وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
منتدي وصفات كليوباترا


أهلا وسهلا بك إلى وصفات كليوباترا .
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 مكتبه للاعشاب والتداوي بالاعشاب والطب البديل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
25032012
مُساهمةمكتبه للاعشاب والتداوي بالاعشاب والطب البديل


بسم الله الرحمن الرحيم

باذن الله هحاول اجمع ليكم اغلب الاسماء يارب الملف يفيدكم

(( ليكن غذاؤك دواؤك ... وعالجوا كل مريض بنباتات أرضه فهي أجلب لشفائه ))

( أبو قراط )

ازدادت اهتمامات الوسط الطبي والمهتمين بالصحة بأساليب الطب الشعبي والعودة إلي الطبيعة لمعالجة الكثير من الأمراض, الأدوية الحالية تم إنتاجها في عصرنا الحالي فقط بينما تعامل أجدادنا على مدى عصور كثيرة مع النباتات كمصدر طبيعي لعلاج الأمراض وذلك لخلوها من التأثيرات الجانبية على جسم الإنسان.

بالرجوع إلى علم الصيدلة نجد إن العديد من الأدوية مستخلصة من النباتات والأعشاب مع إضافات كيميائية, وللأسف نجد بعض الأدوية يتم سحبها من الأسواق بعد إن تثبت التجارب مضارها.

احدي المعوقات في استخدام الأعشاب في زمننا هذا عدم معرفة بعض أسماء الأعشاب التي تم وصفها في المؤلفات القديمة أو اختلاف اسمها من منطقة إلى أخري, وافتقار العديد من المتعاطين للطب الشعبي للعلم والخبرة.

في بعض البلدان مثل الصين والقارة الهندية يتم التداوي بالأعشاب بصفة كبيرة وهناك العديد من المتخصصين في علم الأعشاب يتوارثوه أب عن جد مما جعل له مكانة كبيرة في العلاج من الأمراض.

تم تجميع معلومات صفحاتنا من العديد من الكتب المهتمة بالطب الشعبي وعلم النباتات ومصادر معلوماتهم كتب قيمة كتبت على أيدي قدامى العلماء المتخصصين في الطب حاولنا تبسيطها بقدر الإمكان لتكون مرجع سريع للمتصفحين ندعو الله إن تعم الفائدة على المجتمع ويشفي مرضاه.

يعتبر التداوى بالاعشاب من الظواهر العريقة فى شبة الجزيرة العربية منذ قديم الزمان، وكان الاطباء

العرب القدماء يؤمنون بانه لا يوجد مرض لا يمكن علاجه بالنباتات، وقد تدرجت معرفة هذا النوع من

التداوى من سلالة الى اخرى حتى كونت ما يسمى بالطب الشعبى فى العالم العربي.....

ولقد اشتهر العرب فى تطوير التداوى بالاعشاب خلال العصور الوسطى، وانتشرت أبحاث ومخطوطات

مبنية على قواعد قوية إبان العصر الذهبى للطب الاسلامى، حيث انتشرت شهرة الاطباء العرب عبر العالم

مع انتشار الاسلام، وبالاخص عن طريق الحجاج الذين يفدون الى مكة المكرمة والمدينة المنورة...

وتمتاز الاقطار العربية باتساع رقعتها واعتدال جوها، لذالك فهى تملك ثروة طبيعية واخرى اقتصادية

هائلة من الاعشاب الطبية والعطرية، استخدمها قدماء المصريين والعرب من قديم الزمان، ويشهد على

ذالك ما دونه المصريين فى بردياتهم، والعرب فى مذكراتهم وموسوعاتهم عن النباتات الطبية، وكذالك

ما تحويه اسواق العطارين من الاعشاب والثمار والبذور التى يستخدمها العامه فى علاج امراضهم،

وما يزال تجار العطارة يستخدمون موسوعة ابن سينا، وتذكرة داود ومؤلفات الرازى وابن البيطار،

وغيرها من كتب العلماء العرب لعلاج المرضى..........

وقد وردت الكثير من الاحاديث الشريفة عن الاعشاب ومثال على ذالك قول النبي صلى الله عليه وسلم

( عليكم بأربع، فإن فيهن شفاء من كل داء الا السام( الموت) ، السنا والسنوت والثفاء والحبة السوداء)..

ويعتبر العرب اول من اسس مذاخر الادوية او الصيدليات فى بغداد، وهم اول من استخدم الكحول لاذابة

المواد الغير قابلة للذوبان فى الماء، واول من استخدم السنمكه والكافور وجوز القبىء والقرنفل وحبة

البركة فى التداوى، واول من اماطوا اللثام عن كثير من اسرار هذه الاعشاب الطبية، واصبحت حقائق

فى العلوم والتكنولوجيا.........


وهذه مقدمة بسيطة عن اهمية التداوى بالاعشاب والنباتات عند العرب القدماء.

الحبهان


Elettaria cardamomum
اسمائه العربيه :
حب الهال, حب الهان, حبهان, هال, هيل
حَبَّهَان, حَبُّ الهال, حَبُّ الهان,
Habbahan, Habbu al-hal, Habbu al-han, Hail, Hayl, Hal
اسماءه الانكليزيه :
Bastard cardamom, cardamom seeds, cardamon, Malabar cardamom, cardamom, Ela, Elachi
Yelam
الاسم البيولوجي : Elettaria cardamomum, Elettaria repens
Zingiberaceae
العائلة : Zingiberaceae
الحبهان شجيرة دائمة بجذربدين سميك بعلو من 2 الى 5 متر ( 6 إلى 12 قدم) .
الحبهان هو إحد التوابلالقديمة جدًّا في العالم , وهو نبات عطري لاذع ,
وأصله من الشرق حيث ينموبريا في الغابات الغربية في جنوبي الهند , و سريلانكا , وهو يخص عائلة الزنجبيل .
اليوم الحبهان يُزرَع في الهند , نيبال , سريلانكا , غواتيمالا , المكسيك , تايلاند و أمريكا الوسطى والصين وتنزانيا .
تزرع الهند معظم حبهان العالم , وتستهلك نصف المحصول محليا ,
ابتداءًا من القرن الرابع قبل الميلادالحبهان اُسْتُخدِمَ في الهند كعشب علاجي .
المصريون القدماء استعملوا بذورالحبهان كمنظف اسنان وذلك بمضغه ,
ملكة مصر كليوبترا فيما يبدو وجدت رائحةالحبهان ممتعة جدًّا واخذت تحرق القرون المسحوقة بدلاً من البخور قبل قدوم ماركانطوني لمصر ,
استخدم الرومانيون الحبهان لمكافحة أوجاع المعدة بعد ولائمهم , هذا بالاضافه الى استخدامهم له في الاطعمه والعطور .
وفي القرن الحادي عشرأدخل شخص يدعى نورمانز حبهان الى إنجلترا لاول مره .
وفي القرن الثالث عشر , وفي جبال الألب الشمالية , الحبهان كان العلاج الطبي المقبول لمكافحة الأمراضالهضمية المختلفة .
وفي إيطاليا في القرن السابع عشر كان الحبهان معتبرًاشيء جيد لخلطه مع القهوة .
الحبهان استورد في أوروبا من كل جانب عام 1214بعد الميلاد .
في السويد أصبح الحبهان توابل شعبية أكثر من القرفة .
اما في البلاد العربية فيضاف الحبهان الى القهوة , وفي الدنمارك
فهوتابل رئيسي في الفطائر الدانماركية
أوراقه الجالسة ملساء وتستدق عندطرفها، ويصل طولها إلى حوالي 15 - 20 سم، وأزهارها صفراء فى نوراتطرفية،
أما الثمرة فهي كبسوله تنشأ من مبيض سفلي ثلاثي الأضلاع تقريبا،وغلافها الأصفر المخضر جاف ويحتوى على ثلاثة مساكن بها بذور صغيرة سوداء متماسكة.
وهو يُغَش كثيرًا و هناك بدائل أقل جودة من النباتات المتعلقة بالحبهان , مثل حبهان صيام , حبهان نيبال , حبهان جاوة, و الحبهان الشاذ .
لكن الحبهانالحقيقي هو فقط كاردامومم إليتاريا .
الحبهان الهندي معروف في نوعيتينرئيسيتين :
حبهان مالابار و حبهان مايسور .
تحتوي تشكيلة مايسور على مستوياتأعلى لسينيول و ليمونين و لذا فهو أكثر عطريا .
نوع مايسور مضلع و ثلاثةزوايا , لديه طعم أثقل قليلاً لكنه يحتفظ بلونه الأخضر لمدة أطول .
نوعمالابار, مستدير متناسق القوام , لديه طعم ناعم لطيف .
ما يستخدم : البذور .
المكونات النشيطة :
تحتوي البذور و القرون على زيت متطاير يستَخدم فيالعطور و كمنشط .
يحتوي الزيت المتطاير على تيربينيز, تيربينيول و سينيول .
خواص علاجية منسوبة للحبهان :
منشط و طارد للريح , و قداُستُخدِمَ كعلاج هضمي منذ أزمنة سحيقة , منشط معدي , فاتح للشهية , منشط هضمي , شكاوى المعدة , التقيؤ , الغثيان , التجشؤ ,
لعلاج عسر الهضم و الانتفاخباضافة اعشاب اخرى .
مطهر رئوي , الالتهاب الرئوي , معرق , طارد للبلغم , الربو , الصفراء , البرد , الكحة , الإسهال , الصداع , التبول لا إرادي , اضطراباتالتنفس , التهاب المثانة , سلس البول ,
مسكن لمغص المسهلات ومعطر للفم , كما يستعمل الحبهان ومركباته كمنبه للقلب , يكسب الأطعمة مذاقاً خاصاً فاتحاللشهية.
البذور مدرة للبول و اُعتيدَت أن تريح من احتباس البول .
نسب العرب للحبهان صفات مثيرة للشهوة الجنسية ( يبرز بانتظام في ألف ليلة وليلة ) و الهنود القدماء اعتبروه علاج للبدانة .

الخبيزه

common mallow
خبازي , خبازه بريه , خبيزه , خبيز .
الاسم العلمي : Malva sylvestris
الاسم البيولوجي : Sida cordifolia, Sida herbacea, Sida althaeitolia, Sida rotundifolia
Sida Rhombifolia, Sida Spinosa
الاسماء الانكليزيه :
Blue Mallow, Cheese-cake, Cheese-flower, Cheese-log, Common Mallow, Ebegumeci, Groot Kaasjeskruid, High Mallow, Mallow, Malva, Marsh Mallow, Zebrina Mallow
عشبه يبلغارتفاعها 30 الى 70 سم , اوراقها مستديرة مجنحه
ومسنه , ساقها طويله مكسوهبشعيرات دقيقه وكذلك الساق ,
الازهار بنفسجيه معرقه تظهر عند منبت الورقهبمعدل 2 الى 4 زهرات .
الخبازى نبات مفيد و ودود , ومنذ عهد الفراعنهعرف للخبيزة
الخواص العلاجيه والمغذيه .
وقد استخدم نبات الخبيزه كطعامو دواء في أوروبا منذ زمن روما و اليونان القديمتان
الطبيب الألمانيرودولف وايس , رشح الخبيزه أصلاً لالتهابات الفم و الحلق , بالإضافة إلى الكحاتالمزعجة الجافة , أيضًا يذكر استعماله بشكل مثير للحالت المعتدلة من الإكزيما .
الفصيله : خبازيات .
الموطن :
الخبازى نبات دائم و سنوي ينموبريا بطول جوانب الطرق و في الأماكن البالية .
الجزء الطبي :
الورق معالساق , والازهار بدون الساق .
المواد النشطه في الخبيزه :
الهليونين, ألثين, أسكوربيك-أسيد, فلافونول جليكوسيديز ( متضمّنًاجوسيبين-3-سلفيت ), مالفين, البكتين, فينوليك-أسيدز, كويرسيتين, حمض الساليسيليك وسكوز , لعاب نباتي , انثوسيانات , فيتامين a . b .c .
الاستعمال : داخليوخارجي .
خصائصها العلاجيه :
مهدئه , ملطفة , مسكنة , مهدئه للسعال , الكحات المزعجة , طارد للبلغم , لالتهابات الغشاء المخاطي البلعومي و الفمي , مغصالحلوق المتقرحة , الخشونة , التهاب الحلق , التهاب الممرات التنفسيه , التهابالحنجرة و انتفاخ الرئة , لديه اثر مهدئ على التهاب و ضيق المريء ,
مدرهلبول , إصابات المسالك البولية , ملطفه للحمى , ملين ممتاز للأطفال الصغار , للالتهابات الهضميه , المخاط الزائد , الربو .
جذور الخبيزه غنية فيالصمغ المفيد , يعمل منه شراب مغلي يفيد في ادرار البول و تهدئة المسالك البولية فينفس الوقت , هذا جيد حيثما هناك تبول مؤلم , ايضا لعلاج الصدر المؤلم , الالتهابالرئوي أو الإنفلونزا , يمكن أن يحصل على الراحة من هذا الشراب أيضًا .
مستخلص للجذور قد اُستُخدِمَ لمعالجة الحمى و لتقليل ضغط الدم .
الاستعمال الخارجي :
لالتهاب الجفن والرمد , والعد الوردي والدمامل , لسعات الحشرات ,
البواسير .
ايضا خارجيًّا مستخلص يُستخدَم كغسول للجروح القروح , أو عمل مرهم كريم أو كمادة لتهدئة التهابات الجلد .

صبار هوديا


Hoodia Gordoni
Hoodia Gordoni, Hoodia Cactus, Pure Hoodia
جوردوني هوديانبات شبيه بالصبار ينمو في منطقة جنوب أفريقيا بصحراء كالاهاري .
التوزيع : يوجد نبات هوديا في مناطق ناميبيا وصحراء كالاهاري , أنجولا, بوتسوانا, و جنوبأفريقيا .
الوصف : نبات جوردوني هوديا بطول 45 سنتيمتر ,
السيقان لونبني رمادي , وعندما تنمو من جديد تكون بلون أخضر فاتح .
الزهور ( 70 - 100ملّيمترًا في القطر ) بلون أرجواني شاحب .
صبار هوديا جوردونياُستخدِمَ لسبعة الاف من السنوات من قبل قبيلة سان سكان صحراء كالاهاري بإفريقيالجنوبية , لفوائدها العلاجية لكتمان وفاقد للشهية أثناء رحلات الصيد الطويلة فيالصحراء وكانوا يعطوه إلى أطفالهم الذين يأكلون كثيرا .
و كعلاج للتقلصابطنية الشديدة , البواسير , السل , عسر الهضم , ارتفاع ضغط الدم و السكري .
وهو ليس لفقد الوزن , بل ان لا يشعر الشخص بالجوع , يعمل بجعل الشخص يشعربان بطنه ممتلىء بعد بلع العشب و هذا قد أكدَ بالعلم,
و قد أظْهِرَ لتخفيضمقدار الطعام حتى 50 % في الدراسات الصغيرة .
في ال1930 عالم أنثروبولوجياهولندي اكتشف استخدام هوديا جوردوني من قبل سكان الغابة سان .
يحتوي علىجزيء بمقدار 10,000 مرات أكثر نشاطًا من الجلوكوز في جعل المخ أن يعتقد أن الشخصشبعان .
المكون النشيط لهذا النبات يُسَمَّى P57 وهي مادة كيميائية التيأساسًا تخدع المخ في اعتقاد أن البطن ممتلئ , و قد يكون لديه صفات مثيرة للشهوةالجنسي أيضًا .
كاتب الموضوع : كليوباترا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

مكتبه للاعشاب والتداوي بالاعشاب والطب البديل :: تعاليق

افضل الاعشاب التي تعالج نمو الشعر .


من أفضل البدائل لمعالجة مشكلة الشعر استعمال وصفات من



من أفضل البدائل لمعالجة مشكلة الشعر استعمال وصفات من الملاحق العشبية. فالملاحق العشبية لها آثار جانبية أقل وتساهم في تحسّين الصحة بالإضافة إلى تحفيز نمو الشعر. وسواء كنت تستعمل الأعشاب لتحسين الدورة الدموية، أو وقف عملية فقدان الشعر، أو منع هرمون دي إتش تي، فبشكل عام الأعشاب فعّالة جدا.
وإليك الأعشاب الأكثر فعالية في مكافحة مشكلة نمو الشعر وتساقطه.

1. " Saw Palmetto "
استعملت هذه العشبة لآلاف السنوات كعلاج فعّال في المعركة ضد مشاكل نمو الشعر. تساعد هذه النبتة على منع هرمون دي إتش تي، وتبطئ من نسبة فقدان الشعر. ويمكن شراء هذه الملحقات على شكل كبسولة، وإضافتها على محلول عشبي لحل مشكلة فقدان الشعر ، أو وضعه في زيت. وتعتبر هذه العشبة قيمة في علاج الصلع المبكر.

2. ذيل الحصان " Horsetail "
تساعد عشبة ذيل الحصان على تحسين الدرة الدموية ومجرى الدمّ. هذا يحفّز بصيلة الشعر ويروج لنمو الشعر. فهو يحتوي على مستوى عالي من السيليكا، ويقوّي الشعر الضعيف ويزيد حيويته. تضاف عشبة ذيل الحصان في أغلب الأحيان إلى التحضيرات العشبية التي تحارب صلع النمطي.

3. أكليل الجبل " Rosemary "
تساعد عشبة أكليل الجبل على فتح بصيلات الشعر المغلقة وتروّج لنمو الشعر. يمكن إضافة أكليل الجبل إلى زيت الشعر وتدلّيك فروة الرأس به. ويعتبر أكليل الجبل مانع قوي للتأكسد ويساعد على محاربة الجزئيات الحرّة.

4. الجينسنغ السايبيري " Siberian Ginseng "
الجينسنغ عشبة رائعة لها العديد من المنافع. أحدها زيادة التحفيز وتحسّين الدورة الدموية. وهذا ساعد أولئك الذين يعانون من مشكلة فقدان الشعر أو الشعر الضعيف والمتضرّر. يزيل الجينسنغ أيّ سموم أيضا قد تعرقل نمو بصيلات الشعر أو تبطأ أو تؤجّل نمو الشعر مجددا. يمكن أن تختاري طريقة وضع الجينسنغ على الشعر وفروة الرأس. يمكن أخذ الجينسنغ أيضا على شكل كبسولات.

5. نبات القراص " Nettle "

نبات القراص غني بالفيتامينات والمعادن. وهو عظيم أيضا للترويج للدورة الدموية ويساعد على تحفيز نمو الشعر. كذلك يساعد نبات القراص أيضا على منع بي بي إتش لذا فهو مفيد جدا في المعركة ضدّ فقدان الشعر. من المهم استشارة الطبيب أو المختص قبل بداية أيّ دورة علاجية عشبية.
 

مكتبه للاعشاب والتداوي بالاعشاب والطب البديل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الرشاقه والريجيم وكل ما يخص الصحه العامه :: الطب البديل والاعشاب والاكل الصحي-
انتقل الى: