استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
24022012
لا تتزوجي بمن هو في مثل سنك




توصل العديد من الخبراء في مجال الزواج والأسرة أن زواج الفتاة بمن هو في مثل سنها لا يعتبر فكرة جيدة تؤدي إلى الاستقرار والنجاح، ولذا فمن أجل التمتع بحياة زوجية آمنة وسعيدة فينبغي على الفتاة أن تتزوج بمن يكبرها سناً.

فقد برهنوا على ذلك أن فرق السن قد يؤثر على اختيار كل من الزوجين لنوعية الموسيقى التي يستمعون إليها مثلا، ولكنه بالطبع لن يؤثر على مناقشاتهما وأهدافهما الشخصية وإعجاب كل منهما بالآخر أو الحب.

وفيما يلي بعض الأسباب التي تحث الفتاة على اختيار من يكبرها سناً من أجل حياة أسعد وأفضل لها:-

- تصبح منصتة أكثر من كونها متحدثة:-
لاشك أن الرجل الأكبر سنا يتمتع بخبرات أكثر ومواقف حياتية متعددة، كمراحل تعليمه مثلا أو عمله خارج البلاد وربما وفاة أحد أقاربه في حادث مؤسف أو زواج أخته من رجل ثري...إلخ.

فمن خلال معرفة الفتاة بالتجارب الحياتية لزوجها - الإيجابية والسلبية - فإنها تكتسب المزيد من الخبرات ويساعدها ذلك في كيفية اتخاذ قراراتها.

- تتحلى بعقل متفتح ومستنير:-
فإن حديث الرجل الأكبر سنا ينطوي على العديد من الحكم والمواعظ مقارنة بمن هو في مثل سن الفتاة، فهو يعطي النصائح والإرشادات ويبقى لزوجته نافذة مفتوحة على آفاق تعلو حدود فكرها تؤدي بها إلى مزيد من النضج والتفتح.

- خبرة الزوج الواسعة في الممارسات الجنسية:-
تتحول العلاقة بين الفتاة وزوجها الأكبر سنا من مجرد الحوار العقلي وسرد التجارب والخبرات، إلى القبلات الزوجية الطويلة والأحضان العاطفية حتى أثناء فترة النهار.

وعلى عكس من هو في سنها الذي يتسبب في بعض المشاكل الجنسية نتيجة قلة معرفته وخبرته، فإن الرجل الناضج يعي جيدا كيفية ممارسة العلاقات الحميمة وأوقاتها المناسبة، ويتحول بزوجته مع الوقت من فتاة عذراء إلى امرأة مشاكسة تبادله حتى العلاقة بمنتهى الحب والحميمية.

- يساعدها في الاستمتاع بلحظات حياتها:-
فعند تزوج الفتاة بمن هو في مثل سنها، فإنها تقضي معظم لحظات حياتها في مساعدته وتحمل أعباء الحياة لعدم قدرته هو على القيام بها وحده، ومن بين هذا العمل أيضا وذلك من أجل مساعدته مادياً.

أما الرجل الأكبر سنا فهو يوفر لها كل ملاذ الحياة وما طاب منها، بل ويساعدها على الاستمتاع بلحظات حياتها وعدم التفكير في المستقبل كثيرا بل الانشغال باللحظات الحالية.

- تتعلم الفتاة أن تتبع قلبها دائما:-
فالبرغم من اللوم الشديد الذي تتلقاه الفتاة عند التزوج بمن بكبرها سنا واحتمال أن يقع الانفصال نتيجة عدم توافق الفكر أو العقل، فإن العيش مع ذلك الرجل يشعرها بقمة الحب والعطف والحنان وهذا ما تحتاج إليه أي امرأة.

وبالتالي فإنها تتعلم أن تتبع ما يمليه عليها قلبها دائما نتيجة تلك الحياة المليئة بالحب والسعادة، دون النظر فيما قيل ويقال.

منقول
مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

تعاليق

avatar


انا كمان بفضل يكون فى فرق سن مناسب

بتبقى احسن

بس فى الاول والاخر كل شئ نصيب
فعلا يا قمر
كل شي قسمه و نصيب
;)
avatar
في 25.02.12 0:00شريكة العمر
كلامك ممكن ينطبق علي الحالتين يا توته

يعني موضوع السن مش بيبقي فرق

سواء اكبر او ادك في السن اهم حاجه تحسي فيه الرجوله

في رجال كتير اكبر سنا ولكن اصغر عقلا والعكس

انا خطيبي ادي في السن وبالحب هنبني حياتنا وسعيده جدا اني هكون معاه من اول المشوار

علشان كل يوم بينجح فيه بحس بنجاحي انا كمان
avatar


ليه كده انا وخطيبي عندنا نفس العمر

بس الحمد لله كل شيء راجع للنضج العقلي والثقافة

رغم انو بنفس سني الى انو بيفيدني كثير ومتحملني اكثر من اللزوم انا لي بحب ادلع عليه

بس الحمد لله متفهم لابعد الحدود عارف دلعي دايما بينصحني واي شيء بحتاجه بطلبه منه

في جميع المجالات

للعلم انا معنديش اصدقاء

هو بالنسبة ليا كل حاجة صديق وحبيب وقريب وكللللللللللل حاجة


بعدين كل واحد وتجربته والارواح كما قال عليه الصلاة والسلام

الارواح جنود مجندة ماتجادب منها ائتلف وما تنافر منها اختلف


ومرسي تسلم ايدك
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى