وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 ملف كامل للعنايه والتعامل مع التواءم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
04062010
مُساهمةملف كامل للعنايه والتعامل مع التواءم


نصائح مهمة لكل ام عندها تواءم وكيفيه العنايه والتربيه

إن استقبال طفل جديد يعنى عادةً تغيير روتين حياة الأم والأب، فما بالك لو كنت تستقبلين طفلين معاً، بالطبع سيمثل ذلك تحدياً مضاعفاً! هناك على كل حال بعض الأشياء التى يمكن أن تقوم بها الحامل فى توأمين لكى تسهل على نفسها الأمور فيما بعد، والتخطيط مسبقاً قطعاً أحد هذه الأشياء. مجلة الأم والطفل تمنحك النصائح الآتية عند التخطيط لاستقبال توأمين:


أغلب الأمهات اللاتى لديهن توائم فى سن المدرسة ترين أن الحياة كانت من الممكن أن تكون أسهل فى الأيام الأولى بعد الولادة إذا كن قد توقعن الأمور على حقيقتها وخططن لها مسبقاً.


يجب أن تقوم الأم ببعض التخطيط مسبقاً، فإذا لم تكونى قد خططت لذلك بعد، اختلى بنفسك بعض الوقت ودونى كل الأشياء التى تحتاج إلى تعديل فى أسلوب حياتك حتى تلائم الضيفين الجديدين.


تقول سلوى – والدة التوأمين على وعليا: "الأمر لا يتوقف فقط على أن يكون لديك ما يكفى من الأشياء (رغم أن تجهيز كل الاحتياجات اللازمة أمر هام)، لكن الأهم هو تحديد أولوياتك وكيف ستسير الأمور بعد أن تستقبلى توأميك."


نحن عادةً فى مصر لا نستعد للأشياء إلا فى آخر لحظة. ورغم أن هناك الكثير من الأشياء التى لا يمكن التخطيط لها إلا أن التنظيم سيساعدك كثيراً. إليك بعض الأشياء التى يمكنك وضعها فى الاعتبار:


سرير واحد أم اثنين؟

سواء اخترت شراء سرير واحد أو اثنين، غالباً ما ستجدين نفسك في البداية تضعين الطفلين في سرير واحد. كثير من الأمهات تفضلن وضع التوائم معاً في سرير واحد موازياً لسريرهن لتسهيل عملية الرضاعة الليلية. بالإضافة إلى أن الكتب المتخصصة في الموضوعات الخاصة بالتوائم تقول أن وضع التوأمين معاً في سرير واحد خلال الشهور الأولى يجعلهما يشعران بالأمان أكثر. تذكرى أيضاً أن حجم التوائم عادةً يكون أقل من حجم الأطفال العاديين فلن يحتاجا لمساحة السريرين فى البداية. لكن ضعى فى اعتبارك أن حجم التوأمين سيزيد وأن التوائم ليسوا دائماً لهم نفس الطباع، فقد لا يهدأ أحد التوأمين طوال الليل بينما قد يحب الآخر النوم فى هدوء.


ليلى والدة التوأمتين هنا وجنة، اشترت سريرين لكن خلال الشهور الأولى كانت تضع التوأمتين معاً فى سرير واحد لأن حجمهما كان صغيراً للغاية. تقول ليلى: "عندما أصبح عمر التوأمتين 6 أو 7 شهور أصبحت كل منهما تنام فى سرير منفصل عندما ترغبان هما فى ذلك لكن أحياناً كانتا تفضلان النوم معاً فى سرير واحد."


المساحة أيضاً عامل مهم، فإذا كان لديك أطفال أكبر ولا يوجد مكان لسريرين من أجل التوأمين، فيمكنك حينئذ الاكتفاء بسرير واحد حتى يكبر التوأمين ويستطيعا النوم فى سرير عادى بسور لحمايتهما. السراير التى تتكون من دورين أو السراير العريضة تحل مشكلة المساحة إذا كانت مساحة البيت لا تسمح بأن يكون لكل طفل غرفة مستقلة.


أماكن التخزين

الأطفال يحتاجون لكثير من الأشياء، وبالطبع إذا كان هناك أكثر من طفل يجب أن تعرفى أين ستضعين كل هذه الأشياء. الأرفف حيث يمكنك وضع كل مستلزمات التغيير لطفلك مثل الحفاظات، الفوط، البافتات، الكريمات، والغيارات الداخلية تسهل عليك أخذ ما تحتاجينه من هذه الأشياء لكن إذا لم تكونى حريصة، فيمكن أن تصبح هذه الأرفف فوضى. بعد أن تستقبلى توأميك، يمكنك أن تعرفى بالتقريب عدد المرات التى يحتاجان فيها للتغيير وبالتالى يمكنك تجهيز كل احتياجاتهما اليومية على الأرفف مع ترك بقية الأشياء فى الدولاب المغلق بعيداً عن النظر. فى نهاية كل يوم، جهزى احتياجات الطفلين لليوم التالى حتى لا تضطرين للجرى هنا وهناك للبحث عما تحتاجينه وتتركين طفلك عارياً.


اطلبى المساعدة

اكتبى قائمة بأسماء الناس الذين يمكنك أن تطلبى منهم المساعدة. سواء كانت هذه هى المرة الأولى التى تنجبين فيها أو حتى إذا كنت قد أنجبت من قبل ولديك خبرة، ستجدين أن التوائم لهم متطلبات أكثر وبالقطع ستحتاجين لمساعدة. فى الأسابيع الأولى ستحتاجين لوجود أحد معك طوال الوقت، وكثير من الأمهات اللاتى لا تفضلن وجود شغالة مقيمة، ستجدن أن ذلك قد أصبح أمراً ضرورياً بعد استقبال التوائم. إذا كانت ظروفك لا تسمح بإقامة أحد معك أو إذا كنت لا تحبين ذلك، حاولى إيجاد شخص يباشر الأعباء المنزلية فى الأيام الأولى من وصول التوأمين، فلا يجب أن تنشغلى فى هذا الوقت بأمور مثل الطهى، التسوق، أو الأعمال المنزلية.


مسئولية الأخوة

إذا كان لديك أطفال آخرين، فيجب أن تعرفى من سيرعاهم عندما تكونين منشغلة بالتوأمين، لذا يكون هذا وقتاً مناسباً لإشراك زوجك فى رعاية الأطفال. إذا كان لديك طفل وتعتقدين أنه فى سن مناسبة للذهاب إلى الحضانة، من الممكن أن تحاولى إيجاد حضانة يذهب للعب فيها لبضع ساعات كل يوم. من الأفضل أن يلتحق طفلك بالحضانة ويستقر بها قبل الثلاث شهور الأخيرة من الحمل، ولا تتركى هذا الأمر حتى آخر لحظة، لأن طفلك سيحتاج لبعض الوقت حتى يتواءم مع جو الحضانة الجديد، وبما أن أغلب التوائم يولدون قبل موعدهم، فلن يكون لديك الوقت أو الطاقة لمساعدته على تخطى هذه الفترة الانتقالية فى حياته إذا انتظرت حتى آخر لحظة.


سواء اخترت إدخال طفلك حضانة أو إرساله لقضاء بعض الوقت عند بعض أقاربه، كونى حريصة على مشاعره. إن أسوأ شئ قد يشعر به الطفل هو الشعور بأن بيته وطفولته قد سلبهما منه هذان الغريبان! يمكنك أيضاً إشراك طفلك الأكبر سناً فى رعاية المولودين الجديدين. تذكرى أنك تحتاجين لكل المساعدة فى رعاية توأميك، فلا مانع من تقبل مساعدة طفلك فى بعض الأمور مثل مساعدتك فى تحضير أدوات الحمام أو مناولتك الحفاظة أثناء التغيير للتوأمين.


رضاعة طبيعية أم صناعية؟

لا يمكنك تقرير ذلك قطعياً إلا بعد الولادة، لكن يمكنك التفكير على الأقل فيما تنوين عليه. رغم أنه من المفيد مناقشة هذا الأمر مع متخصص أو مع أمهات أخريات إلا أنك أنت التى تستطيعين تقييم ظروفك وتقرير هذا الأمر. تعرفى على أهمية الرضاعة الطبيعية ثم اتبعى غريزتك. كثير من الأمهات لا تعرفن أن لبنهن قد يكفى الطفلين ولذا تنصرفن عن الرضاعة الطبيعية من البداية. رغم أن إرضاع توأمين قد يبدو غريباً ويحتاج إلى مهارة إلا أنك إذا عرفت كيف تتعاملين مع طفليك، سيمكنك التحكم فى هذا الأمر وإرضاعهما معاً. التدريب على إرضاع التوأمين قبل الولادة باستخدام عروستين قد يفيدك.


جربى الآتى: اخلعى ناحيتى حمالة الصدر الخاصة بالرضاعة لكى ينكشف ثدييك، ثم أمسكى بإحدى العروستين وضعى جسمها تحت ذراعك بحيث يكون رأسها مقابل لثديك وبقية جسمها بمواجهة ظهرك، وافعلى نفس الشئ مع العروسة الأخرى فى الجانب الآخر. إن وضع بعض الوسادات على ركبتيك سيساعد على سند رأس الطفلين وتقريب فمهما من الحلمتين بأقل جهد.
الأمهات اللاتى ترغبن فى إرضاع أطفالهن رضاعة طبيعية دون الاستعانة بلبن صناعى يجب أن تحصلن على بعض المساندة المعنوية من الأزواج والأهل. تتذكر ليلى أنه لولا إصرارها ومساندة زوجها أحمد لكانت قد انصرفت عن الرضاعة الطبيعية من البداية.


تقول ليلى بفخر: "أصرت أسرتى وطبيبى على أن الرضاعة الطبيعية لن تكفى وقد صعب ذلك علىّ الأمر أكثر. أول أيام كانت حقاً صعبة حتى بدأ اللبن فى التدفق ولكى يستمر اللبن فى التدفق كنت أرضعهما 20 ساعة كل يوم." رغم أن ذلك قد يبدو كثيراً إلا أن ليلى تشعر أن الأمر كان يستحق هذا العناء.


وتضيف ليلى: "ليست كل امرأة على استعداد للتضحية بكل هذا الوقت والجهد من أجل الرضاعة الطبيعية، لكن تصوروا مدى الفخر الذى شعرت به عندما وصل توأمى إلى عمر 5 شهور ولم يتذوقا أى شئ غير لبنى أنا ولا حتى الماء!" لقد ظلت ليلى ترضع طفليها رضاعة طبيعية حتى عمر 22 شهراً.


إذا قررت أن ترضعى أطفالك رضاعة طبيعية، يجب أن تتذكرى أنه التزام قوى، واسألى نفسك إن كانت مسئولياتك ستعطيك الفرصة لإعطاء كل وقتك وجهدك من أجل الوفاء بهذا الالتزام. رغم أن الرضاعة الطبيعية هى أفضل ما يمكنك تقديمه لأطفالك الصغار، إلا أن ذلك يعنى عدم قدرة أى شخص آخر على مساعدتك فى إطعامهم إلا إذا كنت تعصرين كمية من اللبن تكفى الطفلين. إذا كنت على سبيل المثال تديرين عملاً خاصاً وتضطرين للسفر كثيراً، ففى الغالب لا تكون الرضاعة الطبيعية مناسبة لك.


بعض الأمهات تجمعن بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية. فايزة التى لحسن حظها تسكن بجوار والدتها تتبع نظاماً طريفاً مع توأميها فتقول: "أنا أترك أحد التوأمين مع والدتى لمدة 24 ساعة لكى ترضعه بالببرونة وتغير له وترعاه بينما أقوم أنا بإرضاع الآخر رضاعة طبيعية، وفى اليوم التالى نبدل الطفلين." رغم أن ذلك قد تؤثر على الترابط بين الأم وطفلها، ولا تشعر الأم بتجربة وجود توأمين، إلا أن هذه الطريقة نجحت مع فايزة وطفليها وقد أصبحا الآن عمرهما 18 شهراً.


الحامل فى توأمين تكون قلقة بخصوص الرضعات الليلية لكن بمجرد وضع روتين معين تسير الأمور على ما يرام. من الصعب التخطيط مسبقاً لمسألة الرضعات الليلية لأن الأطفال - حتى التوائم المتطابقين - يكون لكل منهم شخصيته المختلفة عن الآخر.


تقول إحدى الأمهات أن إحدى توأميها كانت تحارب حتى تأخذ ما يكفيها من الرضاعة بينما أخوها كان يسعد بمص إصبعه وانتظار دوره. إذا استيقظ أحد التوأمين للرضاعة الليلية، يمكنك إيقاظ التوأم الآخر ليرضع أيضاً أو يمكنك النوم لبضع دقائق حتى يرغب هو فى الرضاعة. غالباً ما ستجربين الطريقتين حتى تعرفى الطريقة الأنسب لكم أنتم الثلاثة.


إذا اخترت الرضاعة الصناعية، يجب أن تعلمى أن لها مشاكلها أيضاً، فاللبن الصناعى له ثمنه لذا يجب أن تضعى ذلك فى الاعتبار. كما أنك ستحتاجين دائماً لتحضير ببرونات معقمة، فأسوأ شئ هو أن تجدى توأميك يصرخان من الجوع ولا توجد أى ببرونة معقمة!

كيفية التعامل مع التوأم؟؟؟؟
التوائم
وجود توائم في الأسرة معناه مضاعفة مسؤولية الوالدين بسبب وجود ضرورة حتمية للعمل المزدوج التربوي فكل شيء تقوم به الأسرة لابد أن تقوم به لطفلين فالتغذية لطفلين والعناية بالنظافة لطفلين.
وتحتاج الأم في كثير من الحالات إلى من يعينها على تخطّي الأشهر الأولى أو السنة الأولى التي تكاد تكون أحرج الأوقات ويبدو الأمر اكثر صعوبة إذا كان التوأم بكراًوخاصة في الأيام الأولى حيث يسيطر الإرباك على الأم وعدم الإستعداد لأولي للفكرة مضافاً إلى نقص الخبرة ولكن مع مرور الأيام تستطيع الأم أن توجد نظاماً خاصاً في التعامل مع الصغار الجدد.

تربية التوائم:

وفي تربية التوأم يجب أن تتذكر الأسرة أن التوأم ليس وحيداً فهو مع أخ أو أخت فهو يرى أنه طوال الوقت مع أخر فإذا نادينا واحداً جاء الاثنان سوية لشعورهما بالتضامن القوي وهذه الثنائية تجعل الطفل في غنى عن العلاقات الخارجية التي قد تكون محوراً حياتياً بالنسبة للطفل الأوحد لكن الصعوبات تظهر في المستقبل حيث يفكر كل واحد في الإستقلال عن الآخر ويرفض أن يرتدي الإثنان زياً واحداً كما تعودا لأن كل واحد منهما يرغب أن يشعر بقيمته الذاتية ولذا يبدأن بالتمرد.

هل يسمح للتوائم بالإنفصال ؟

إن التوائم إذا لم يتمردوا على واقعهم الثنائي الموحد فهذا يعني أن هذا النمط من العيش المشترك يمسك بخناقهما بقوة والتحرير وسيلة لإعتاقهما وظهور رغباتهما المستقلة وأفكارهما المنفصلة.

كيفية التعامل مع التوائم؟

1ـ تنادي كل واحد منهما باسمه فهذا يمهد للتعرف على شخصيتهما منذ الطفولة.

2ـ بالنسبة للثياب من الأفضل أن لا تكون متشابه منذ الطفولة وقد يحلو للأم أن تلبس طفليها ثياب متشابه ولكن يجب أن تعرف أن الطفل ليس دمية ومن الأفضل أن تكون ألوان الثياب وتسريحة الشعر مختلفة تماماً.

3ـ كثير من الأمهات يضعن التوأم في سرير واحد والتوائم المتشابه الجنس قد لا تنفصل عن بعضها عند النوم حتى سنين متأخرة والأصح أن يكون لكل منهما سريره منذ البداية وهذا له اثر نفسي مهم فبكاء الطفل في سريره يجر إلى بكاء الأخر إذا كانا سويا أما إذا كانا منفصلين فأن الحالة تخف.

4ـ أعطيهما ألعاباً مختلفة منذ الصغر.

5ـ إمنحيهما أوقاتاً مختلفة معكِ كي تساعدي طفلك على التعبير عن ذاته.

6ـ تجنبي أن يكون كل إهتمامك بطفل والأب بالطفل الثاني فكلا التوأمين بحاجة إلى الوالدين معا.

7ـ عوّدي توأمك منذ البداية أن تكون لهما رغبات مختلفة وطموحات متباينة.
نصيحة الخبراء النفسيون والاجتماعيون في كيفية التعامل مع الأطفال التوائم :

رغم أن الأطفال التوائم قدموا الى الدنيا في اليوم نفسه ومن الرحم نفسه
الا أن هذا لا يعني بالضروره أن نتعامل معهم كشخص واحد بل يجب أن نحاول الفصل بينهم كي ينشأ كل فرد منهم بشخصية مستقله وللتوصل الى هذه النتيجه لا بد من بذل الكثير من الجهد وفي هذا الخصوص ينصح الخبراء أمهات التوائم بجمله من الارشادات تساعدهن على التعامل مع التوائم بالشكل الصحيح :


1- تعاملي معهما على أنهما شخصيتان منفصلتان كل واحد منهما له ميوله وأهواؤه لذا لا تفرضي على أحدهما شيئا بحجة أن الآخر يفضله

2- أبتعدي عن شراء الملابس نفسها لهما حتى لو أختلفت الألوان بل ميزي ملابسهما وضعيها كل في خزانه منفصله

3- حاولي ألا تجمعي بينهما في عدة أمور بحجة أنهما توائم كذكرى يوم الميلاد مثلا صحيح أنها مناسبه مشتركه لكن على كل واحد ان يحصل على هديته المفضله

4- لا تقارني بينهما كي لا تزرعي الغيره بينهما بل بالعكس اذا أحسست أن أحدهما مميز في أمر ما اشعري الآخر أنه مميز أيضا لكن في اشياء أخرى

5- اذا أضطر أحدهما للتغيب عن المدرسه بسبب مرض ما لا تدعي الآخر
يغيب بل أرسليه الى المدرسه وشجعيه اذا لم يكن يشكو من مرض

6- اذا شعرت أن أحدهما يميل الى أكله معينه أو للخروج الى مكان معين أو لديه هواية معينه لا تطلبي من الآخر أن يحذو حذوه بل بالعكس دعي الآخر يقرر مايريده هو أيضا

7- في غرفتهما ضعي لكل واحد سريره الخاص وأحتياجاته الخاصه ولا تجمعي بين أشيائهما وتشتري من القطعه نفسها مرتين بل بالعكس
أشتري لكل واحد أغراضه الخاصه ولعبه وأطلبي منه ( اذا أراد )
أن يتبادل مع أخيه الأدوات والألعاب
المصدر: شبكة عدوية الاسلامية
www.brooonzyah.net
كاتب الموضوع : كليوباترا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

ملف كامل للعنايه والتعامل مع التواءم :: تعاليق

Smile Very Happy
شكرررررررررررا جدا على الموضوع بجد كلام مفيد جدا والواحد بيحس براحة نفسية في النصايح اللي هو عملها وبيستفيد من الحاجات اللي معملهاش وبجد تسلم ايدك وعايزة اقولك في الاخر ان الكلام النظري غير الواقع في حاجات كتير ومحدش بيحس بالموضوع دة الا اللي جربة وانا يسعدني لواي واحدة احتاجت مساعدة اني احاول افيدها بخبرتي المحدودة و على قد ما اقدر وربنا يعنا كلنا
رد: ملف كامل للعنايه والتعامل مع التواءم
مُساهمة في 05.06.10 15:22 من طرف كليوباترا
اه طبعا النظري غير الواقع بس اهى محاولات زي المثل فعلا اللي ايده في المياه مش زى الايده في النار بس بحاول الله اساعدكم عارفه ممكن معلومه في النص تفرق وطبعا يا ريت تساعدى اي حد عنده تواءم فعلا خبرتك هتبقي مهمه اكتر بكتير من النظري تسلم ايديكى ونورتينى
 

ملف كامل للعنايه والتعامل مع التواءم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الأم والطفل :: الحمل والتربيه السليمه Pregnancy and children care-
انتقل الى: