استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
16012012


مضغ العلكة ... وخطره على صحة الانسان من الناحية العلمية

مضغ العلكة "أكثر العادات" انتشارا التي تزيد عن عادة التدخين الضار بالصحة

والتي أصبحت جزءا من الظواهر الاجتماعية في كل أنحاء العالم".

لقد حذر الاطباء من الآثار السلبية لمضغ العلكة المستمر على الفك رغم الاعتقاد السائد

لدى الجميع بأن له فوائد سواء للهضم أو تعطير الفم أو تقوية عضلات الفك.

حيث يتم استخدام عضلات ومفاصل الفك تلقائيا في الأكل والكلام وبلع الريق

اكثر من 1500 مرة يوميا ويتضمن ذلك انقباض عضلات الفك حتى تنطبق الأسنان العلوية

والسفلية على بعضها فيما أثبتت الأبحاث أن قوة العضة الواحدة المتولدة من إطباق الأسنان

تعادل تسعة كيلو غرامات من القوة.

اما في حالة مضغ العلكة فان كمية الضغط المتولدة من هذه العضلات تكون كبيرة

لدرجة أنها تصيب الفك بالتضخم والإجهاد وعدم الراحة والشد العضلي حيث أن الأبحاث

الحديثة أثبتت أن لدى عضلات الفك ذاكرة قوية للغاية.

أن ذلك يعنى "انه إذا تم التعود على مضغ العلكة لفترة طويلة فان العضلات

تستمر في الانقباض حتى من دونها مما يتسبب عنه الجز على الأسنان حتى

من دون وجود العلكة وبالتالي تنعدم فترة راحة العضلات والمفاصل الصدغية".

إذا كان هذا رأي الأطباء اما أنا فأقول لكم ما رأيكم لو نستبدل مضغ العلك بذكر الله تعالى

بما أن الفم يعمل والفرق لا شك بينهما لا يقارن فذكر الله يزيد اللسان حلاوة والقلب طراوة

والبدن صحة
مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

تعاليق

avatar
في 16.01.12 23:55manyensh
معلومه جديده ...اول مره اسمعها

نقلتها لتكون فائده للكل

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى