وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
منتدي وصفات كليوباترا


أهلا وسهلا بك إلى وصفات كليوباترا .
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

  إدراك الفروق بين الرجل والمرأة ضرورى لتجنب الكثير من المشاكل الزوجيه !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
25102011
مُساهمة إدراك الفروق بين الرجل والمرأة ضرورى لتجنب الكثير من المشاكل الزوجيه !!


إدراك الفروق بين الرجل والمرأة ضرورى لتجنب الكثير من المشاكل الزوجيه !!



تبدأ العلاقة الزوجية بالمحبة و الود بين الزوجين، ولكن بعد فترة

من الوقت تقصر أو تطول، يبدأ بريق هذه العلاقة في الذهاب،

وتبدأ عقبات التحاور والتفاهم بين الزوجين إلى أن يصل الأمر بأن

يصبح الزوجان يعيشان تحت سقف واحد لا يجمع بينهما إلا التواجد تحته.

وهما في كل هذا لا ينقصهم الإخلاص والرغبة الحقيقية في إسعاد

كل منهما للأخر. ولكن المشكلة ليست في الإخلاص وإنما المشكلة

الحقيقية هي في امتلاك "الصواب" في التصرف وفق معرفة


بطبيعة الفروق بين المرأة والرجل.







إن كلا من الزوجين ينظر إلى الحياة بطريقة مختلفة عن الآخر،

ومن هنا يتطلب البقاء بينهما جهدا مشتركا من كليهما والتقصير

في بذل هذا الجهد يؤدي إلى التباعد العاطفي بين الزوجين، ومن

ثم غياب المودة والرحمة التي هي عصب الزواج الناجح.







لذلك كان من الأهمية بمكان أن ندرك طبيعة الاختلاف بين

الزوجين، وأن نكون على استعداد للتعامل مع هذا الاختلاف رغم

أن الطبيعة الإنسانية واحدة.






والإسلام لا ينظر إلى المرأة نظرة منفردة عن الرجل، فالمرأة

تشترك مع الرجل في إنسانيتها، قال تعالى : يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ

رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ :/أما الاختلاف فيكون في

الوظائف والتخصصات لكل واحد منهما، وهذا الاختلاف مرده إلى

الاختلاف في التكوين البيولوجي، فبينما تمتاز المرأة بالرقة

والمودة وسرعة الانفعال، كان من خصائص الرجل الخشونة والصلابة".






قال صلى الله عليه وسلم "النساء شقائق الرجال" رواه الإمام

أحمد وأبو داود والترمذي وصححه الألباني.






يقول الشيخ مصطفى العدوي تعليقا على الحديث: ومعناه يطرد في

كل ما لم يرد فيه نص عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. أما

المسائل التي وردت فيها نصوص من كتاب الله أو من سنة رسول

الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم يفرق فيها بين الرجال والنساء،

فعلى سبيل المثال ورد في كتاب ربنا ما حاصله: أن شهادة المرأة

تعدل نصف شهادة الرجل، إذ إن الله تبارك وتعالى قال في كتابه

الكريم: "فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ" سورة

البقرة:282، وكذا قال الله سبحانه وتعالى في أبواب المواريث:

"لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ" سورة النساء:11 ، فهذه مسائل التي

وردت فيها نصوص تستثنى من عموم حديث النبي صلى الله عليه

وسلم: "النساء شقائق الرجال".






ويعود سبب الاختلاف في الخصائص إلى اختلاف نوعية وظيفة

كل منهما، فبينما تحتاج الأم الحاضنة والحارسة لبيتها إلى الرقة

والعطف، يحتاج الرجل الذي يسعى لطلب المعاش إلى الخشونة

والصلابة؛ لتأمين الحماية والأمن لبيته وأسرته






يقول مراد هوفمان: إن النظرة الصحيحة للمرأة والرجل هي

المساواة في الكرامة، مع اختلاف الأعباء والمساواة في المنزلة

مع اختلاف الأدوار والمساواة في القيمة مع اختلاف القدرات.

ولكن هذه المساواة لا تعني إطلاقا أن الرجل والمرأة متشبهان، إن

بين الرجل والمرأة اختلافات كثيرة، فهما عالمان متغايران، وقد

جعل الله لكل منهما خصائص نفسية وعضوية تختلف عن الآخر،

لكي يكمل بعضهما الآخر، قال تعالى: وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثَى}






ولا شك أنه دون الوعي بأن الرجال مختلفون عن النساء، فإن

العلاقة الزوجية تكون معرضة لمشكلات كثيرة.

فعندما يريد الرجل أن تفكر المرأة مثله، وتريد المرأة أن يشعر

الرجل مثلها، هنا تنشأ الخلافات لأن كليهما يختلف عن الآخر، بل

كليهما يجب أن يختلف عن الثاني.






إننا نسمع أزواجا وزوجات يرددون الرجل بحر غامض، والمرأة

لغز كبير، وبعيدا عن الألغاز والغموض.

فالأمر بمنتهى البساطة هناك فروق بين الرجل والمرأة، ميز الله

سبحانه كل منهما بها عن الطرف الثاني، و فهم طبيعة هذه

الفروق من شأنه أن يغير حياتهم ويزيد من قدرتهم على التعايش

الزوجي ويديم المحبة بينهما.
ــــــــــــــــــــــــــــــ

مراجع:
- حتى يبقى الحب، محمد محمد البدري، دار الصفوة.

- " حديث: (النساء شقائق الرجال) وحكمه وسبب وروده) جزء

من محاضرة: (سلسلة هي والفتاوى - الطهارة والحيض) للشيخ: (مصطفى العدوي )".
كاتب الموضوع : كليوباترا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

إدراك الفروق بين الرجل والمرأة ضرورى لتجنب الكثير من المشاكل الزوجيه !! :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

إدراك الفروق بين الرجل والمرأة ضرورى لتجنب الكثير من المشاكل الزوجيه !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: الحياه الزوجيه والعاطفيه اسرار :: اسرارالحياه الزوجيه وفهم طبيعه الرجال-
انتقل الى: