منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
نفرتيتي
ملكه المنتدى
ملكه المنتدى
رقم عضويتك : 2
عدد المساهمات : 18504
الاوسمه :
31012012
فلتنصتى لزوجك و دعيه يتحدث





يبدو الرجل الذي لا يتكلم كثيرًا لغزًا غامضًا ومحيرًا أمام زوجته، التي يصعب عليها دفعه إلى التحدث، ومن ثم تجد نفسها تتساءل عمَّا يدور في داخله،
وتقع فريسة لأوهامها التي ربما تكون خاطئة تماماً عن زوجها الكتوم. يرى خبراء العلاقات الزوجيَّة أنَّ معظم الرجال يترددون كثيرًا في الحديث عن أنفسهم أمام الجنس الآخر؛ لخشيتهم من التعرُّض للانتقاد، ومن الكشف عن نقاط ضعفهم وعجزهم، وفي اعتقاد هؤلاء الخبراء أنَّ صفة الحساسيَّة التي دائماً تنسب إلى المرأة، لا تقتصر عليها وحدها، بل يتصف الرجل أيضاً بالحساسيَّة، خاصة إذا تعلق الأمر بنقاط ضعفه.

نصيحة الخبراء للزوجة هي: أن تهيئ نفسها للإنصات الجيد لمشكلات الزوج، ولكل ما يخبرها به، بعد أن تكون قد ألغت أي ارتباطات أخرى لها، وتأكدت تماماً من عدم وجود أي إزعاج قد يتسبب في توقف الزوج عن الحديث، كما يتعين على الزوجة التي كشف لها زوجها عن بعض أسراره، أن تتحدث إليه أيضاً وتكشف له عن بعض أسرارها؛ لأنَّ هذا يغذي الشعور بالثِّقة المتبادلة بينهما، الأمر الذي يوطد علاقتهما ويضيف إليها المزيد من النضج، فبمجرد قيام الزوجة بكشف بعض أسرارها أمام الزوج، يجعله يستشعر ثقة زوجته به، ويدفعه إلى مصارحتها بالكثير مما كان يحجبه عنها، من المهم أيضاً أن تحاول الزوجة خلق الجو المناسب، الذي يساعد الزوج على الحديث والكشف عما بداخل نفسه، كالإنصات الجيد وعدم المقاطعة، وبلمس يده من وقت لآخر؛ حتى يشعر بمدى اهتمامها به من دون أن يشي هذا الاهتمام بأي نوع من أنواع الشفقة؛ لأنَّه إذا أحسَّ بشفقتها عليه فسيتوقف على الفور عن الحديث.

وأهم ما ينصح به خبراء العلاقات الزوجيَّة هو: ألا تحاول المرأة التي نجحت في جعل زوجها يكشف لها عن أخطائه ونقاط ضعفه، مجرد التلميح بهذه الأخطاء، ونقاط الضعف التي كشف عنها طواعية أثناء أي حديث قيل بينهما، أو خلال أي خلاف قد يحدث بينهما مستقبلاً؛ حتى لا تتسبب في جرح مشاعره، وحتى لا ينهار أهم جزء في العلاقة الزوجيَّة، وهو الثقة المتبادلة.

ويقول بعض الخبراء والمجربين: إنَّ العلاقة الزوجيَّة الناجحة تقوم أساساً على الحوار، فهو الشيء اليومي الدائم.. والحوار يعني «شخص يتحدث وآخر ينصت»، والطرف المنصت هو المستفيد؛ لأنَّه سيعرف مكنونات الطرف المتحدث، ومن هذه النقطة يستطيع أن يعرفه أكثر، بل يسيطر عليه، وكما يقولون إنَّنا في عصر المعلومات. ومن يعرف أكثر يكون الأكثر نجاحاً؛ فاعرفي أكثر عن زوجكِ. دعيه يتحدث – على راحته– فهو من ناحية ينفِّس عن نفسه، ومن ناحية يجعلكِ تفهمينه أكثر. جربي على كل حال، ولن تخسري شيئاً.
مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى