استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
25042010



حذرت د. هبة قطب -اختصاصية العلاقات الزوجية- من تحجج بعض الزوجات بالحمل لترك الفراش وقطع العلاقة الحميمة؛ لأن ذلك قد يدعو الرجل للبحث عن وسيلة أخرى لتفريغ طاقته الجنسية، وناقشت مشكلة نزيف العروس ليلة الزفاف وطمأنت الفتيات المقبلات على الزواج بأنها مشكلة بسيطة وغير مقلقة ولا تحدث كثيرا.

وجاء في ردها على سؤال أحد المشاهدين لبرنامج صباح الخير يا عرب يوم الإثنين الـ8 من يونيو الذي كان يعاني من القلق بسبب فتور علاقته مع زوجته أثناء تواجده في بيت "حماته"، وقالت اختصاصية العلاقات الزوجية إن هذا الأمر يرتبط بالموقف الذي يعيشه الشخص فقط ولن يؤثر على العلاقة في المستقبل، مشيرا إلى أن هناك الكثير من الناس لديهم ارتباط نفسي بالمكان، ويكون الحرج وسيلة لمنع الزوج من إظهار رغبته نحو زوجته في مكان بعيد عن بيته.

ولكنها قالت إن الانقطاع التام ليس جيدا، وهناك حل من الاثنين؛ إما إنهاء الموقف والانتقال لمنزل الخاص، أو تجاوز هذا الحرج والبحث عن الأوقات المناسبة لاسترجاع الرغبة من جديد في بالزوجة؛ لأن الانقطاع يشعر كل طرف أن المسألة لن تعود لطبيعتها، ولكن المسألة مرتبطة فقط بالظرف الذي هم فيه، فلا بد من اختراق هذه الدائرة المغلقة والبدء في العلاقة على مستوى الأداء وستعود الرغبة بالتدريج.وفي ردها على سؤال أحد الرجال الذي يعاني من زوجته التي تعاقبه بالامتناع عن الفراش، وتتخذ الحمل حجة للامتناع عن العلاقة، حذرت د. قطب النساء اللاتي يبحثن عن الحجج للامتناع عن العلاقة الحميمية؛ لأن الطاقة الاحتمالية للزوج قد لا تستطيع التحمل، ولن يجد غضاضة في تكوين علاقات أخرى أو الزواج مرة أخرى.

ومن الناحية الطبية فإن الحمل لا يمنع نهائيا إقامة العلاقة الحميمية طالما أن الحمل مستقر، وإذا كان وضع الجنين طبيعيا لا مانع من الاستمرار في العلاقة الجنسية ولو بمعدل عالٍ، مشيرة إلى أن هناك خرافات منتشرة تفيد بأن الحمل يمنع العلاقة الزوجية.

رعب ليلة الزفاف وتبقى مشكلة كل الفتيات اللاتي يشعرن بالخوف والرعب الشديد من احتمالية الإصابة بالنزيف ليلة الزفاف، وتطمئن د. قطب الفتيات بأن النزيف الذي يستدعي تدخلا جراحيا ليس له علاقة بالبكارة أو الجماع، ولكن يعود لعنف زائد من الزوج الذي يسعى في ليلة الزفاف أن يتم العملية بأية طريقة ولو كانت خاطئة، وبالتالي يؤدي إلى قطع في الجلد المحيط ب

فتحة المهبل، ونصحت المقبلين على الزواج بأن يتعاملوا مع المسألة ببساطة وبدون قلق.

وأشارت اختصاصية العلاقات الزوجية إلى أن النزيف يحصل ليلة الزفاف في حالتين فقط لا غير؛ إما أن يكون غشاء البكارة من النوع المسمى بالحاجزي وهو نوع غني بالأوعية الدموية، أو بسبب العنف في الممارسة.

وأكدت أن غشاء البكارة هو زائدة جلدية وفي معظم الحالات لا تنزف، وحتى لو كان هناك نزيف شديد فإنه لا يؤلم ولا يوجد به أعصاب ولا ينتمي للجسم البشري.
مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

تعاليق

تسلمى يا توتة على المعلومات المفيدة دى
avatar
تسلم ايديك يا قمر
avatar
في 22.11.10 22:57فاطمة الزهراء
جزاكي الله خيرا عن كل بنت وكل متجوزة حتقرا المعلومات دى وتستفاد منها
avatar
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى