منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 16 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 16 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1001 بتاريخ 24.03.13 0:13

بمناسبه الصيف و تدريبات أبنائنا النظام الغذائى الصحى للطفل الرياضى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

04062012

مُساهمة 

default بمناسبه الصيف و تدريبات أبنائنا النظام الغذائى الصحى للطفل الرياضى




بمناسبه الصيف و تدريبات أبنائنا النظام الغذائى الصحى للطفل الرياضى

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


تعتبر التغذية والنظام الغذائى للطفل الذى يمارس الرياضة عنصرا مهما جدا يؤثر على أدائه، مع الوضع فى الاعتبار أن تناوله للأطعمة المناسبة والصحية أمر سيمنحه الطاقة للحفاظ على نشاطه وأدائه الرياضى. تعتبر الخضراوات والفواكه عنصران مهمان فى نظام الطفل الغذائى كما أنهما يمثلان أهمية خاصة للطفل الرياضى. ويجب على كل أم أن تعلم أن طفلها الذى يمارس الرياضة إذا لم يحصل على نوعية الطعام الصحيحة وكمية الفيتامينات والمعادن اللازمة له، فإن هذا الأمر سيؤثر على أدائه وعلى صحته وأدائه الرياضى بطريقة سلبية، كما أنه قد يجعله أكثر عرضة للإصابات الرياضية. يحتاج الطفل الذى يمارس الرياضة لعدد سعرات حرارية أكثر من الطفل العادى الذى لا يبذل نفس الجهد. تعتبر الكربوهيدرات عنصرا مهما جدا فى النظام الغذائى للطفل الرياضى لأنها تمنح جسمه الطاقة اللازمة ولذلك فمن الأفضل أن يتناول الطفل أطعمة تحتوى على كربوهيدرات قبل وبعد تمرينه الرياضى مع الوضع فى الاعتبار أن تناول الطفل لأطعمة صحية تفيده فى ممارسته للرياضة أمر يجب أن يكون امتدادا لنظام الطفل الغذائى الصحى فى حياته العادية.

يستهلك الطفل الذى يمارس الرياضة سعرات حرارية أكثر بنسبة من 12 حتى 15 فى المائة من الطفل الذى لا يمارس أى نوع من أنواع الأنشطة الرياضية مع الوضع فى الاعتبار أن الكمية التى يحتاجها الطفل الرياضى من كربوهيدرات وسعرات حرارية تختلف طبقا لنوع وشدة التمارين التى تتطلبها تلك الرياضة.

إن تناول طعام الإفطار أمر شديد الأهمية للطفل الذى يمارس الرياضة لأنه يساعد الجسم على استبدال الكربوهيدرات التى فقدها خلال الليل، ولذلك فإن إفطار طفلك يجب أن يحتوى على نسبة عالية من الكربوهيدرات حتى تكون لديه الطاقة اللازمة للتمارين والمباريات الرياضية بعد الظهر. إذا كانت المدة بين تناول طفلك لطعام الغداء وذهابه للتمرين أو ممارسته للرياضة أكثر من ساعتين، فيجب أن تحرصى أن يتناول طفلك وجبة خفيفة ويشرب بعض الماء قبل بدء التمرين.

يحتاج الطفل الرياضى لكثير من الفيتامينات والمعادن وخاصة الحديد والكالسيوم، فالكالسيوم يساعد على بناء عظام الجسم وهو الأمر الذى يمكن الطفل من مقاومة الكسور والشروخ. ويمكنك أن تقدمي لطفلك أطعمة مليئة بالكالسيوم مثل المنتجات قليلة الدسم كالألبان والزبادى والجبنة بالإضافة للخضراوات مثل البروكلى. أما الحديد فهو يساعد على حمل ونقل الأكسجين لكل أعضاء الجسم التى تحتاجه. وهناك أطعمة مليئة بالحديد مثل اللحوم والدجاج والتونا والسلمون والبيض والفواكه المجففة والخضراوات.

يحتاج الطفل إلى البروتين لبناء العضلات وإصلاحها مع الوضع فى الاعتبار أن الطفل يمكنه أن يحصل على كفايته من البروتين من خلال نظام غذائى متوازن. يستطيع الطفل أن يحصل على عضلات قوية من خلال التمرينات المنتظمة مع الوضع فى الاعتبار أن استهلاك الطفل للبروتين بطريقة زائدة عن الحد يمكن أن يؤدى للجفاف وفقدان الكالسيوم. ويمكنك أن تمدى طفلك بالبروتين عن طريق تقديم أطعمة مثل الأسماك ومنتجات الدواجن والألبان والمكسرات.

يكون الجسم أكثر فعالية فى امتصاص وتخزين الطاقة خلال الأربع أو الخمس ساعات الأولى بعد الانتهاء من التمرين، ولذلك فمن المهم أن تمدى طفلك بالكربوهيدرات بعد 30 دقيقة من التمرين الرياضى الشاق الذى يكون قد استمر لعدة ساعات. وبدلا من أن تقدمى لطفلك سعرات حرارية مليئة بالدهون كتلك الموجودة فى المخبوزات التى تحتوى على نسبة عالية من السكريات وفى الحلوى والمشروبات الغازية، فيمكنك أن تقدمى لطفلك زبادى بالفواكه، موز، عصير برتقال، سباجيتى مع صلصة الطماطم، باستا مع الخضراوات، بيتزا مع المشروم أو ساندويتش دجاج مشوي.

يجب أن تعلمى أيضا أنه من المهم أن تقدمى لطفلك عشاء يعتمد على الكربوهيدرات بعد ساعتين تقريبا من الانتهاء من تمرينه الرياضى لأن هذا العشاء مع الوجبة الخفيفة سيمنح الطفل الطاقة اللازمة لتمرينه القادم.

من المهم أيضا للطفل الرياضى أن يتناول الكثير من السوائل حتى لا يصاب بالجفاف ويحصل على الطاقة والقوة اللازمة له. ويجب على كل أم أن تعلم أن العطش ليس علامة أكيدة تدل على إن كان الطفل مصابا بالجفاف أم لا، ولذلك يجب على الطفل أن يشرب الماء والسوائل المختلفة قبل التمرين وكل 15 أو 20 دقيقة خلال التمرين وبعد التمرين يكون شرب السوائل مهما لتعويض ما فقده بسبب التعرق.

منقول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى