وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
منتدي وصفات كليوباترا


أهلا وسهلا بك إلى وصفات كليوباترا .
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 هل من الممكن ان تصاب النساء بضعف جنسي ؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
19062011
مُساهمةهل من الممكن ان تصاب النساء بضعف جنسي ؟؟


هل من الممكن ان تصاب النساء بضعف جنسي ؟؟

طالما
نُظر إلى العنة أو الضعف الجنسي على أنه من المشاكل الجنسية المتعلقة بعدم
قدرة الرجل على ممارسة العمل الجنسي بسبب عجزه عن تحقيق انتصاب قادر على
الديمومة مدة كافية للوصول إلى الإيغاف أو الرعشة .


وقبل
وصول حبوب فياغرا إلى السوق , كان الطب دائباً على ابتكار الوسائل و
الأدوات وإجراء الدراسات اللازمة لتجاوز هذه الآفة الجنسية عند الرجل .


أما الضغف الجنسي عند المرأة
فلم يكن ينظر إليه على أنه آفة جنسية , وكان إذا ما عرضت على العيادات
الطبية الجنسية مشكلة نسوية من هذا النوع , كان في أكثر الأحيان يقال
للمرأة العاجزة جنسياً , بأن عجزها لا يعدو أن يكون شيئاً من نسج الخيال
الذي لا وجود له إلا في رأسها , و أن كل ما يلزمها هو الاسترخاء والكف عن
التفكير في هذه المشكلة الوهمية ! ..

لكن , مثلما يكون عجز الرجل
جنسيا سبب في اختلال الحياة الزوجية في كثير من الأحيان , فإن ” عجز ”
المرأة عن بلوغ الرعشة والتجاوب مع زوجها , يؤدي أيضاً إلى إحباط الرجل
واشعاره بأنه غير مرغوب فيه ! ومن هذا الشعور قد يبدأ تداعي الروابط
الحميمية بين الزوجين .

قد يجهل الكثيرون أن معاناة
بعض النساء من عجزهن الجنسي يفوق عدديا معاناة الرجال . ولكن الحديث عن
ضعفهن يكاد يتلاشى في خضم هذا الكم الكثيف في الكلام عن مشاكل البروستات
عند الرجل والحديث عن مقويات الباه مثل الفياغرا وعمليات ” زرع ” القضيب
الصتعي الكفيل بالانتصاب الدائم !!.. هذا مع العلم أن الإحصائيات التي نشرت
حول هذا الموضوع في المجلات الطبية تقول إن نسبة كبيرة من النساء قد تصل
إلى 43% منهن يعانين شكلا من أشكال الضعف الجنسي , في حين أن نسبة الضعف
بين الرجال تبلغ 31% ( الحيث هنا ليس عن ضعف تام , و إنما عن شكل من أشكال
الضعف كالقذف المبكر وعدم القدرة على إرضاء الزوجة ) .

مكونات جسمانية وعاطفية

المشرفون على عيادات معالجة
المشاكل الجنسية يجاهرون في دعوتهم للأسرة الطبية و إلى الرأي العام أيضاً ,
بأن ينظر إلى المشاكل الجنسية عند النساء على أنها ليست مشاكل وهمية وإنما
هي مشاكل ذات أسباب تشريحية وعاطفية في آن معاً . وإن هذه المشاكل يمكن
أن تحرم المرأة من إحساسها بالعافية والهدوء .

عرّفت مجلة الجهاز البولي
الأميريكية في أحد أعدادها الأخيرة ( الضعف الجنسي الأنثوي بأنه حالة شاملة
لمشاكل عديدة متباينة , مثل ضعف الرغبة الجنسية مع ما يجره ذلك مع كرب
شخصي , وكذلك عجز مهبل المرأة عن إفراز سوائل التطرية , ثم العجز عن بلوغ
الرعشة الجنسية مهما بذل الرجل من مداعبات ما قبل العمل الجنسي , ثم إحساس
المرأة بالألم أثناءه .

ومما يسترعي الانتباه أن
عيادات معالجة الضعف الجنسي , قد اكتشفت حالات من هذا الضعف بين الكثيرات
ممن تتراوح أعمارهن بين بواكير العشرينات إلى أواسط السبعينات . و إن
لمشاكل هؤلاء النسوة أسباباً جسمانية وعاطفية , وتشمل الأسباب الجسمانية
لضعف المرأة جنسياً , قلة هورمون الأستروجين أو التيستوستيرون ( جسم المرأة
يحتوي على مقدار زهيد من الهورمون المذكر , كما أن جسم الرجل يحتوي على
مقدار مماثل من الأستروجين الهورمون الأنثوي ) , أو انبتار الأعصاب بنتيجة
جراحة في منطقة أعضاء حوض المرأة , أو تعاطي بعض الأدوية مثل مضادات
الهيستامين , أو مانعات السيروتونين مثل بروزاك و زولوفت .

أما المشاكل النفسية التي
يمكن أن تحرم المرأة الاستمتاع بالجنس فتشمل مسائل متعلقة بتاريخ الأحوال
الجنسية ومشاكل العلاقة مع الجانب الآخر والكآبة .

ومن جانب آخر، فإن فقدان
الرغبة في ممارسة الجنس ظاهرة آخذة بالانتشار في الولايات المتحدة
الأمريكية. وظاهرة آخذة بالاستشراء في صفوف النساء الأمريكيات بحيث اصبح
فقدان الرغبة في ممارسة الجنس من أمراض العصر. حيث لوحظ أن النساء اللواتي
كن يستمتعن بحياة جنسية نشطة مع أزواجهن قد بدأن يفقدن الرغبة في ممارسة
الجنس بالرغم من بقاء مشاعر الحب اتجاه أزواجهن. ففي تقرير نشر مؤخرا في
مجلة (American Medical Association) الأمريكية تبين أن 24 مليون امرأة
أمريكية غير مهتمة بالجنس.
ماذا يحدث بالضبط؟

تفيد الدكتورة (ايلينا كامل)
من جامعة شيكاغو أن الأطباء بدءوا يلاحظون انخفاض كبير في الشهوة الجنسية
عند النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين الثلاثين والأربعين، أي قبل بلوغ سن
اليأس. وتضيف الدكتورة ايلينا أن هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى
فقدان الرغبة في ممارسة الجنس. فجزء من تبعات عملية التقدم في العمر أن
تبدأ الشهوة الجنسية بالتراجع. خاصة عند النساء إذ يبدأ مستوى إنتاج هرمون
الاستروجين بالانحسار عند المرأة ابتداء من سن الثلاثين..
ومن الأسباب الأخرى انخفاض نشاط الغدة الدرقية، ووسائل منع الحمل التي
يتم تناولها عن طريق الفم، بالإضافة إلى الأدوية الخافضة لضغط الدم جميعها
تؤدي إلى خفض الشهوة الجنسية عند المرأة. إضافة إلى عامل مهم آخر وهو قلة
النوم المزمنة و التي تعاني منها معظم النساء اللواتي يقمن بتربية الأطفال.
ومن الأسباب المهمة أن المرأة قد خرجت إلى سوق العمل وهذا اصبح إضافة إلى
واجباتها البيتية الأخرى. هذا الأمر أدى إلى تزايد الضغوط على المرأة
العاملة الأمر الذي أدى إلى ظهور النتائج السلبية في غرفة النوم. الشعور
الخفي بالغضب والسخط يبدأ بالزحف إلى حياة المرأة لينتج عنة فقدان الرغبة
الجنسية
كذلك طول فترة الزواج تجعل العملية الجنسية مجرد عمل روتيني بحيث تفقد
المرأة المتعة و بالتالي تضمحل رغبتها في الجنس. الموضوع هنا بيد المرأة
حيث يجب أن تخبر زوجها بذلك حتى يتمكن الزوجين من كسر الملل والروتين
المسيطر على علاقتهما الجنسية، فمجرد الصمت ومحاولة التغاضي عن المشكلة لن
يساهم في حلها. ينصح الأطباء أن تقوم المرأة بتأمل المشكلة وأن تحاول معرفة
الأسباب التي أدت إلى فقدان الشهوة ومن ثم التكلم مع الزوج لبدأ العمل على
حل المشكلة.

من الواضح أن العيادات
الجنسية في حاجة إلى كثير من المعطيات الراسخة لكي تتمكن من التغلب على
انتقادات النقاد . وقد شرعت بعض المؤسسات الكبرى في السماح لهذه العيادات
في المشاركة بأبحاثها الجسمانية والنفسانية حول العوامل التي تعرقل الوظيفة
الجنسية الأنثوية . ومن أوائل دراساتها ما يوحي بأن الثورة الصيدلانية –
الجنسية التي ساعدت بعض الرجال على تخطي ضعفهم الجنسي , قد تكون أقل مساعدة
للنساء , فحبوب فياغرا التي عولج بها كثير من الرجال الضعاف جنسياً ,
تساعد على زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية وبالتالي تسهل الانتصاب ,
ولكن تأثيره هذه الحبوب على النساء الضعيفات جنسياً , لم يكن على هذا
القدر من الفاعلية , فأجسام النساء قد تكون مستعدة للاستفادة , أما عقولهن
فغير مستعدة !.

إذن فحبوب فياغرا وحدها لا
تجدي نفعاً كثيراً بالنسبة للنساء , لأن إحساس المرأة الجنسي يحدث في سباق
أمور أخرى , وما من دواء يستطيع في حالة المرأة إخفاء أو حجب مشاكل ذات
أصول نفسية أو عاطفية .





لا تنسوا التقيم يا اميرات |






كاتب الموضوع : monaalunaa
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

هل من الممكن ان تصاب النساء بضعف جنسي ؟؟ :: تعاليق

رد: هل من الممكن ان تصاب النساء بضعف جنسي ؟؟
مُساهمة في 26.07.11 1:38 من طرف كليوباترا
موضوع مهم ربنا يكرمك يارب يا منمن
 

هل من الممكن ان تصاب النساء بضعف جنسي ؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الرشاقه والريجيم وكل ما يخص الصحه العامه :: عياده وصفات كليوباترا :: كل ما يخص الصحه العامه-
انتقل الى: