وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 اكتئاب ما بعد الولادة اسبابه وطرق تفاديه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
26082010
مُساهمةاكتئاب ما بعد الولادة اسبابه وطرق تفاديه


تبدأ هذه الحالة أحيانا في اليوم الثالث بعد الولادة، ويمكن أن تستمر من 10 إلى 14 يوما. وتمتاز هذه الف... تبدأ هذه الحالة أحيانا في اليوم الثالث بعد الولادة، ويمكن أن تستمر من 10 إلى 14 يوما. وتمتاز هذه الفترة بالبكاء دون سبب، الشعور بالضيق، والشعور بالحزن والإحباط.
وتصيب كآبة ما بعد الولادة النساء عشوائياً، ولا ترتبط بشخصية الأم. فكل أنواع النساء يمكن أن يصبن بهذه الحالة الشائعة، ولا تعرف الكثيرات بأن المساعدة متوفرة لهن.


أما السبب المحتمل لكآبة الطفل الرضيع فهو الهبوط السريع في مستويات البروجسترونِ التي تَحدث في جسمِ كل امرأةِ بعد الوِلادة. وينخفض مستوى البروجسترون من 40 مرة كحده الأعلى أثناء الدورة الحيضية المنتظمة إلى المستوى منخفض لا يكاد يظهر في فحص الدم. وهذا التغييرِ المثير يمكن أن يسبب تأثيرا كبيرا على عواطف الأم الجديدة.
وتعاني حوالي 50 إلى 80 بالمائة من كل الأمهات الجديدات (سواء اللواتي أنجبن طفلهن الأول أَو العاشر) من الكآبة المصاحبة للولادة. وبالرغم من أنه من المزعج أن لا تكوني الصورةَ المثاليةَ عن الأم سعيدة، إلا أن كآبة ما بعد الولادة تختفي لوحدها. وتمر أكثر النساء عبر التجربة بشكل جيّدةَ جداً مع دعم العائلة والأصدقاء.

إذا كنت تعانين من هذه الكآبة، فمن المهم أن تشعري بدعم المحيطين بك. ويجب أن تتلقي الرعاية أنت وطفلك الرضيع. التأكيد على أن هذا الوقت الصعب سيمر وبأنك محبوبة ومحط رعاية واهتمام الآخرين سيزيد من مشاعر الطمأنينة والراحة.

ومن العوامل التي تساهم في جعل الكآبة أسوء بكثير، مشكلة قلة النومِ والتي تعاني منها تقريبا كل الأمهات الجديدات. لذا فمن الضروري جداً أن تحصلي على قسط وافر من الراحة، والنوم الكاف. إذا كنتِ تشعرين بالتعب فقد لا تتذكرين تناول الطعام، وبذلك تتعرضين لفترات من تراجع مستويات السكر في الدم. الأمر الذي يسبب معاناة، وستقل قدرتك على امتصاص الهرمونات التي تنتجيها.

الأعراض الحادة:

تواجه 10 إلى 15 % من الأمهات الجديدات أعراض مختلفة من الكآبة التي تتطور لتصبح كآبة شديدة:-
o صعوبة اتخاذ القرارات.
o الشعور بالنقص.
o الخوف من الوحدة.
o تخيلات عن الكوارث والحوادث.
o الشعور بعدم الرغبة في الطفل.
o الرغبة بهجر العائلة.
o نوبات من الرعب.
o الخوف والقلق.
o الإحساس بعد السيطرة.
o عدم الاهتمام بالنشاطات التي كانت ممتعة في السابق.
o مشاكل النوم.
o الكوابيس.

بعض هذه الأعراض، بأشكالها المعتدلة، تعتبر تكيّف طبيعي للأمومة. على أية حال إذا كانت هذه الأعراض ثابتة، ومتطرفة فأنت بحاجة للمعالجة.
يبدأ المستوى الأعمقِ لكآبة ما بعد الولادة عادة ضمن الأسابيع الستة الأولى إلى الثمانية التي تلي الولادة لكنها قَد تَظهر في أي وقت من السنة الأولى. إذا ظهرت الأعراض التالية بعد شهرينِ من الولادة، فقد تتسلل إليك مشاعر الكآبة، وقد لا تعرفين المشكلة حتى تمرين بالأعراضِ الحادة. في الحقيقة، قد يلاحظ الآخرون حولك المشكلة قبلك.

تطور أعداد قليلة من الأمهات الجدد، حوالي واحد أو اثنان بألف، أعراض حادّةَ جداً، عادة في الأيام القليلة الأولى بعد الولادة، التي تتحول إلى اختلال عصبي. في هذه الحالات النادرة تفقد الأم إحساسها بالحقيقة وتصاب بالأوهام أو الهلوسه الحادة. وقد تصبح خطراً على نفسها أو الطفل الرضيع. ومن المهم جداً أن تتلقى أي أم جديدة تعاني من هذه الأعراض مساعدة طبية فوراً.
كما ذكرنا سابقاً، فأن التغيرات الحادة في مستويات هرمون ما بعد الولادة تعتبر المسئولة عن كآبة ما بعد الولادة. وفي حين أن هذه هي الحقيقة، إلا أن المعالجة بالهرمونات تشمل على نتائج مختلفة، وتبين أن الآباء والأمهات حتى الذين يتبنون الأطفال يعانون من أعراض مشابهة لكآبة ما بعد الولادة.

بعض العوامل التي تشكل خطرا على كآبة ما بعد الولادة:

o تاريخ عائلي للإصابة بالمرض.
o حوادث كآبة رئيسية أخرى
o تاريخ من المشاكل الهرمونية مثل أعراض الدورة الشهرية
o التوتر الزوجي، عدم الحصول على الدعم من الشريك.
o استهلاك معظم الوقت خارج المنزل.
o ابتعاد الزوج عن البيت لفترات طويلة.
o موت أحد الوالدين في سنوات المراهقة أو الطفولة.
o تناول الأدوية.

اتخاذ الخطوات الإيجابية:-

أهم شيء يجب أن تتذكره إذا علمت بأنك مصابة بكآبة ما بعد الولادة، هو انه ليس خطأك. وبأنك لم تقومي بعمل أي خطأ، وبأنك لست مصابة بالجنون، وبأن المساعدة متوفرة. وهناك عدة أشياء يمكنك القيام بها لمساعدتك:
احصلي على الراحة، اهتمي بنفسك، وبالطفل. اطلبي مساعدة الآخرين للاهتمام بك، وبالمنزل, وإعداد الطعام، والغسيل، والاهتمام بالأطفال الآخرين في المنزل أو الحيوانات الأليفة.
قومي بإرضاع الطفل من الثدي، فهذه طريقة رائعة لرفع مستويات البرولاكتين (هرمون مهدئ) في الجسم. وبينما يؤخر الإرضاع الطبيعي من إنتاج هرمونا البروجسترون والاستروجين، مع عودة الدورة الشهرية. يزيل البرولاكتين مشاعر الكآبة، ويسهل عملية الارتباط العاطفي مع الطفل. إذا كنت تواجهين مشاكل في إرضاع الطفل، تتوفر حلول عملية في الصيدليات،يمكنك استشارة الطبيب لمعرفتها.
تجنبي التقيد بجدول إلزامي للعناية بالطفل، اتركي الأمور تجري كما هي، وتجنبي الإرهاق والتعب.
تناولي وجبات غذائية متوازنة خلال النهار، وابتعدي عن التدخين، والكحول، والكافيين. تناولي كميات صغيرة من الكربوهيدرات المعقدة (النشويات)، مثل الخبز، والمعكرونة، والذرة المقرمشة، والبطاطا. وابدئي بتناول هذه الكميات الصغيرة بعد نصف ساعة من المشي أو بعد ساعتان من الاستيقاظ.
لا تعزلي نفسك، ومشاعرك عن الآخرين، وخصوصا الطبيب، إذا كنت تشعرين بأنك غير طبيعية، قومي بالتحدث مع الطبيب عن هذه المشاعر. انضمي إلى مجموعات من الأمهات الجدد في المنطقة، أو الأقارب، وتبادلا الخبرات والأحاديث عن المشاعر المتضاربة عن تجربة الولادة.
استفيدي لأقصى الحدود من الوقت الذي تقضيه لوحدك، في الاسترخاء، والاستجمام، والراحة. تأملي وارتاحي كلما خلد الطفل إلى النوم.

التقدم الطبي:

تتوفر معلومات طبية جديدة عن حالة كآبة ما بعد الولادة، مما يعني بأنها مرض معترف به طبيا، وله أعراض وأسباب، وحلول نفسية وطبية. قومي بالقراءة أكثر عن هذا الموضوع لمعرفة أخر المستجدات.
تقول الدكتورة كاثرينا دالتن، من لندن، بأنها نجحت في علاج كآبة الأمهات الجدد عن طريق استعمال البروجسترونِ الطبيعي عند الولادة. بالإضافة إلى استعمال تشكيلة واسعة من مضادات الكآبة لمعالجة هذه المشكلة. كما تساعد العيادات المشهورة الأخرى الأمهات الجديدات على الحصول على نوم كاف في أول أسبوعين بعد الولادة.
وتتوفر عدة علاجات بديلة مثل العلاج بالأعشاب، والعلاج الشمولي، والطب الصيني لعلاج حالات الكآبة و التخفيف من أعراضها عن طريق تناول هذه الأعشاب على شكل شاي مهدئ للأعصاب، ومدر للحليب.
لقد تقدم الطب كثيرا، خصوصا في مجال علاج كآبة ما بعد الولادة. وبالعلاج المناسب النفسي والدوائي يمكن للأمهات الجدد أن يشعرن أفضل.
وأخيرا تذكري سواء كنت تعانين من الإجهاد أو كآبة ما بعد الولادة، هناك مساعدة متوفرة، ساعدينا على توفيرها بالصراحة، وأخبار الزوج أو الطبيب عن مشاعرك الحقيقية
كاتب الموضوع : روان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

اكتئاب ما بعد الولادة اسبابه وطرق تفاديه :: تعاليق

اكتئاب الطفل

اكتئاب الطفل هو حالة من الاضطراب النفسي عند الطفل , تصيب

الاطفال كما تصيب الكبار لكن تختلف علامات المرض حسب عمر الطفل.

تظهر عند الطفل علامات الحزن والقلق ,عند الطفل الصغير يظهر

كبكاء لساعات طويلة ومص الاصابع بعد السنة الاولى من العمر,

عند الاطفال الاكبر سنا يظهرعلى شكل فقدان الحيوية والانطلاق

ويكون حزينا وقلقا ومنطويا قد يحدث التبول الاارادي أو لاحقا تاخر

في التحصيل الدراسي .

يصيب الاطفال الذكور أكثر من الاناث في سن ما قبل المدرسة

يصيب الاطفال الاناث أكثر من الذكور في في السن المتوسطة .

اعراض مرض الاكتئاب عند الطفل

اهم علامات مرض اكتئاب الطفل ما يلي:

يفتقرون للاحساس بالمرح والضحك والهزل, غالبا لا يظهر عليهم

مشاعر الفرح والبهجة كما الاطفال من نفس العمر

تأرجح في المزاج

يميلون الى البكاء

عدم الرغبة أو اللذة في النشاط اليومي

الاحساس بالذنب وعدم الفائدة

الشعور بعدم الامان

عدم القدرة على التركيز

اضطراب في النوم (اما زيادة او نقصان)

قليلوا الاهتمام والاندفاع لعمل الاشياء ( المبادرة)

يميلون للعزلة لشعوهم برفض الغير لهم ولذالك قليلوا

الاختلاط بالغير

يحصل تراجع في التحصيل المدرسي

احيانا الشعور بالدونية ويسيء تقدير نفسه ويتكون لديه عدم الثقة

بالنفس ويصبح معتمدا على غيره

احيانا تظهر عليهم ثورات الغضب أو الظهور بمظهر المتعجرف

واحيانا الخروج عن القانون أو النشاط الزائد

احيانا يسيطر عليهم الشعور بالتعاسة والاحباط والميول الى

محاولات الانتحار

احيانا محاولات ايذاء النفس

اسباب اكتئاب الطفل1-العوامل الاسرية:

التفكك الاسري كحالات الطلاق أو الانفصال

العلاقات الاسرية والابوية السيئة

التوتر داخل الاسرة بسبب الضيق المادي او المشاكل الاجتماعية

وجود الاباء المكتئبون ينتج عنه احيانا اطفالا مكتئبين

المعاملة السيئة من قبل الاهل وتعرض الطفل لاعتداءات جسمية أو جنسية

2-الشعور بالذنب ونمو الضمير عند الطفل , حيث يتفاعل الطفل

بردة الفعل لامر بسيط أو خطأ بسيط حيث يبالغ في هذا الخطأ

وأحيانا يكون متوهما أو متخيلا , لكنه غير قادر على الحل

والخروج من دائرة التأنيب الذاتي.

هناك بعض العوامل التي تؤدي الى الشعور بالذنب مثل:

حدوث خطأ معين وتبعه شعور بالمسؤولية الخلقية

تعرض الطفل للوم وتعنيف شديد عندما ارتكبوا اخطاء سابقة

شعور الطفل بالدونية وعدم تقدير الذات

الشعور بعدم اللياقة وحسن التصرف وانه محط انتقاد

تحميل الطفل الاخطاء فيتولد لديهم الاحباط

3- عدم كفاية الحب والاهتمام بالطفل أو عدم قدرة الاهل على

التعبير بذالك أو الاسلوب الغير مناسب, يؤدي ذالك الى تصرفات

سلبية عند الطفل احيانا لجلب الانتباه , واحيانا يؤذي نفسه

لجلب الانتباه

4- شعور الطفل بالعجز والضعف يؤدي الى كابة الطفل

يحدث نتيجة بعض العوامل نذكر بعضها:

الحماية الزائدة للطفل تجعل الطفل غير قادر على استعمال قدراته ومهاراته ولا المبادرة

تكرار الفشل يعزز التردد والاحباط وشعور العجز فيؤدي الى الانسحاب والانطولء

تقلب مزاج الابوين أو احدهما فيجعل الطفل غير قادر على التنبؤ باحتمالات المواقف القادمة

5- ردة الفعل على خسارة أ فقدان فرد عزيز (احد افراد الاسرة) أو

صديق أو حيوان أليف

6- اسباب فيسيولوجية : اذا لم يكن هناك سبب مما ذكر انفا قد

يكون السبب خللا فسيولوجيا احيانا بسبب

الهرمونات وخاصة عند الفتيات في سن البلوغ أو اضطرابات أخرى

الامراض المرافقة لحدوث الاكتئاب عند الطفل

احيانا يرافق اكتئاب الطفل امراض أخرى , وقد تزيد من حدته وتعمقه

فيكون العلاج لكلا المرضين نذكر منها:

1- القلق :

احد الامراض العقلية التي ترافق الاكتئاب عند الطفل وتتشابه مظاهرها .

2- الادمان:

تزداد نسبة تناول المخدرات عند الاطفال الذين يعانون من الاكتئاب,

حيث تأكد ذالك الاحصائيات

وتشير بعض الدراسات الى ان أكثر من 20% من المدمنين يعانون

من الاكتئاب يتطلب معالجة المرضين معا

3- اضطراب الاكل:

بعض الاطفال الذين يعانون من الاكتئاب يحدث فقدان الشهية وبعضهم

يعانوا من شراهة ونهم في الاكل

4- اضطراب في الشخصية:

الاطفال الذين يعانون من الاكتئاب لا تستطيع أن تتوقع ما يمكن ان يفعله ,

حيث يعانون من اضطرائ وتذبذب في السلوك , واحيانا يتصفون بالتهور

ويتورطوا في علاقات عاصفة ونزاعات جسدية.

5- تشوه الجسم:

بعض الاطفال يعانون من تشوهات في الجسم , ولا يستطيعوا التعايش

معه بل يبالغوا به ويشعروا بالاحراج وهذا يزيد من حدة الاكتئاب عندهم.

طرق الوقاية من الاكتئاب عند الطفلمن خلال تفصيل اسباب الكآبة عند الطفل يمكن للاباء والاشخاص الذين

يعتنون بالطفل تجنب بعض المسببات للاكتئاب عند الطفل من خلال:

1- تجنب اللوم والتعنيف

2- عدم كبت مشاعر الاطفال وبالعكس يحبذ تقبل كل ما يبدر منهم باهتمام

وعدم الاستخفاف أو الاستهزاء بهم,

اتاحة الفرصة للاطفال للتعبير عن مشاعرهم ومخاوفه واحاسيسهم وخاصة

في ابداء الشعور بالعجز أو الضعف مع التوضيح لهم أن الافال في سنهم

يتعرضوا احيانا لمثل تلك المواقف وكيفية التصرف.

الطفل الذي يخبىء مشاعره تزداد معاناته واحتمال الاصابة بالاكتئاب

يزداد , اما عندما يتجرٲ على البوح بها يكتشف الاهل معاناته ويسهل المعالجة.

3- تشجيع الاطفال على التصرف الايجابي الصحيح وتعزيزهم ومكافأتهم,

توجيههم الى اعمال يحرزون فيها نجاحات وهذا يعزز الثقة بالنفس

ان يكون سلوك الاهل وتصرفات الاباء منتظمة وثابتة حيال القضايا وبذالك

يستطيع الطفل ان يتوقع تصرفات ومواقف الاهل حيال قضايا معينة وان لا

يتصف سلوك الاهل واحكامهم بالمزاجية .

4- ان يكون هناك أكثر من مصدر تعزيز ودعم للطفل بجانب ابويه مثل احترام

من قبل اترابه وجيرانه واقاربه

تشجيع الطفل ان يكون له اهتمامات ومهارات يفتخر بها وتعزز وجوده وتميزه

تجنب سلوك التذمر والاحباط والخوف من قبل الوالدين امام الطفل لان الطفل

قد يكتسب السوك

5- يجب ملاحظة سلوك الطفل ووجود تغيرات فيها مثل روتين حياته , تذمره

تأخر في التحصيل المدرسي والتي تشير الى احتمال حدوث اكتئاب عند الطفل

ومحاولة تفادي الاسباب واستشارة المختص

معالجة الاكتئاب عند الطفل

يحدث احيانا الاكتئاب العابر والذي لا يستمر أكثر من اسبوعين ويزول

بزوال المسبب أو التأقلم معه ,

اما اذا استمرت اعراض الاكتئاب أكثر من ذالك وتظهر على سلوك

الطفل تصبح مرضا يحتاج للمعالجة.1- المعالجة والتعرف على المشكلة وتفصيلاتها لا يتم من خلال

الاستجواب انما من خلال الحديث العاطفي

حيث يفضي الطفل بمشاعره ومخاوفه من ذنب اقترفه حقا أو

توهمه في ذهنه أو بفقدان شيء عزيز الثمن عليه,

من خلال ذالك يتم دفع الطفل الى تفريغ انفعالاته وغضبه.

2- تدوين ملاحظات عن سلوك الطفل ومشاعره وتفكيره وزمن

النوبة ومدى تواترها

3- مساعدة الطفل المحبط الى انجاز طموحاته بتقديم الحلول المناسبة

وتقديم الخيارات بين البدائل,

توضيح السلوك الذي يؤدي الى انجاز طموحاته حيث يقضي على

الشعور بالعجز ويؤدي الى مشاعر ايجابية ويقوي التركيز والانتباه.

4- اخراجه من الاجواء التي تؤدي الى الشعور بالاحباط والحزن

لتخفيف حدة الاكتئاب والاندماج مع الاخرين,

دفعهم لنشاطات تخرجهم من العزله والوحدة مثل زيارة الاقارب

والاصدقاء أو تناول الطعام في الخارج أو الذهاب في رحلات

5- دفع الطفل للتحدث الايجابي عن النفس وان يفتخر بنفسه وانجازاته

افهامه أن حل المشكلات يتطلب احيانا مساعدة الاخرين وخاصة الاهل

وهو دليل على حبهم له

6- التعزيز بالمكافئات والثناء لأي تحسن وخروج من دائرة الاكتئاب

وبنفس الوقت الحزم ضد السلوك الذي يزيد من حدة الاكتئاب ولكن بشكل

سليم ومناسب

7- المعالجة بالادوية من قبل الاطباء المختصين لفترة محدودة حينما ل

ا تنجح الاساليب الاخرى وايقافها عند تحسن الطفل وتحت اشراف

الطبيب المختص.
يسلمو مرورك يا الغلا

لا إلـه الا انت سبحانك إني كنت من الظالمين
 

اكتئاب ما بعد الولادة اسبابه وطرق تفاديه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الأم والطفل :: الحمل والتربيه السليمه Pregnancy and children care-
انتقل الى: