وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 لست ملاكل و لا شيطانا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
22062011
مُساهمةلست ملاكل و لا شيطانا


لست ملاكل و لا شيطانا




لست ملاكا هذا هو الشعار الذي يجب ان ترفعه كل الحموات.
أعتقد بأن بعض الحموات مظلومات. ولننظر الي المثل الشعبي الذي يقول: الحماة حمي واخت الزوج عقرب سامة.
فهل هذا عدل؟ انه مثل يفترض بأن البرمجة الجينية لكل حماة تجعلها مصدر فيروسات حمية من النوع الثقيل. غير ان تلك المخلوقة نفسها كانت يوما صبية تحلم بالحب وكانت عروسا تتلمس طريقا الي قلب زوجها ومحبة اهله. ثم اصبحت اما تسهر الليالي وترتاد المجالي وتفخر بحبات القلوب. ثم يكبر الاولاد والبنات فيأتي العريس ويحمل معه ابنتها- ظلها علي الارض- ويفتتن الابن بزميلة في العمل. ويتم الزواج فاذا بزوجة الابن تأمر وتنهي . اذا رغب العريس في زيارة امه مرة في الاسبوع. تقول له عروسه : كل اسبوع ؟ اذهب لوحدك.

لست ملاكا...ما يرمي اليه الشعار هو ان الحماة انسان له عيوب وله فضائل ولا يجب ان نتلمس العيوب وننسي كل الفضل.ومن تكن منا بلا عيوب فلترم حماتها بحجر.

في زيارتي الاخيرة للقاهرة دعيت لحضور حفل خطبة دعتني اليه صديقة عزيزة كانت العروس ابنتها ولم اكن اعرف من ضيوف الحفل سوي صديقتي وزوجها. ولذلك خصصت لي مقعدا علي الطاولة التي جلست اليها هي وام العريس . وحين دخلت قدمتني لام العريس فوجدتها امرأة جذابة متوسطة العمر . مدت يدها للسلام فأسعفتني البديهة بمجاملة ظنيت انها في محلها. قلت لها: الف مبروك . يبدو ان الله تقبل دعائك لولدك لأن عروسه رائعة.
بدلا من ان تنفرج اساريرها قطبت جبينها وقالت لي: لأ. العكس هو الصحيح . يبدو ان ام العروس دعت لابنتها كثيرا فخطبها ابني.
امسكت عن الكلام وعزمت علي بذل نصيحة للعروس علي انفراد. اتضح لي من تلك المحادثة ان مفتاح قلب هذه الحماه هو الثناء علي ابنها. ولو ان عروس ابنها فطنت الي تلك الحقيقة لاحتلت مكانة خاصة جدا في قلب حماتها. لو انها اشعرت حماتها بأنها سعيدة به فخورة وتواقة الي رضاه لارتاحت امه واكرمتها كثيرا. ولكنها ان اسرفت في الشكوي طعنت الام في مقتل بدون قصد.

عدت بذاكرتي الي يوم خطبت. كانت امي توفيت قبل ثلاثة اعوام. وجاءت ام العريس وكانت أرملة ومعها ولدها و ثلاث من بناتها لتخطبني من ابي. وبعد احاديث متفرقة توجه ابي بالكلام الي السيدة التي اصبحت فيما بعد حماتي. قال لها: لو زوجت ابنتي لابنك اتمني ان تعتبريها واحدة من بناتك لأن امها توفيت قبل ان تراها عروسا. ثم اجهش بالبكاء.
فجأة وبدون مقدمات بكت حماتي ايضا ثم دمعت عينا اختي واخوات زوجي ورقصت الدموع في عيني ايضا ولكني خفت ان تفسد الدموع الكحل فقمت من جلستي وقبلت يد ابي وقبلت رأس حماتي فانفرجت الازمة.

لم تكن حماتي ملاكا. كانت امرأة قوية يخشاها الجميع. وكانت اذا احبت تفانت واذا كرهت اعرضت . وحين سألتني لماذا قبلت الزواج بابنها دون غيره قلت لها: لم يملأ عيني رجل سواه. وكانت تلك اللحظة هي لحظة تربعي علي عرش قلبها.
لم تسمعني يوما كلمة جارحة. ومازلت احتفظ برسائل كثيرة منها كتبتها من الاسكندرية تعبيرا عن الود ليحملها الي ساعي البريد في لندن. وكانت كل رسالة تبدأ ب: بنتي الحبيبة ....
وحين سافرت لقضاء فريضة الحج , كانت ابنتي طفلة, فتركت حماتي وطنها وجاءت لكي ترعي طفلتي وتيسر لي قضاء الفريضة.
اعترف لكم بأني لست ملاكا. وانه في مقدوري ان اظهر لزوج ابنتي العين الحمراء عند اللزوم..القاعدة هي ان جزاء الاحسان لابد ان يكون احسانا.

مما راق لى
كاتب الموضوع : نفرتيتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

لست ملاكل و لا شيطانا :: تعاليق

رد: لست ملاكل و لا شيطانا
مُساهمة في 11.08.11 18:23 من طرف كليوباترا
جزاكى الله خيرا
 

لست ملاكل و لا شيطانا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: الحياه الزوجيه والعاطفيه اسرار :: اسرارالحياه الزوجيه وفهم طبيعه الرجال-
انتقل الى: