وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 الزيوت المعطرة تهدئ الأعصاب وتحسن المزاج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
15062011
مُساهمةالزيوت المعطرة تهدئ الأعصاب وتحسن المزاج


الزيوت المعطرة تهدئ الأعصاب وتحسن المزاج لكن يجب تجنبها في فترة الحمل


لا يختلف اثنان على ان للروائح تأثيرا كبيرا على أعصابنا ومزاجنا، بل وحتى على طريقة تعاملنا مع

الآخر، الذي قد ننجذب نحوه فقط لأن رائحته تذكرنا بعلاقة جميلة من الماضي، أو ننفر منه لأن

رائحته تذكرنا بتجربة غير سعيدة. وهذا ما انتبه له صنّاع العطور، الذين اصبحوا يتفننون في ما

يدخلون فيها من خلاصات ومكونات، بما فيه التبغ والقهوة وغيرهما من المكونات الغريبة، لكن على

ما يبدو أن لها معجبين وذكريات جميلة لدى البعض منا. ولا تختلف الأروماثيرابي كثيرا عن العطور

من حيث تأثيراتها النفسية، فهي تعتمد على الزيوت العطرية لتعزيز حياتنا اليومية، بدءا من

مقاومة آثار الاجهاد إلى التخلص من التوتر، عبر شمنا للرائحة وامتصاصنا للزيوت المعطرة، سواء

عبر البشرة أو عن طريق الاستنشاق. ويمكن استخدامه بطرق مختلفة جدا مثل التدليك أو

الاستحمام، أو استنشاقه بوضعه في قطعة نسيج لمعالجة الكثير من المشاكل مثل القلق والكآبة

والصداع والزكام والغثيان، أو لمجرد «الانتعاش» عندما نشعر بالارهاق. الطريقة الأخرى، التي تعرف

تداولا كبيرا هي استخدام الجهاز الخاص بنشر الرائحة في الغرفة او البيت كله بحرق الزيوت، شريطة

استعمال زيوت نقية وصافية مع تجنب العطور المركبة التي تفتقد التأثير العلاجي، بل وقد تكون

رائحتها مزعجة في الكثير من الأحيان. الشموع المعطرة لها ايضا نفس التأثير الإيجابي.

زيوت عطرية لمعالجة الاجهاد وبعض الاضطرابات المرتبطة بالتوتر:

ـ البرغموت: له تأثير منعش ومفيد في معالجة الاجهاد والقلق، يتناغم بشكل
جيد مع الخزامى والبابونج والنارولي وابرة الراعي والورد وخشب الصندل، لكن
لا يجب استخدامه قبل أو بعد التعرض الى اشعة الشمس.

ـ البابونج: له تأثير مهدئ للتوتر العصبي ولحالات الأرق والاجهاد، يمكن
مزجه مع ابرة الراعي والخزامى والورد والنارولي والبرغموت والمريمية. يجب
تجنب استخدامه خلال الأسابيع العشرين الأولى من الحمل.

ـ المريمية: نافع في معالجة الكآبة والشقيقة والتوتر العصبي وتوتر ما قبل
الدورة الشهرية والحالات المرتبطة بالاجهاد، يتناغم مع الخزامى وابرة
الراعي وخشب الصندل بشكل رائع. يجب تجنبه طوال فترة الحمل.

ـ البخور: وهو زيت يبعث على الدفء والهدوء ويستخدم لدى الناس من ديانات
مختلفة ارتباطا بطقوس الصلاة والتأمل، يتناغم مع زيوت الليمون، كذلك مع
ابرة الراعي والخزامى. لا يجب استخدامه خلال الأسابيع العشرين الأولى من
الحمل.

ـ ابرة الراعي: زيت يستخدم في موازنة الهورمونات ومعالجة توتر ما قبل
الدورة الشهرية، فضلا على التوتر العصبي والحالات المرتبطة بالاجهاد يتناغم
مع البرغموت والخزامى والمريمية والنارولي والورد وخشب الصندل.

ـ الخزامى: الزيت العطري الأكثر فائدة وفعالية في تهدئة الأعصاب، وإعطاء
الشعور بالانتعاش وتحسين المزاج، يمكن استخدامه في الحمام بعد يوم عمل مرهق
للتخلص من الاجهاد أو من الأرق، ويتناغم مع معظم الزيوت الأخرى.

ـ النارولي: ممتاز لمعالجة القلق والكآبة والتوتر العصبي وأية مشاكل ذات
طبيعة عاطفية، المشكلة أن ثمنه غال وإن كانت كمية قليلة منه تدوم وقتا
طويلا. من الممكن شراء هذا الزيت جاهزا ممزوجا مع زيوت أخرى مثل اللوز
الحلو، ويمكن عندئذ استخدامه في الحمام أو في التدليك أو مسحه على نقاط
النبض او على الجبهة، لكن يجب الانتباه إلى أنه لا يمكن استخدام الزيوت
الممزوجة الجاهزة في جهاز حرق الزيوت. يتناعم مع معظم الزيوت الأخرى.

ـ الورد: منعش يحسن المزاج وبالتالي مفيد لمعالجة الكآبة والتوتر العصبي،
ومثل النارولي فإنه غالي الثمن ويمكن شراؤه جاهزا ممزوجا مع الزيوت
الناقلة. يتناغم مع البرغموت والبابونج والبخور وابرة الراعي والخزامى
والنارولي وخشب الصندل والايلنغ. لا يجب استخدامه في الأشهر العشرين الأولى
من الحمل.

ـ خشب الصندل: يتميز برائحته الخشبية العبقة، وهو نافع في معالجة كل الحالات المرتبطة بالاجهاد ويتناغم مع معظم الزيوت الأخرى.

ـ الايلانغ: زيت غريب لكن له تأثير مباشر وسريع في تحسين المزاج وتهدئة
الخفقان والارتعاش. يتناغم مع البابونج والمريمية والخزامي والنارولي
والورد وخشب الصندل

------------------------------

إستخدام الزيوت العطرية في السابق مقتصراً على الإستعمالات الصحية، لكن
التجارب والدراسات الحديثة أكّدت أن لهذه الزيوت إستعمالات أخرى غير تلك
العلاجية. وتلعب هذه الزيوت حالياً دوراً مهماً في صالونات التجميل، دون أن
نغفل أهميتها في تأمين الراحة النفسية والإسترخاء الكامل للجسم المتعب من
هموم النهار ومشاكله. «زينة الأناقة» تضع بين يديك ملفاً كاملاً عن
استخدامات هذه الزيوت.



حافظي على جمال جلدك أثناء الحمام:

- إذا كان جلدك جافاً أضيفي بضع قطرات من زيت الورد أو زيت الخزامى أو زيت
الصندل إلى مياه الإستحمام. لكن إنتبهي إذ لا ينصح بالبقاء في مياه المغطس
أكثر من 20 دقيقة حتى لا يفقد الجلد رطوبته. وعند الإنتهاء من الإستحمام
ينصح بشرب كمية كبيرة من المياه.
ومن أبرز العوامل التي تسبّب جفاف الجلد التبدل في المناخ والإجهاد والتعب.
- أما أهم أسباب مشكلة الجلد الحساس فهي الإستعمال العشوائي لمستحضرات
التجميل. وينصح بدلك الجلد الحساس باستخدام زيت البابونج أو زيت الورد،
فكلاهما يهدئان البشرة إذا أضيفت بضع قطرات من أي منهما إلى مياه المغطس
الساخنة.
- إذا كنت تعانين من مشكلة البثور على الصدر أو الظهر فعليك بإضافة نقاط
قليلة من زيت اللافندر إلى مياه المغطس، فلهذا الزيت مفعول المطهّر
والمعقم.
- وإذا كنت لا تشكين من أي مشكلة جلدية بإمكانك إضافة بضع قطرات من زيت الياسمين أو الورد أو غيرهما من الزيوت للتمتع بحمام منعش.
وتجدر الإشارة إلى أنه من الضروري إستخدام الكريمات المرطبة للجلد بعد أي
حمام وذلك لإعادة التوازن إلى البشرة وللحفاظ على تماسكها ولإبعاد الجفاف
عنها.

ما هي الزيوت الوسيطة؟

- إنها الزيوت التي تستعمل مع أغلب الزيوت العطرية التي لا يمكن إستخدامها
بشكل مباشر على الجلد، فتخلط معها لتخفّف من حدّتها، ومن أبرز هذه الزيوت
الوسيطة زيت بذور العنب أو زيت الأفوكا أو زيت اللوز الحلو.






كيفية استعمالات الزيوت العطريّة

1 - التدليك:
إن التدليك بواسطة الزيوت العطرية يضمن نتيجة أكيدة بالإستفادة منها، فهي
تفيد في التخلص من التوتر والإرهاق والتعب والتشنجات. وللإسترخاء السريع
ينصح بإتباع وسيلة التدليك للحصول على نتيجة فورية. والتدليك يكون للجسم
كله أو للأطراف فقط.

ما هي الزيوت المفيدة للتدليك؟

إمزجي ملعقتين صغيرتين من الزيوت الأساسية (زيت اللوز أو زيت حب العنب) في إناء صغير، وأضيفي إليهما ست نقاط من الزيوت الضرورية.

2 - مياه الحمام المعطرة:
تفيد الزيوت العطرية في التخلص من التوتر والإجهاد عندما تضاف إلى مياه المغطس الدافئة.
أضيفي ست نقاط من زيت اللافندر أو زيت زهرة البابونج إلى الماء. أما الزيوت
الضرورية فينصح بإذابتها بواسطة الحليب (ست نقاط مقابل كوب من الحليب
الكامل الدسم) أو بالإمكان إضافة الزيوت الضرورية إلى الزيوت الأساسية
ومزجها مع بعضها قبل إضافتها إلى ماء الحمام.

3 - لراحة القدمين واليدين:
حضري وعاء مليئاً بالمياه الدافئة، وأضيفي بضع قطرات من الزيوت الضرورية (6
على الأكثر) واغمري يديك أو قدميك فيه لمدة لا تزيد عن عشر دقائق.

4 - كمامات من الزيوت العطرية:
تضاف بعض نقاط من الزيوت الضرورية (8 على الأكثر) إلى مياه دافئة، ويستعان
بقطعة قماش قطنية لإستعمالها بشكل كمّادة على أماكن الأوجاع كعلاج موضعي.
يجب أن تتكرّر العملية كل 20 دقيقة وذلك للحفاظ على سخونة قطعة القماش
ولمدة ساعة كاملة.

5 - الزيوت العطرية بشكل بخار:
تعتبر طريقة العلاج بالبخار والزيوت العطرية من أقدم الطرق، فهي مفيدة جداً
لحالات السعال القوية والجافة ولنزلات البردأما حمّام البخار فيستعمل
لتنظيف الجلد وإنعاشه.
والطريقة المتّبعة لإجراء حمّام البخار تكون بملء نصف طبق تكون قاعدته
سميكة بالماء الساخن جداً ثم وضع فوطة حول الرأس وتنشّق البخار الصاعد من
الماء.

6 - تعطير الجو بواسطة الزيوت:
هناك طريقتان لتعطير جو المنزل أو المكتب. الطريقة الأولى تكون باستخدام
عبوة مزودة ببخاخ. تملأ العبوة بالمياه النقية إلى نصفها تقريباً ويضاف
إليها من 30 إلى 60 نقطة من الزيوت العطرية الزكية الرائحة كزيت الخزامى أو
زيت خشب الأرز أو زيت الليمون. وتعتمد كمية النقاط حسب قوة الرائحة المراد
نشرها في الجو. ترج العبوة جيداً كي تختلط الزيوت بالماء وترش الغرف
المراد تعطيرها.
أما الطريقة الثانية فتكون بالإستعانة بموقد زيتي أو موقد بخار كهربائي،
وطريقة استعمالها تعتمد على وضع بضع نقاط من الزيت في الموقد الذي يحتوي
على مياه ساخنة. هذه الطريقة تعطر الجو بثوانٍ قليلة. وللحصول على شذا زكي
للغاية إمزجي نقطتين من زيت الريحان مع 6 نقاط من المريمية و4 نقاط من
اللافندر، و4 نقاط من زيت البرتقال، وضعي هذا المزيج في الموقد الزيتي.

7 - الغرغرة بواسطة الزيوت العطرية:
تستعمل الزيوت العطرية بواسطة الغرغرة لعلاج إحتقان الحلق وقرحة الفم.
وأفضل الزيوت لهذا الغرض هو زيت اللافندر أو زيت زهرة البابونج. أما بقية
الزيوت فينصح بتخفيفها بواسطة الماء وذلك عبر إضافة ثلاث نقاط من الزيت إلى
كوب من الماء.

8 - الزيوت العطرية كعطور:
تستعمل الكثير من السيدات الزيوت العطرية كعطر غني برائحته الزكية. أما
أزكى الروائح فهي رائحة زيت الخزامى والياسمين والورد والصندل.







نصائح أساسية لإستخدام - الزيوت العطرية:

- إذا أردت استخدام الزيوت العطرية لتدليك جسمك عليك بالضربات المعتدلة القوة التي تؤثر على الدورة الدموية.
- دلكي قدميك بزيت اللوز الحلو، إذا كانتا تعانيان من التشقق، ثم ارتدي
الجوارب القطنية أثناء النوم، فذلك سيجعلهما ناعمتين وطريتين للغاية.
- للحصول على جلد ناعم ورطب دلّكي جسمك بالزيت قبل الإستحمام. وركّزي على
الأماكن التي تعاني من الجفاف، كالكاحلين والركبتين والمرفقين وبطتي
الساقين.
- إن إضافة الزيت إلى ميــاه المـغــطــس يـجـعـلك تستغنين عن استخدام الكريم المرطب، لأن الزيت يغطي الجلد بطبقة واقية تنعمه.
- إذا أردت استخدام الزيت لتعطير الجو أحكمي إغلاق الغرفة.
- تنشقي بخار الزيت العطري عبر وضع بضع قطرات من الزيت في وعاء يحتوي على
مياه ساخنة جداً، الأمر الذي يهدىء الجسم المنزعج ويداوي مختلف أوجاعه.

* إنتبهي! إنّ الزيوت العطرية قوية جداً فلا تضعيها مباشرة على الجلد، إذ
يجب أن تخفّف بالمياه أو بالحليب باستثناء زيت الخزامى الذي يستخدم مباشرة
على الجلد ويشكل علاجاً للحروق وللسع الحشرات. كما أن الزيوت العطرية
موجودة في الأسواق بشكل مركز وبشكل مخفّف يمكن استعماله مباشرة.
* لا تكثري من إستخدام الزيوت العطرية، فنقاط قليلة منها تكفي إذا أردت
استخدامها في مياه المغطس. والجدير ذكره أنه لا يجب البقاء في مياه المغطس
لأكثر من 20 دقيقة لأن ذلك يعرض الجلد للجفاف.
* إنتبهي! إنّ قوارير الزيوت المعطرة لها صلاحية لاستعمالها. فهي لا تدوم أكثر من نصف السنة منذ بداية استخدامها.
* إذا كان جلدك حساساً، فعليك باستشارة طبيب الجلد قبل استعمال أي من
الزيوت العطرية. وإذا كنت لا تحبذين استعمال الزيوت العطرية، إختاري
مستحضرات الحماية التي تعتمد بتركيبتها على هذه الزيوت.
* لا يسمح للنساء الحوامل والذين يعانون من مشكلة الضغط باستعمال الزيوت العطرية.
* يجب أن لا تتعرّض قوارير الزيوت إلى أشعة الشمس لأن ذلك يسرع في فسادها.





درجات حرارة الحمام وفوائدها

- الحمام البارد، ضروري لتنشيط الدورة الدموية ولزيادة سرعة دقات القلب،
يشدّ البشرة، وهو مفيد جداً للبشرة الحساسة. وبشكل عام تساعد المياه
الباردة على التخلص من أورام الساقين، كما أنها ضرورية لمن يعاني من خلل في
الدورة الدموية. وتحدّ المياه الباردة من مشكلة العرق المفرط، كما أنها
تلطف مشاكل البشرة الحساسة.
- المياه الفاترة، تنشط أطراف الأعصاب وتقوي الأنسجة وتشدّ الجسم في الوقت
نفسه، وهي الأفضل لإنتعاش الجسم. والمياه الفاترة تقلّص الأوعية الدموية
وتساعد الجسم على التخلّص من المياه المخزّنة في أنسجته، وينصح بإستعمال
المياه الباردة عند الإنتهاء من استعمال المياه الساخنة والفاترة وذلك لشدّ
الجسم.
- المياه التي توازي حرارتها، درجة حرارة الجسم، هي ملطفة لتشنجات العضلات
والمفاصل. وينصح باستخدام المياه بدرجة 36 إلى 38 درجة مئوية لمحاربة آلام
الدورة الشهرية، كما أن إضافة بعض الزيوت العطرية التي ترخي الجسم وتطهره
خطوة ضرورية للمساعدة على الإسترخاء، وعلى التخلص من التوتر والتشنّجات.
ويجدر التنبيه إلى أنه لا يجب أن تطول مدة البقاء في مياه المغطس لمدة تتعدى الربع ساعة إذا كان الشخص يعاني من أورام في القدمين.
- المياه الساخنة التي تصل درجة حرارتها إلى 40 درجة مئوية، تخلّص الجسم من
السموم وتبعد عنه التوتر وتريحه إلى أقصى الدرجات. والسر يكمن في أن
المياه الساخنة تفتح مسام الجلد ممّا يزيد من نسبة تدفق الدم. لذلك يتخلّص
الجسم من القلق، لكن لا ينصح بالبقاء أكثر من عشر دقائق في المغطس مع ضرورة
رش الجسم بالمياه الباردة لإعادة إغلاق وشدّ مسام الجلد
- وأفضل وقت لأخذ حمام مياه ساخنة هو في المساء لأنه يساعد على التمتع بنوم هنيء.



أشهر الزيوت العطرية التي لها إستعمالات جمالية وعلاجية:






- زيت اللافندر: مهدىء ومعقم في الوقت نفسه، يعمل استخدامه بالتبخير على
توازن الأحاسيس والمشاعر. يساعد على الفرح العميق كما يستعمل لتدليك
العضلات المجهدة. يعالج الأرق والتوتر النفسي ولسعات الحشرات السامة
والحروق وذلك بوضعه مباشرة على الجلد
- زيت إكليل الجبل (روز ماري): يبعث على التركيز وشحن الذهن بالطاقة، إنه
زيت مضاد للجراثيم، يعالج التسمّمات والرشح ويخفّف الآلام خصوصاً آلام
المفاصل. لكن تنصح الحوامل بعدم استعماله.
- زيت الأوكاليبتوس: مطّهر ومساعد على التخلص من الإحتقان. يسّرع إلتئام
الجروح. إنه مفيد لصفاء الذهن، يخفّف من حدة القلق، ويزيل الروائح الناتجة
عن الفطريات في القدمين.





- زيت خشب الصندل: يريح الفكر ويوفر الهدوء والصفاء، يستعمل هذا الزيت مع
زيت الخزامى حتى يقضي على القلق والأرق ليلاً. يعالج جفاف البشرة كما
إلتهابات المسالك البولية.
- زيت اليلنج يلنج: يزوّد الجسم شعوراً بالدفء والراحة، ويخفّف من حدة المزاج الناجم عن المشاكل العاطفية، رائحته زكية للغاية.
- زيت الورد: هـو مـن النـوع المهـدىء الــذي يســتعـمل لعـلاج الأوجـاع
وخصوصاً تلك المتعلقة بالحيض. يستعمل لشد البشرة ولتنقية الدم.

- زيت النعناع: إنه زيت منبّه يعمل على التمتع بالإنتباه. ينشط الجسم ويمنحه العزم. ويعتبر زيت النعناع طارداً جيداً للحشرات.
- زيت البابونج (كامومايل): يساعد على التمتع بصفاء الذهن، ويخفّف آلام
العضلات. ينقي الجسم من السموم ويلطف الأوجاع. هذا الزيت لا يذوب في الماء
لذلك يمزج مع زيت أساسي قبل أن يضاف إلى ماء الحمام. ولا يشكّل هذا الزيت
أي مشكلة إذا ما استعمل من قبل الحوامل.




- زيت الليمون: يزيد القدرة على التركيز، ويجعل الجسم حيوياً مفعماً بالنشاط لكن يحظر على أصحاب البشرة الحساسة إستعماله.
- زيت نبتة إبرة الراعي: يخـفّــف مـن الضغوطات والشد العصبي، منعش للجسم ومقوٍ، يعالج جفاف الجلد والتوتر العصبي.
- زيت الياسمين: يبعث الإنتعاش في الجسم والشعور بالسعادة يخفّف أوجاع
الحيض ويعالج جفاف البشرة وإلتهابها، ويعتبر علاجاً فعالاً لآلام المفاصل.
- زيت البرجموت: يساعد على إزالة الروائح غير المرغوب فيها، كالعرق. ويعتبر
منشطاً للجسم. يُستخرج من قشر الحمضيات، ويستخدم علاجاً فعالاً للكآبة.
لا تنسوا التقيم يا اميرات
كاتب الموضوع : monaalunaa
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

الزيوت المعطرة تهدئ الأعصاب وتحسن المزاج :: تعاليق

ايه الموضوع الجامد ده يا منمن بجد فعلا كله سليم جدا تسلم ايديكى يارب تقومر بالف سلامه يارب
 

الزيوت المعطرة تهدئ الأعصاب وتحسن المزاج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: الديكور والاثاث Decoration and Furnishing :: تدبير منزلى |تنظيم-تنظيف المنزل-تجارب -حلول-
انتقل الى: