وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 أسطوره الحب ‎( أفكار للحوار )‎

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
21052011
مُساهمةأسطوره الحب ‎( أفكار للحوار )‎


أسطوره الحب ‎( أفكار للحوار )‎





هو : بالرغم من فقدها لأبجديات الحوار إلا أنها ما زالت قادرة على الكلام والحديث .. !
هي : إن حروف كلماته اكتسبت في الفترة الأخيرة نوعًا من الحدة!، صدقني حتى لو قال شكرًا أحس بها كالصفعة أو اللكمة في وجهي!.



الأطباء يتجردون من عواطفهم الشخصية وهم يستمعون إلى مرضاهم، وذلك كي يشخصوا المرض بشكل دقيق.



كما أن رجال الأعمال لا يُدخلون العواطف في حديثهم حتى يتسنى لهم التفكير بشكل عملي مجرد .



وفي سوق المال يضعون العواطف في خانة الثغرات التي يجب معالجتها!.

وللأسف الشديد فإن هناك الكثير منا ـ خاصة الرجال ـ ومع التعامل اليومي يبدءون في تعميم التفكير العملي المجرد على كامل الحياة!،



وهذا الأمر بالرغم من كونه قد يُحمد في مواقع كثيرة، إلا أنه يُذم في حياتنا الزوجية، فحوارنا الزوجي أحد الأشياء الاستثنائية التي يجب أن نُدخل فيها عواطفنا ومشاعرنا، ويكون حديثنا الأسري مبتورًا لو حاولنا عزله عن المشاعر والأحاسيس .




الحوار الزوجي الناجح هو الذي يتحرر من مفردات المكسب والخسارة ، ولا ينتمي من قريب أو بعيد إلى ثقافة الصفقات .



ولقد أحببتُ أن أضع بين يديك مجموعة من الأفكار المهمة، والتي أرجو أن تساعدك على تنمية حوارك الزوجي، كي يكون أكثر فعالية وحميمية :



1. الحوار ليس معناه الحديث من طرف واحد، فهو يتكون من رافدين رئيسيين، الأول "الكلام "، والثاني"الإنصات "،

والإنصات ـ رغم عدم اهتمامنا به ـ يعد أحد أهم الاستراتيجيات في إنجاح الحوار، أن تعرف كيف تُنصت يعني أنك قد عرفتَ كيف تكسب أكثر من ثلثي حوارك مع شريكك !



والمبدأ الرئيسي للإنصات الفعال هو "التأييد"، إن شريكك عندما يتحدث إليك فإنما يريد أن يتأكد من أنك قد استوعبت ما يود قوله بشكل صحيح، ل


ذا يصبح من المهم أن تتفاعل معه أثناء حديثه ( نعم ، أفهمك ، اممممم ، ما تود قوله هو .. )، وإذا وافقته على شيء فيجب أن تعلن ذلك ( صحيح ، أوافقك الرأي ، بالطبع )،



الإصغاء الجيد يحتاج إلى مثل هذا التفاعل، ويكون هذا التفاعل هامًا إذا كان الموضوع الذي تتحدثان بشأنه هامًا أيضًا ، أما اعتراضاتك فأجّلها حتى يحين دورك في الحديث.



2.عندما يأتي دورك في الحديث، تحدّث عن نفسك، وليس عن شريكك، أخبره بأفكارك ومشاعرك، وليس تفسيرك لتفكيره ومشاعره، استخدم ضمير المتكلم "أنا " وليس ضمير المخاطب "أنت "| قدر استطاعتك.



3.لا تتعامل مع الحوار الزوجي بمبدأ ( فائز ـ خاسر)، فالانتصار في الحوار الزوجي يكون بالتفاهم وزيادة الحب والتقارب بين الزوجين، نعم قد نتحاور في نقطة ما ونختلف فيها، لكن لا يجب أن نصل للمرحلة التي يأخذ فيها الحوار شكل المعركة التي لابد أن ينتصر فيها طرف على حساب الطرف الآخر!.



4. قد تتنازل عن شيء من حقوقك إذا لزم الأمر، وقد تغض الطرف عن شيء من سلبيات الطرف الآخر كي لا تسبب له حرجًا أو ضيقًا .



والتجاوز والتغافل وغض الطرف عن السيئات من شيم العظماء الكرام .



5.هناك دائما حل وسط يُرضي كلا الطرفين، تأكد من ذلك قبل حوارك مع شريكك .

محاولة حصر أفكارك في زاوية واحدة لا يفيد، كلاكما لن يسعد إذا ما حاول الآخر أن يُغلّب وجهة نظره بدعوى أنها الحق المطلق، تقابلا في منطقة وسط و ارضيا بها .



6.عند الحديث عن المشاكل الحساسة يجب أن تكون إيجابيًا وتحاول طرح حلول منطقية وواقعية، وأن تتحلى بالكثير من الحنان والتفهم والصبر .



الشكوى المجردة ليست بالشيء الإيجابي، أن تقولي لزوجك مثلا "أنت عصبي"، أو تقول لزوجتك "أنتِ مبذرة"،


هذا يجعل الطرف الآخر يأخذ جانب الدفاع والرد والعصبية ، لكن لو قلت مثلاًَ ( حافظ على صحتك من التوتر ـ استعذ بالله وهدئ نفسك)، أو تحدثت مع زوجتك عن الميزانية وسبل التوفير ومحاولة تنظيم الأمور المالية ومشاركتها في ذلك، هنا سوف تصبح الأمور أكثر قبولاً.




7.إذا ما شعرتَ أن الحوار قد تطوّر أو علت سخونته، أنصحك بأن تؤجله لوقت آخر، لا تقل ( انتهى الوقت) فأنت بهذا لا تؤجل الموضوع وإنما تنهيه،


لكن قل : "حسنا ما رأيك بأن نؤجله لوقت آخر؟"، ولا تعلل ذلك بأن حالة شريكك لا تسمح بمواصلة النقاش فأنت بذلك تهينه!.



8.لا تتهم أي منطق أو فكرة لدى شريكك بأنها تافهة أو سخيفة، ولا تُحقّر من طريقة تفكيره أو رؤيته للأمور، ليس عيبًا أن تخالفه الرأي، ما دامت مخالفتك له لم تخرج بحوارك إلى التعدي النفسي أو اللفظي عليه.





9. عندما تتحدثان عن مصروفات البيت لا تتطرقا إلى مقدار واحترام كل طرف للآخر، بمعنى آخر إذا كنتما تتحدثان في مسألة مادية فلا تتعرضا لموضوع عاطفي أو العكس، فاختلاط الأوراق يجعل عدم الفهم أمرًا واردًا جدًا، ويشعل الأمور بشكل يصعب معه احتواؤه .
كاتب الموضوع : نفرتيتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

أسطوره الحب ‎( أفكار للحوار )‎ :: تعاليق

رد: أسطوره الحب ‎( أفكار للحوار )‎
مُساهمة في 21.05.11 2:01 من طرف roro25285
موضوع مهم ومفيد جدا تسلم الايادى
 

أسطوره الحب ‎( أفكار للحوار )‎

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: الحياه الزوجيه والعاطفيه اسرار :: اسرارالحياه الزوجيه وفهم طبيعه الرجال-
انتقل الى: