منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 22 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 22 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1001 بتاريخ 24.03.13 0:13

أكثر الأشياء التى تحير الرجل فى تصرفات المرأه

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

15092011

مُساهمة 

default أكثر الأشياء التى تحير الرجل فى تصرفات المرأه




أكثر الأشياء التى تحير الرجل فى تصرفات المرأه




هناك أشياء كثيرة تحير الرجل في المرأة وتجعله يتعجب
من قدرتها على امتلاكها.
لهذا، كان لا بد من تدوين هذه الأمور حتى تقرأها النساء
لعلهن يتفهمن سر الدهشة،
التي غالباً ما يرينها في عيون الرجال.






طاقة زائدة
احد الرجال يعلق على « قدرة المرأة السحرية على الكلام »،
فالمرأة « ماهرة في رصف الكلام،
وفي استعمال مفردات القواميس والأقوال المأثورة والعبر والحِكم،
لتدعم بذلك وجهات نظرها من دون كلل أو ملل ».


ويقول: « إلى ذلك، تمتلك المرأة قدرة استثنائية في صوتها،
هي بمثابة القوة الإضافية التي تستعملها عندما تنفد طاقة ذلك الصوت،
حيث نرى نبرتها تتجدد وكأنها شحنت حنجرتها للتو،

وهذا ما يجعل المستمع إليها لا يشعر بتعبها، بسبب
استبدالها السريع والعجيب بطاريات صوتها القديمة بأخرى جديدة ».

أغلبية الرجال يبدون تعجبهم من استغراق النساء الطويل
في النظر إلى أنفسهن وإذ يرثي لحال المرأة
« التي تدفع ضريبة ثرثرتها »

يقول: «المرأة لا تفكر قبل أن تتكلم، كما يفعل الرجال،
فنراها تنطق بكل ما يخطر في بالها من دون
حساب أو مراجعة، لدرجة أنها تبدو وكانها تستمتع بصوتها»،
مبدياً تعجبه من « إصرار المرأة على الكلام،
وكأنها تريد أن تقول: أنا أتكلم يعني أنا موجودة ».

تلك « العلاقة الفطرية بين الثرثرة والمرأة » كما يسميها نزيه،
تحيره وتدفعه إلى التفكير ملياً، فيقارن بين طبيعتها
وطبيعة الرجل « الذي يختصر في الكلام ولا يفتح فمه
إلا إذا دفعته الحاجة إلى فعل ذلك،
معتمداً على المثل القائل « خير الكلام ما قل ودل ».






عاشقة ذاتها
ثمة أمر آخر يحير الرجال، ألا وهو العلاقة بين المرأة والمرآة.
ذلك أن أغلبية الرجال يبدون تعجبهم من استغراق النساء
الطويل في النظر إلى أنفسهن.

وآخر يقول « من أين تأتي النساء بكل هذا الصبر
الذي يجعلهن يتسمّرن أمام المرآة ؟»،
مشيراً إلى أن « الناس لا يلاحظون كل تلك التفاصيل
التي تهتم المرأة بها، وهي تسرح شعرها
وتضع ماكياجها وتحتار في اختيار عطرها ».

ويقول: « لن تكون نهاية العالم في حال نسيت المرأة
خصلة من شعرها دون (سيشوار)،
ولن ينتقدها أحد إن نسيت أن تستعمل كحل العين،
فما من أحد سينتظر خروجها من البيت ليحصي
التفاصيل التي شغلتها أكثر من اللازم ».






ممثلة
رجل آخر يعلن هزيمته وهزيمة أبناء جنسه
« أمام قدرة المرأة على استعمال مزاجها وفق الظرف الذي تعيشه ».
ويقول: «لا يصعب على المرأة أن تؤدي دور الصديقة
المحبة مع ألد أعدائها،

فهي ماهرة في أداء الأدوار المركبة وارتداء الأقنعة.
لهذا أتعجب حين أراها تنمُّ على فلانة من النساء
وتركض لتقبيلها إن مرت صدفة بنا ».


انتقال المرأة السهل من حالة نفسية إلى أخرى،
يدفع الرجال إلى
« الاستغراب من إتقانها فن النفاق الاجتماعي».






متقلبة
«المرأة والطقس وجهان لعملة واحدة، اسـمها المزاجية والتقلب،

وعنوان واحد لحالة اسمها المفاجآت غير المتوقعة ».

و يقول « المرأة لا تعترف بالثوابت، فإن أحبتك اليوم كرهتك غداً،
وإن صادقتك الآن عادتك بعد ساعة،
فهي متقلبة ومزاجية.
وإذا سألتها عن السبب تلتزم الصمت عجزاً عن الإجابة ».


و يتابع الذي يعترف بعجزه عن فهم المرأة قائلاً
إن « من الصعب التوصل إلى لغة مشتركة بين المرأة
والرجل، فهي مرة تحاكيك بلغة القلب،
ومرة بلغة العقل،
وفي الحالتين يدفع الرجل ثمن عجزه عن التواصل معها ».

ويشير إلى أنه يستند في كلامه إلى
« حالتي المد والجزر العاطفيتين اللتين تعيشهما المرأة مع الرجل »،
مبرراً ذلك بأنها
« إنسانة غير مستقرة، تنشد تعذيب نفسها
من دون أن تقصد، وكذلك تعذيب الرجل الذي
تورط عاطفياً معها ».

ويبدو أن التقلب العاطفي الذي تعيشه المرأة ليس
الشيء الوحيد الذي يحيّر هذا الرجل،






فهناك أيضاً
« حبها الأسواق حتى لو لم تشترِ شيئاً »،
كما يقول، كاشفاً أنه يحار في المرأة التي تحرق الساعات
في التجوال بين واجهات المحال،
فتقف تارة وتسـأل البائع تارة ليمضي اليوم ومشوار
التنقل مازال على حاله.

ويربط بين مفهوم التسوق عند المرأة وإحساس الضجر
والضياع الذي تعيشه، فالرجل كما يقول:
« يعرف ما الذي يريد شراءه من السوق، بخلاف المرأة
التي تمضي نصف يومها من دون أن نجد في يدها
كيساً واحداً».


منقول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

أكثر الأشياء التى تحير الرجل فى تصرفات المرأه :: تعاليق

مُساهمة في 15.09.11 21:07 من طرف دمعة غرام

مع انى بقف كتير مش قليل بس هما كمان بيقفوا كتير زينا موضوعك دايما مميز برافو يا قمر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في 15.09.11 22:00 من طرف نفرتيتي

فعلا يا قمرات الرجاله كمان بتقف كتير اوى قدام المرايه بس مش بيحسوا غير باللى احنا بنعمله
نورتونى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى