وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 العدس لحماية القلب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
11052012
مُساهمةالعدس لحماية القلب


العدس لحماية القلب

أقدم غذاء عرفته الشعوب فقد عرف الفراعنة قيمة العدس الغذائية واطلقوا عليه باللغة الهيروغليفية «أدس».
وورد ذكر العدس في الاصحاح الخامس والعشرين في سفر التكوين في التوراة.
وذكر في مواقع اخرى في العهد القديم تشير إلى انه احد اغذية البشر القديمة وانه طعام ايام القحط والمجاعة والحزن والالم.
وذكر العدس في القرآن الكريم «واذا قلتم يا موسى لن نصبر على طعام واحد
فادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الارض من بقلها وقثاتها وفومها وعدسها
وبصلها» سورة البقرة: 61.

مكونات العدس الغذائية
يعتبر العدس من اعظم مصادر الغذاء الرائعة بل ومن أقدم الاغذية البروتينية التي عرفها الانسان.
ولقيمة العدس الغذائية اعتمد عليه معظم الطبقات العامة للشعوب لدرجة انها تفننت في طرق طهية واعداده بأنواع مختلفة.
ويحتوي العدس على نسبة عالية من البروتين تصل في كل مئة غرام إلى نحو 27.5
في المئة وغناه بالبروتين يجعله عوضا عن تناول اللحم وتصل نسبة المواد
الكربوهيدرائية إلى ما يقرب من 5.4 في المئة بينما يحتوي على نسبة ضئيلة من
الدهون نحو 1.4 في المئة وهي دهون نباتية مختلفة تماما عن الدهون
الحيوانية التي هي دهون مشبعة التي ترفع الكوليسترول والدهون الثلاثية.
ويحتوي على نسبة عالية من فيتامين «A» اللازمة لسلامة البصر وصحة الجلد
وعمليات النمو وحيوية الجسم ومهم في الحفاظ على الخصوبة كما يعتبر العدس من
الاطعمة الغنية بمجموعة مكونات «ب» المركب خصوصا الثيامين والنياسين وحمض
الفوليك.
وكذلك يحتوي على ما يعادل 54.3 مليغرام كالسيوم و107 مليغرامات فسفور و438
مليغرام حديد وهذه الاملامح المعدنية تساعد في تقوية العظام وسلامة الاسنان
والغضاريف ومكونات الدم.

فوائدة الغذائية والعلاجية
ومن اهم مميزات العدس ان وجود مثل هذه الاملاح العضوية بشكل طبيعي يتقبلها
الجسم ويتم تمثيلها بسرعة وهو بذلك يفيد مرضى فقر الدم «الانيميا» والاشخاص
اصحاب البنية الضعيفة ومن يعانون من الارهاق والوهن.
وهو يزيد وزن الاطفال ويساعد على سرعة النمو وقشور العدس تكافح الامساك
كذلك غناه بالكالسيوم والفسفور يقوي العظام ويحمي الاسنان من النخر.
ويوصف اكل العدس لذوي الصحة الجيدة والذين يبذلون جهدا حراريا كبيرا في
اعمالهم لان المئة غرام تعطي 350 سعرا حراريا. ولاحتوائه الحديد والكالسيوم
والفسفور يعتبر غذاء جيدا للمرأة الحامل وغناه بحمض الفوليك يمنع حدوث
التشوهات الخلقية في الجنين.
واكدت دراسة علمية حديثة ان شهرية العدس تقي من الاصابة بالاورام السرطانية
التي تنشأ في جسم الانسان واوضحت الدراسة ان احد مكونات العدس وهو «النيو
سينول بيتاكيو فوسفات» يعتبر مضادا لنمو الاورام السرطانية.
وتنصح الدراسة بتناول العدس مع الكركم حيث ان تناولها يفيد في زيادة المواد
المضادة للاكسدة لان الكركم يحتوي على مضادات الاكسدة القوية التي تحمي
الحمض النووي «DNA» من التلف وتمنع انقسام الخلايا الشاذة الذي ينتج عنه
نشوء الاورام والسرطانات.
والعدس يحتوي على الالياف النباتية التي تخفض الكوليسترول ويحوي حمض الفوليك الذي يحمي القلب والشرايين من خطورة واضرار الهموسيتين.
والعدس بمكوناته وعناصره الغذائية مدر للبول ويخفض ضغط الدم المرتفع.
وتناول العدس مهم للرياضيين حيث انه يخفض مستويات حمض اللاكتيك «Lactic
acid» الذي يتراكم في العضلات بعد اداء التمرينات الرياضية ويتسبب في
الاصابة بألم العضلات وتشنجها.
والعدس كما علمنا غني بالالياف النباتية فيقلل من سرعة عملية امتصاص السكر
من الامعاء فيمنع افراز كميات كبيرة من الانسولين من البنكرياس فيحميه من
الاجهاد وكذلك يقلل من امتصاص السكريات.
والالياف النباتية المتوافرة في العدس تحمي من الامساك ومن خطورة الاصابة بسرطان القولون.

يمنع عن هؤلاء
يمنع اكل العدس عن المصابين بضعف المعدة والامعاء واضطرابات الهضم وتشنجات
القولون فيسبب لهم الانتفاخات والغازات وذلك يمنع عن مرضى التهاب المرارة
المزمن.


فائدته للقلب وأمراض السكري

اظهرت احدث الابحاث والدراسات في مجال التغذية ان اضافة العدس خصوصا
والبقوليات عموما الى الغذاء يحمي القلب ويقلل فرص تعرضه للازمات والمشكلات
الصحية الخطيرة. فقد وجد الباحثون ان خطر اصابة الرجال والنساء الذين
واظبوا على تناول البقوليات والعدس بالذات لأربع مرات اسبوعيا بأمراض
شرايين القلب التاجية على مدى 19 عاما كان اقل بنسبة 22 في المئة مقارنة
بمن تناولوها لمرة واحدة في الاسبوع. ولاحظ هؤلاء بعد اجراء الفحوصات
الطبية على 4600 اميركي من الاصحاء غير المصابين بأمراض القلب ان قراءات
ضغطط الدم والكوليسترول الكلي عند الاشخاص الذين يعشقون العدس والبقول كانت
اقل من مثيلاتها عن الآخرين كما انخفضت احتمالات تعرضهم للاصابة بداء
السكري او ارتفاع ضغط الدم الشرياني.
ويعتبر العدس من اغلى واغنى البقوليات على الاطلاق في العناصرالغذائية فهو
يعادل اللحم من حيث القيمة الغذائية بل يفوقه في بعض النواحي لأنه يحتوي
على مواد كربوهيدراتية وبروتينية وزلالية ودهنية ايضا تجعل مقدارا من العدس
لا يتجاوز 50 غراما يعطي 333 سعرا حراريا لذا ينصح به كغذاء اساسي لمن
يبذلون مجهودات عضلية شاقة.
ولفت الخبراء الى ان العدس يحتوي ايضا على الكالسيوم والفوسفور والحديد الذي يفيد في تقوية وسلامة العظام والاسنان والدم والاعصاب.


أكثر الأغذية استهلاكاً في المطبخ العربي

العدس هو نبات من عائلة البقوليات ويحتوي على العديد من الفوائد والعناصر الغذائية.
العدس يحتوي على الكثير من البروتين النباتي حيث إن أكثر الخضراوات احتواء
على البروتين هو الصويا ويأتي العدس في المرتبة الثانية بعده تماما.
إن المطبخ العربي يستخدم العدس بكثرة سواء مع الأرز أو كشوربة وتتعدد فوائد العدس نظراً لعناصره الغذائية المفيدة:

ألياف غذائية
ان العدس يحتوي على كمية مهولة من الألياف الغذائية، حيث ان كوبا واحدا من
العدس المطبوخ يحتوي على 15 غراما من الألياف الغذائية والكمية التي ينصح
بها من الألياف في اليوم هي 30 غراما أي ان العدس يوفر نصف احتياجاتنا من
الألياف الغذائية في اليوم.
الألياف الغذائية تقسم إلى ألياف قابلة للذوبان وألياف غير قابلة للذوبان،
والعدس يحتوي على نوعية الألياف القابلة للذوبان وتكون خليطا أشبه بالجلي
في الأمعاء، وبهذا تجمع الكوليسترول المفرز من المرارة وتلقي به بالفضلات.
أي انها تقلل من الكوليسترول الذي ليس فقط بالغذاء بل الموجود في الجسم أيضاً.
أما الألياف غير القابلة للذوبان فإنها تمنع الامساك وتقلل من أعراض الجهاز الهضمي كالقولون العصبي.

البقوليات والقلب
في دراسة كبيرة قارنت الغذاء بين الدول وتم بها متابعة ستة عشر ألف رجل
لسنوات عدة استخلص الباحثون ان تناول البقوليات باستمرار مرتبط مع تخفيض
خطورة الاصابة بأمراض القلب بصورة كبيرة.

حمض الفوليك والماغنسيوم
العدس يحتوي على كميات عالية من حمض الفوليك والماغنسيوم.
حمض الفوليك يقلل من الحمض الأميني المسمى هموسيستين الذي يؤدي إلى مشاكل صحية كبيرة في الجسم منها أمراض القلب والشرايين.
حمض الفوليك يقلل من الهموسيستين عن طريق تحويله إلى مادة أخرى تدعى سيستين.
أما الماغنسيوم فإنه مرتبط مع أمراض القلب حيث ان قصور الماغنسيوم في الدم
يؤدي إلى زيادة ضخ المواد الضارة (Free radicals) أي الشوارد الحرة إلى
خلايا القلب.

الحديد وعناصر غذائية أخرى
إن العدس يحتوي على فيتامينات ومعادن عديدة كفيتامينات «ب» المركب
والماغنسيوم والحديد وعلى الرغم من احتوائه على هذا الكم من العناصر فهو
قليل السعرات، فالكوب الواحد يمد الجسم بـ «230» سعرة حرارية فقط، فهو شحيح
جدا بالدهون وخال من الكوليسترول، فإن كل مئة غرام من العدس تحتوي على
غرام واحد فقط من الدهون النباتية ولكنها دهون مفيدة.
كاتب الموضوع : كليوباترا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

العدس لحماية القلب :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

العدس لحماية القلب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الرشاقه والريجيم وكل ما يخص الصحه العامه :: الطب البديل والاعشاب والاكل الصحي-
انتقل الى: