توجد بعض العلامات ولكنها لا تدل علي وجود سرطان مثل تورم الثديين أثناء الدورة الشهرية ووجود بعض الكتل الصغيرة التي توجد في الثدي نتيجة علاج هرموني
يجب القيام بفحص ثديك بنفسك أو عن طريق طبيبك الخاص بشكل دوري بعد سن الأربعين


أعراض سرطان الثدي: سرطان الثدي لا يعطي في أول ظهوره أي ألم أو مشاكل و لكن مع تقدم الحالة يمكن أن يحدث الآتي:

• كتل أو تجمعات وكثافة المنطقة المحيطة بالثدي وتحت الجلد
• تغيرات في حجم وشكل الحلمة والثدي
• إفرازات من الحلمة وألم وثقل في الثدي ودخول الحلمة إلي داخل الثدي
• جلد الثدي يحدث به تغيرات و يصبح مثل قشرة البرتقال
• تورم وسخونة في جلد الثدي ويكون لونه أحمر
بمجرد ملاحظتك لأي من هذه الأعراض يجب أن تستشيري طبيبك الخاص بسرعة لأن العلاج المبكر مهم جدا


التشخيص:

• الإحساس: إن الطبيب يستطيع أن يحدد الكتل الموجودة في الثدي و يحددها من حيث الحجم و الملمس و حركتها
• الأشعة علي الثدي: تحدد أكثر المعالم الرئيسية للورم الموجود
• موجات صوتية علي الثدي: تحدد ما إذا كان الورم صلب أو سائل و علي كل حال فإن أي سائل أو نسيج أزيل من الثدي يجب أن يخضع للفحص الباثولوجي لتحديد نوعيته و يتم الحصول علي السائل أو النسيج من الثدي بإحدى الطرق الآتية
• - استعمال إبرة البذل: و يتم بها سحب السائل من الثدي و هي تستخدم لمعرفة ما إذا كان الورم يحتوي علي سائل و يكون في هذه الحالة ورم حميد أو عدم وجود السائل يكون الورم صلب و في هذه الحالة يكون ورم سرطاني
و إذا كان السائل المسحوب من الثدي سائل شفاف فهذا لا يعني شيء و يحتاج للمتابعة فقط
- إبرة العينة: و هي تستخدم لإزالة جزء من النسيج المشتبه فيه أنه ورم و يتم إرسال هذا النسيج إلي المعمل لفحص خلايا السرطان

• - عينة جراحية: في هذه الحالة فإن الجراح يستأصل جزء من الورم و يرسله إلي المعمل لفحص خلايا السرطان



توجد عدة أسئلة يجب أن تسأليها عندما يقرر طبيبك أنك لابد أن تخضعي لأخذ عينة من الثدي وهي:

• ما هي أنواع العينة و لماذا؟
• - كم يستغرق من الوقت لأخذ العينة و هل ستكون ضارة لي؟
• - متي أعرف النتيجة؟
• - إذا كان هناك خلايا سرطانية من سيقوم بعلاجي و متي؟



متي نجد الخلايا السرطانية:
بمجرد الشك في وجود سرطان بالثدي فإن الطبيب يرسل العينة إلي المعمل الذي يحدد ما هو نوع السرطان هل هو في القنوات اللبنية أو الفصوص وهل هو منتشر في الأنسجة المجاورة أم لا
هناك بعض الأبحاث المعملية التي تفيد في تحديد نوع السرطان مثل اختبار مستقبلات الهرمونات وهو يساعد في معرفة إذا نوع السرطان الموجود له علاقة باضطراب الهرمونات بمعني أن هذا الاضطراب إذا كان موجب فيعني أن هذا الورم منتشر ويزداد بتأثير الهرمونات و في هذه الحالة فإن العلاج هنا يكون علاج هرموني
هناك بعض الأبحاث الطبية التي تجرى علي العظام و الكبد و الرئة لتبين مدى انتشار الورم



اذا ثبت علميا ان هناك سرطان فيجب الاستفسار عن الأسئلة الآتية:

ماهو نوع الورم وهل هو منتشر في الجسم ؟
هل الورم له علاقة بالهرمونات ؟
ما هو نوع العلاج الذي سوف يُتبع و هل توجد أبحاث أخرى تساعد في العلاج ؟
يتبع
كاتب الموضوع : نفرتيتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

ملف عن سرطان الثدى و طريقة فحص الثدى منزليا بالصور :: تعاليق

الأطباء يصنفون سرطانات الثدي وفقاً للمظهر المجهري للخلايا ومدى اجتياحها للنسيج المحيط




د. محمد بن حسن عدار

يتم تصنيف سرطان الثدي وفقاً للمظهر المجهري للخلايا السرطانية وما اذا كان السرطان قد اجتاح النسيج المحيط فالسرطان القنوي التوسعي (IDC) يبدأ في القناة ويخترق جدار القناة ليجتاح النسيج الضام او الدهني في الثدي وهناك يستطيع النفاد الى الاوعية الدموية وقد ينتشر الى انحاء أخرى من الجسم ويعتبر هذا النوع من سرطانات الثدي الاكثر شيوعاً ويمثل 75٪ من سرطانات الثدي التوسعية. اما السرطان الفصيصي التوسعي (ILC) فيبدأ في الفصيصات ويخترق النسيج الضام او الدهني في الثدي وقد ينتشر الى انحاء أخرى في الجسم ويمثل 15٪ من حالات سرطان الثدي التوسعية. وهناك العديد من انواع سرطان الثدي الأخرى الاقل شيوعاً بما في ذلك السرطان النخاعي والمخاطي والانبوبي والحلمي وتمثل هذه السرطانات نحو 10٪ من سرطانات الثدي التوسعية ويعتبر السرطان القنوي الموضعي (DCIS) الاكثر شيوعاً في سرطانات الثدي غير التوسعية فالخلايا الشاذة لا تنتشر خارج جدران القنوات لتصل الى النسيج الضام والدهني في الثدي ولكن في حال عدم استئصال هذه الخلايا يمكن ان تتحول الى سرطان توسعي قادر على الانتشار، اما السرطان الفصيفصي الموضعي (LCIS) فلا تنتشر الخلايا الشاذة خارج الفصيصات ولا تتحول عادة الى سرطان توسعي ولهذا السبب لا يعتبر السرطان الفصيفصي الموضعي سرطاناً حقيقياً ولكن النساء المصابات بالسرطان الفصيفصي الموضعي هن اكثر عرضة لسرطان الثدي التوسعي لاحقاً في كلا الثديين لذا يعتبر السرطان الفصيصي الموضعي علامة مهمة على خطر التعرض لسرطان الثدي. اما ذاء با جيه وهو نوع من سرطان الثدي المرتبط بتغيرات في الحلمة ويمكن ان يكون السرطان الكامن توسعياً او غير توسعي.


منقول
و دلوقتى مع صور تانيه للكشف الذاتى على الثدى منزليا

الكشف المبكّر و الفحص الذَاتي للثدي
متى تبدأ المرأه في إجراء الفحص الذاتي للثدي ؟
يجب إجراء الفحص الذاتي مرة كل شهر على النحو التالي :

* في مرحلة ما قبل سنّ اليأس :
الوقت المناسب لأجراء هذا الفحص هو فترة الأسبوع الأول من انتهاء الدورة الشّهريّة لسهولة
حفظ هذا الـتاريخ ولعدم شعور المرأة بأي ألم في هذا الوقت .
* بعد سنّ اليأس :
على المرأة إجراء الفحص مرّة كل شهر .
خطوات إجراء الفحص الذّاتي للثدي :
1- أمام المرآة :


_ قفي أمام المرآة ويديك بجانبيكِ , وتفحّصي ثدييك , ثم ارفعي ذراعيك للأعلى
وانظري الى كل ثدي على حِدة مع الإستدارة من طرف الى آخر ببطء ولاحظي التغييرات في
شكل الثديين مثل اورام ظاهرة , خروج سائل او دم من الحلمة , تغير في جلد الثدي أو الجلمة .
_ ضعي يديكِ على الوسط وإضغطي الى الأسفل مع شد الكتفين الى الأمام لملاحظة شكل الثديين.
لا تنزعجي إذا لاحظتِ إختلافاً في حجم الثديين , فهذا أمر طبيعي في معظم الأحيان .


_ أضغطي على كل حلمة برفق بإصبعيكِ مستخدمة السّبابة والإبهام , ولاحظي خروج أي سائل أو دم .

2- عند الإستحمام



_ افحصي ثدييك عند الإستحمام وذلك لسهولة حركة اليدين , إرفعي ذراعك الأيمن واستعملي يدك اليسرى
لفحص القسم الخارجي من الثدي , ثم ضعي اليد اليسرى تحت عطمة الترقوة مباشرة وابدأي بالفحص
مستخدمة ثلاث او أربع أصابع .
_ أضغطي بواسطة القسم المسطّح من الأصابع وبشكل دائري في إتجاه عقارب الساعة
وتقدمي تدريجياً نحو الحلمة مع المرور على كل ثدي .
_ ركزي على المنطقة بين الإبط والثدي وتحسسي أية اورام نظراً لوجود غدد كثيرة
بين الثّدي ومنطقة الإبط .
3- استلقي على ظهرك وضعي وسادة تحت ذراعك الأيمن , فهذا الوضع يجعل الثدي مسطحا
يسهل فحصه , كرري نفس الخطوات التي تمت في فحصك للثدي أثناء الأستحمام .




كرري نفس الخطوات السابقة عند فحص الثدي الأيسر , ثم سجلي ملاحظاتك في نهاية الفحص
في كتيّب صغير واحتفظي به للفحص القادم .
الأعراض التي قد تظهر عند الفحص الذاتي
موضّحة فالصوره التاليه :



ملحـــــوظــة

في حالة وجود تضخّم ( ورم ) غير عادي في الثدي او تغير في شكل الثدي أو أفرازات غير عادية
سارعي بالتوجة الى أقرب مؤسسة صحيّة للكشف الطبي والتحويل الى العيادة التخصصية
إذا تطلب الأمر ذلك .
* للاخوات اللواتي يواجهن صعوبة في فهم خطوات الفحص
الذاتي الرجاء مراسلتي عبر الخاص للشرح المفصّل وبصور أوضح.
علاج سرطان الثدي Breast cancer treatment
تعالج أورام الثدي الحميدة عادة بالاستئصال الجراحي
ومن ثم متابعة المريضة حسب تعليمات الطبيب ، ولا تحتاج المريضة
إلى علاجات مكملة أما بالنسبة للأورام الخبيثة (السرطانية) ‏هناك طرق علاجية مختلفة،
وهي تعتمد على حجم الورم وموقعه في الثدي وكذلك على نتائج الفحوصات
المختبرية للخلايا السرطانية و مرحلة المرض. ‏ولمعرفة مدى انتشار
مرض السرطان يقوم المريض بأخذ صور بالأشعة السينية للصدر وللهيكل
العظمي وأشعة صوتية للكبد بالإضافة إلى فحص الدم للتأكد من سلامة الكبد
والعظام، كما يجب أن تكون طريقة العلاج متوافقة مع سن المرأة ووضعها الصحي
العام ومدى قناعتها بخيارات العلاج، ومن حق المريضة ‏التحدث مع طبيبها
إذا كان علاجها سيكون ضمن طرق جديدة للتحكم.
إذا يعتمد علاج سرطان الثدي على:
1. مرحلة المرض
2. نوعية الخلايا السرطانية
3. رغبة المريضة
إن العلاقة بين الطبيب المعالج والمريضة
وأسرتها يجب أن تكون علاقة ثقة وصدق منذ البداية، مع العلم بأن هناك عدة
طرق مبسطة ومقنعة لتوصيل المعلومات إلى المريضة وعائلتها بدون أي تخوف
أو مبالغة، ولكن التبسيط الشديد وإبلاغ المريضة وعائلتها بأخبار غير صادقة
ليس من مصلحة المريضة على الإطلاق، خصوصا أن طريق العلاج أحيانا
(وغالبا ما يكون) شاقا وطويلا وربما تتعرض السيدة لعلاج جراحي وكيميائي
وإشعاعي وهذه كلها تتطلب إعدادا نفسيا جيدا وقوة إرادة هائلة وتشجيعا من الجميع.
‏هناك عدة طرق مختلفة لعلاج أورام الثدي، ومن حق المريضة أن تعرف
كل التفاصيل المختلفة، ومن ثم تحدد هي بمساعدة طبيبها وربما أفراد أسرتها
أفضل الطرق للعلاج. إن علم المريضة الجيد بنوعية العلاج وكيفية إعطائه
ومضاره ومحاسنه هو أفضل وسيلة لشحن نفسيتها وتقوية عزيمتها لتقبل
العلاج والتغلب على هذا المرض بإذن الله.
طرق العلاج

* ‏الجراحة Surgery
* ‏العلاج بالإشعاع Radiotherapy
* ‏العلاج الكيميائيChemotherapy
* ‏العلاج الهرموني Hormonal therapy
*العلاج الموجه Targeted therapy
* العلاج المناعي Immunotherapy
* ‏العلاج البيولوجي Biologic therapy
* ‏العلاج البديل والعلاج المكمل Alternative medicine & Complementary medicine

* العلاج النفسي والدعم العاطفي
و‏طرق العلاج هذه إما موضعية أو شاملة لجميع خلايا الجسم.
الطريقة الموضعية
‏تستعمل للاستئصال أو القضاء أو السيطرة على الخلايا السرطانية في
موضع معين، وتعتبر الجراحة والعلاج بالإشعاع radiation therapy من وسائل العلاج الموضعي.
طريقة العلاج الشامل
‏وتستعمل للقضاء أو السيطرة على ‏الخلايا السرطانية في جميع أنحاء الجسم،
وهذه الطريقة تشمل العلاج الكيميائي، و العلاج الهرموني، والعلاج المناعي
تؤخذ عن طريق الفم أو الحقن ، ويمكن للمرأة أن تتلقى طريقة واحدة من
العلاج أو مزيجا من الطرق.
ويختلف علاج سرطان الثدي حسب المرحلة أو الدرجة التي تتبع لها المريضة.

وسوف نناقش العلاج في المراحل التالية:

1.
سرطان الثدي – المرحلة صفر.

2.
سرطان الثدي – المرحلة الأولى و الثانية.


3.
سرطان الثدي – المرحلة الثالثة.

4.
سرطان الثدي – المرحلة الرابعة.
طرق علاج سرطان الثدي (المرحلة صفر)
‏كما أشرنا سابقا يوجد نوعان من أورام الثدي في هذه المرحلة ويختلف علاجهما اختلافا كبيرا.
1. ‏النوع الأول: ورم سرطاني موضعي بداخل القنوات (الأ‏نابيب) اللبنية Ductal Carcinoma In Situ أو Dcis
‏علاج الورم في هذه المرحلة يعتمد على حجم الورم ومدى انتشاره
داخل الثدي، ويمكن علاج بعض المريضات باستئصال موضعي للورم فقط
أو مع إعطاء أشعة للثدي، بينما تحتاج أخريات إلى استئصال كامل الثدي،
أما إعطاء علاج هرموني بعد الجراحة فهو نقطة خلافية يمكن مناقشتها مع الطبيب المعالج.
2. النوع الثاني: ورم سرطاني موضعي بالفصوص (النتوءات اللبنية) Lobular Carcinoma In Situ أو Lcis
من الصعب أحيانا إقناع المريضة بطرق العلاج
المختلفة للورم في هذه المرحلة ، حيث أن التغيير الموجود فن الثدي هو
مؤشر لاحتمال تطور هذا التغيير إلى ورم سرطاني في إحدى أو كلا الثديين
ولذلك تتدرج طرق العلاج من متابعه دورية بأشعة الثدي والموجات الصوتية
أو إعطاء عقار التاموكسوفين مع المتابعة.
‏أما إذا قررت السيدة تفضيل التدخل الجراحي
فالحل الأمثل هو استئصال الثديين كاملا ولكن يبدوا أن هذا علاج مبالغ فيه
جدا لحاله غير سرطانية ربما تتحول إلى ورم سرطاني وربما تستقر بدون
أن تتحول إلى ورم سرطاني مدى الحياة. ويرى بعض الأطباء المتابعة الدورية
مع الأطباء المتخصصين هي الوسيلة لأفضل في هذه الحالات بدون اللجوء
إلى حلول ربما يكون ضررها النفسي والعضوي أكبر من نفعها .
طرق علاج سرطان الثدي بالمرحلة الأولى والثانية
‏‏الأورام في هاتين المرحلتين هي التي تقل عادة عن 5 سم في محيطها
بداخل الثدي مع احتمال وجود غدد ليمفاوية تحت الإبط وهناك اتجاهان للعلاج:
1. الاتجاه الأول يتكون من الخطوات التالية:
1. إزالة الورم والإبقاء على الثدي مع إزالة الغدد الليمفاوية
الحارسة (أول غدة ليمفاوية بالإبط تصل إليها الخلايا السرطانية Sentinel lymph node) أو الغدد الليمفاوية من تحت الإبط وإعطاء علاج إشعاعي للثدي.
2. علاج كيميائي مكمل لو وجدت خلابا سرطانية بالغدد الليمفاوية
أو لو كانت المريضة في مرحله قبل انقطاع الطمث.
3. إعطاء علاج بالهرمونات خصوصا لو وجد أن اختبار الخلايا السرطانية للمستقبلات الهرمونية موجب.
2. الاتجاه الثاني:
لو كان حجم الثدي صغيرا والورم كبيرا أو لو كان الورم في
مرحلة متقدمة موضعيا فيفضل في هذه الحالات استئصال الغدد الليمفاوية
الحارسة أو الغدد الليمفاوية من تحت الإبط ولو وجد بالغدد الليمفاوية خلايا
سرطانية تعطى المريضة علاجا كيميائيا وهرمونيا وربما إشعاعيا مكملا.
طرق علاج سرطان الثدي بالمرحلة الثالثة
‏هذا هو الورم في مرحلة متقدمة موضعيا أي حجم الورم أكبر من 5 سم
أو ممتد إلى عضلات الصدر أو الجلد مع احتمال وجود غدد ليمفاوية تحت الإبط،
في هذه الحالة لا بد من إعطاء علاج كيميائي قبل أي تدخل جراحي (ثلاث أو أربع دورات)
حتى يصغر حجم الورم وربما أمكن في هذه الحالة استئصال الورم والغدد الليمفاوية
والإبقاء على الثدي ومن ثم إعطاء بقية العلاج الكيميائي والإشعاعي والهرموني
أو يتم استئصال الثدي مع الغدد الليمفاوية وإعطاء العلاجات المكملة بعد ذلك.
طرق علاج سرطان الثدي بالمرحلة الرابعة
‏الورم في هذه المرحلة انتشر إلى مناطق أخرى في الجسم (خارج الثدي) والعلاج سيكون
غالبا عن طريق الهرمونات إذا كانت مستقبلات الهرمونات بالورم موجبة +ER و +PR
أو العلاج الكيميائي إذا كانت مستقبلات الهرمونات سالبة موجبة -ER و -PR.
لا يتم التدخل جراحيا باستئصال الثدي أو إعطاء أشعة للثدي إلا في الحالات التالية
كوجود ورم مرتجع بعد العلاج الهرموني أو لمعالجة مضاعفات الورم موضعيا
(بالثدي) كوجود تقرحات شديدة .
وقفة مع الصور
الشريط الوردي هو الشعار المتبع عالميا للتوعية ضد سرطان الثدي
واللون الوردي بشكل عام هو شعار أصدقاء مرضى سرطان الثدي
منقول
عشر طرق للتغلب على سرطان الثدي




أجرت الهيئة العالمية لأبحاث السرطان WCRF دراسة بخصوص سرطان الثدي وأسفرت عن وجود 4 حالات سرطان بين كل 10 حالات من الممكن أن يتم الوقاية منها إذا اتبعت المرأة نظاما صحيا جيدا.
ولكن متى نبدأ للوقاية؟
نستيقظ كل صباح على عناوين مثيرة بخصوص سرطان الثدي منها أن الكشف بالآشعة السينية على الثدي ليس كافيا ولكننا نحتاج إلى الكشف بآشعة الرنين المغناطيسي MRI و تمثل البقع الداكنة في تلك الآشعة الخلايا المسرطنة.


ثم يأتي في اليوم التالي خبر يقول أنه ربما تكون الخلايا الداكنة في الآشعة ليست مسرطنة وكل يوم تأتي دراسة جديدة مختلفة عما سبقتها مما يؤدي إلى بعض التشتت عند القارئ أو المريض.
حقيقةً من الممكن أن تصدق أي شيء، فكل تلك العناوين تحمل جهودا لباحثين عدة فبعض الأبحاث تهتم بطرق الوقاية وبعض الأبحاث تهتم بطرق العلاج وبعض الأبحاث تهتم بالمرض نفسه.
إن بعض العنواين تشير إلى نصائح للنساء عامة ولكن أغلب العناوين تلك لا تشير إطلاقا لهذا ولكن يجب أن نقول الآن ما الأفضل بالنسبة لك؟
ها هي بعض النصائح للنساء عامة بوقاية من سرطان الثدي:

1- مزيلات العرق الطبيعية:
إن الاستخدام المتزايد لمنتجات مزيلات العرق له علاقة وثيقة بسرطان الثدي خصوصا النساء اللائي تعيش في المناطق الحارة، وإن هذه المستحضرات تعمل على سد مسام الجلد لعدم إخراج العرق بواسطة عنصر الألومنيوم مما يساعد على جفاف البشرة أيضاً وعدم ابتلالها.
تقول " فيليبا داربر" باحثة في مجال السرطان: إنه من خلال الدراسات السرطانية تم اكتشاف أن معظم خلايا سرطان الثدي تكون بالقرب جداً من الإبط وهو المكان الذي يُستخدم فيه مزيل العرق بشدة مما يؤثر على المسامات في الجلد والذي بدوره يمنع إنتاج العرق، من خلال الأشعة والكشف يكثر وجود الخلايا السرطانية في الثدي في المكان الأقرب للإبط.
و لقد قامت بتحليل عينة دم من منطقة الإبط خلال مشروع بحثي لها واكتشفت أن نسبة الألومنيوم كانت أعلى 25 مرة من نسبة الألومنيوم العادية في المناطق الأخرى، ونتيجة هذا التحليل هي إشارة للفت انتباهنا بخصوص منتجات التجميل الخاصة بالعرق ويجب علينا التصرف فوراً إما بالإقلاع عن تلك المنتجات أو إعادة تصنيع تلك المنتجات مرة أخرى بطريقة صحية غير مؤذية.
تتجه كثير من النساء وفقا لهذا التحذير إلى استخدام المنتجات الأخرى التي لا تحتوي على عنصر الألومنيوم حيث أنه يؤثر على نسبة هرمون الإستروجين المحفز لنمو الأورام السرطانية.

• تباع الآن مستحضرات طبيعية لإزالة العرق "Crystal Roll-On" في الصيدليات الرائدة بالإمارات إنتاج شركة TCCD International.
• لقد أصبحت تغذية الثدي من أفضل الأشياء التي تردع سرطان الثدي و تقف في طريق الإصابة به.


2- الفحص الذاتي للثدي:
ينقسم البحث الذاتي للثدي إلى قسمين " النظر والإحساس"، ويمكنك تجربة هذا في مكان وجودك وليس معك أحد أو قد يكون قبل الخلود للنوم أو قبل دخول الحمام مثلاً.
• النظر:
أولا:- يجب عليك أن تخلعي ملابسك ثم الوقوف أمام المرآة و فحص كل ثدي على حدة إن كان هناك أي تغيير فيهما أم لا.
ثانياً:- إرفعي ذراعيكِ ثم قفي بجانبك أمام المرآة بحيث ترين ثديك من الجهة أخرى، ثم افعلي ذلك مع الجانب الآخر.
ثالثاً:- ارجعي كما كنتي للمرآة ثم ضعي يديك على وركيك ثم اضغطي بشدة حتى تشعرين بعضلات صدرك .
رابعاً:- ميلي للأمام وانظري إن كان هناك تغير في الشكل الخارجي للثدي أو هناك تغيير في حلمات الثدي وشكلها.


• الإحساس:
أولا:- استلقِ على السرير وضعي ذراعك خلف رأسك حتى تصبح أنسجة الثدي في مركز الصدر، مما يجعل إحساسك أفضل من حيث مصداقيته.
ثانياً:- استعملي يدكِ اليسرى والمسي ثديك بانتظام وبحزم بدءً بالثدي كله حتى تصلي لحلمة الثدي وحدها.
ثالثاً:- افحصي الإبط جيدا وافحصي منطقة الترقوة إن كان هناك أي ورم.
رابعاً:- افعلي نفس الشيء مع الثدي في الجهة اليسرى.
3- المشروم والشاي:
لقد حان الوقت للتخلي عن الأنظمة الغذائية العشوائية الغير صحية ولننظر قليلا إلى النساء في الشرق الأقصى عندما يلتزمن بنظام غذائي معين. إن معدل الإصابة بسرطان الثدي في الصين على سبيل المثال أقل من معدل الإصابة بسرطان الثدي في الدول النامية بمعدل خمس مرات.
قام الباحث "مين زانج" بدراسة المشروم وورق الشاي الأخضر ووجد أنهما يحتويان على مواد تعمل ضد الخلايا المسرطنة والتي تعمل أيضاً على تحفيز جهاز المناعة ضد الخلايا المسرطنة وكان هذا بناءً على دراسة قام بها على 2000 امرأة يتراوح عمرهم بين (20-87) عام من جميع أنحاء الصين، فلقد وجد مجموع الناتج الغذائي للمشروم والشاي يقلل من خطر الاصابة بسرطان الثدي ويقلل من آثاره إن كانت هناك إصابة به.
4- لبن الثدي:
إن الإنجاب ورضاعة الطفل رضاعة طبيعية من الثدي وُجدت على أنها من أكبر الطرق الطبيعية للحماية من سرطان الثدي.
إن حمل طفل لمدة 9 شهور يمنع إنتاج هرمون الإستروجين المرتبط بالدورة الشهرية والذي هو أيضاً محفز للخلايا المسرطنة.
وقد وجد أنه كلما كان الحمل مبكراً كلما كان أفضل، ولقد وُجد أيضاً أن النساء اللائي ينجبن بعد الثلاثين لديهن خطر الإصابة بسرطان الثدي أكثر من اللائي أنجبن في بداية العشرينيات بمعدل مرتين.
إن الرضاعة الطبيعية حتى وإن كانت لمدة قصيرة جداً فإنها تقي من سرطان الثدي، لذلك يجب علينا أن نحث الأمهات الجدد على الرضاعة حتى تقل فرص إصابتهن بسرطان الثدي فالرضاعة مفيدة للأم والطفل أيضاً.
5- انتبهي لوزنك:
بما أنك تعيشين في الشرق الأوسط، فلا شك أن وزنك سيزيد حيث عدم القدرة على مقاومة الأكلات الشرقية الدسمة إضافة إلى المشروبات أيضا ولكنك في هذه الظروف لن ترغبي في تذكر أن الحفاظ على خفة الوزن سيقي من سرطان الثدي.
نشرت الهيئة العالمية لأبحاث السرطان تقريرا يعتبر أن المرأة يجب عليها أن تحافظ على ثبات وزنها قدر الإمكان.
كما يجب على المرأة أن تعتني بالمقياس الصحي لكتلة الجسم والذي يجب أن يكون بين 18-25 وتنصح الهيئة النساء بالحفاظ على القرب من الحد الأدنى للمقياس.
ولقد تم اكتشاف أن تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الدهون تمد الدم ببعض المواد الكيماوية التي تحفز هرمون الإستروجين ليساعد على إنتاج الخلايا السرطانية، فعند إنتاج هرمون الإستروجين فإنه يُخزن في الأنسجة الدهنية في الثدي مما يساعد الخلايا في تلك المنطقة أن تكون أكثر قابلية للسرطان.
إذا أردتي قياس كتلة جسمك فاتبعي الـ3 خطوات الآتية:
1- اجعلي طولك بالمتر ثم ضاعفي قيمته.
2- احسبي وزنك بالكيلو جرام.
3- اقسمي الوزن على الطول والناتج يتم تربيعه.

مثال: الطول: 1.6 متر (5 أقدام و 3 انش) و 65 كيلو جرام ، سيكون الحساب كالآتي : 1.6x1.6 = 2.56. BMI ثم يتم قسمة 65 على 2.65 = 25.39 .

6- التمرينات:
إن الوقت الحالي لا يمنع إطلاقا ممارسة التمرينات مثل رياضة الجري أو غيرها، خاصة أن الجو بارد وأن تلك التمرينات مفيدة للجسم في هذا الجو.
قالت دراسة في كاليفورنيا بخصوص سرطان الثدي أن النساء اللائي ينخرطن في تلك التدريبات العنيفة لمدة خمس ساعات أسبوعياً أقل تعرضا لسرطان الثدي من النساء الأخريات بنسبة 20%، وقد تم تطبيق تلك الدراسة على 110000 امرأة بين الـ20 والـ79 عام منذ سنة 1995.
وكانت تلك النتائج موجهة أكثر للنساء الغير منتظمات في ممارسة التمرينات مثل المشي أو الجري أو الجولف والتي تعمل على تقليل نسبة الإستروجين في الثدي مما يقلل خطر الإصابة بالسرطان.
نصيحتنا لكِ أن تقومي ببعض التمرينات الصباحية كالمشي لمدة طويلة أو الذهاب للمشي على شواطئ البحر أو التنزه في الحدائق.
7- النظام الغذائي واتباع حمية معينة:
إن نسبة النساء المصابات بسرطان الثدي في اليابان هي أقل نسبة على مستوى العالم، لذلك فمن المهم جداً الاهتمام بمزايا نظامهن الغذائي والذي يشمل كل شيء ابتداءً من الأعشاب البحرية وصولا إلي منتجات الصويا.
الأعشاب البحرية مثل عشب النوري مثلاً والذي يستخدم في تحضير أكلة السوشي، والذي عُرف أنه مفيد جداً إضافة إلى عشب السبيريولينا (أزرق اللون) وعشب الشيوريلا في كوب عصير يومياً.
إن الإستخدام الزائد لأعشاب البحر في الطعام، يؤدي إلى قلة مخاطر الإصابة بسرطان الثدي عند النساء.
من الجيد أيضاً تناول منتجات الصويا كالتوفو والميسو والتي تحتوي على إحدى مكونات الإستروجين وهي مادة (جينستين) هذه المادة تعمل على صعوبة استقبال خلايا الثدي لأي خلية مسرطنة مهما كانت وتمنع الاتصال تماماً بين الخلايا المسرطنة وخلايا الثدي.
8- التصوير الإشعاعي للثدي:
لا شك أن الوقاية خير من العلاج لهذا يجب على أي امرأة في أي مرحلة عمرية أن تذهب لفحص الثدي عن طريق التصوير الإشعاعي خصوصا إن كانت هناك إصابة سابقة في تاريخ الأسرة.
إن التصوير الإشعاعي للثدي هو عبارة عن التعرض لكمية قليلة من أشعة إكس والتي ستظهر وجود أي خلايا سرطانية أو أي خلايا غير طبيعية والتي لن تستطيعين التعرف عليها ولا طبيبك أيضاً عن طريق الفحوصات الأخرى مهما كانت.
عند التعرض للتصوير الإشعاعي يجب حينها خلع الملابس حتى الخصر وإزالة أي مستحضرات ضد العرق حتى لاتظهر في الآشعة، ثم تتعرضين بعدها لجهاز الإشعاع ويقوم الفني بالضغط على الثدي من الجنبين باستخدام لوحتين صلبتين.
تلك الإجراءات غير مؤلمة بالمرة و لكنها غير مريحة خصوصا إن كان هذين اللوحين باردين.
هناك أيضاً طريقة أخرى للكشف وهي غير مؤلمة على الإطلاق ألا وهي الفحص بالموجات الفوق صوتية والتي هي أكثر إفادة مع النساء صغيرات السن، فهي تنتج صورا واضحة تماما كالصور التي تنتجها أشعة إكس، وتتباين أنواع الخلايا بتباين شكلها وتباين موجتها الصوتيه في الآشعة، وهذه الطريقة مفيدة جداً في الكشف عن أي ورم حتى ولو كان ورما دقيقا جداً.
9- تجنبي مستحضرات التجميل:
يوجد الآن حوالي85000 نوع من المواد الكيميائية الصناعية في السوق بداية من المواد الحافظة في أحمر الشفاه إلى وجودها في الأطعمة والفاكهة وغيرها.
ما يعلمه الباحثون أن المركبات الكيميائية المضافة لمستحضرات التجميل حتى تساعد على نعومة البشرة كلها مشابهة لمواد الإستروجين التي تُفرز في جسم الإنسان، مما يجعل لها علاقة بتطوير مرض سرطان الثدي في الجسم.
هذه المواد أيضاً ربما تتولد في الأطعمة نتيجة الحرارة العالية في الميكرويف، لذلك فالأفضل أن نبتعد تماما عن كل ما يحتوي على المواد الكيميائية في تكوينه، أما بالنسبة للأطعمة فمن الممكن أن نضعها في أواني زجاجية عند استخدامها في الميكرويف.
10- إحذري من المواد الكيميائية:
كثير من منتجات التنظيف المنزلي تحتوي على مواد كيماوية غير صحية لها علاقة بسرطان الثدي، لذلك يجب على كل امرأة استخدام منتجات تنظيف آمنة لا تحتوي على أي مواد مضرة بصحتها.
وضعي في الحسبان أن معظم المنتجات مثل المبيدات الحشرية وقاتل الذباب ومعطر الجو وغيرها هي أيضاً طرق غير آمنة.
بعض المواد الكيميائية أيضاً من مكونات منظفات الأحذية قد تلتصق بالسجاد لمدة سنين عدة ، وقد فسر الباحثون هذا الشيء كأحد أسباب إصابة الأطفال بالسرطان.
مجمع و منقول
 

ملف عن سرطان الثدى و طريقة فحص الثدى منزليا بالصور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الرشاقه والريجيم وكل ما يخص الصحه العامه :: عياده وصفات كليوباترا :: كل ما يخص الصحه العامه-
انتقل الى: