منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى

التفسير العلمي لظاهرة الحب من اول نظرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
فيروزة
اميره خياليه
اميره خياليه
رقم عضويتك : 7031
عدد المساهمات : 569
الاوسمه :
العمل/الترفيه : خريجة جامعية

مُساهمةفيروزة

مساء الخير الحب
من أول نظرة،ظاهرة مثلها مثل البحر المترامي الذي يغرق به معظم من هم ذو
أحاسيس مرهفة ومشاعر حرة غير مقيدة بمال أو جاه أو تقاليد، إنه طائر طليق
يهبط على العش المرغوب حيث تشده جاذبية الطلة وسحر العيون.منذ أن تقع
عينيها عليه يعشقه قلبها. يصبح أقصى حلم لها أن تكون بجانبه.أن تغرقه
بمشاعرها الفياضة.تتبع كل مكان يذهب إليه ولو بإحساسها.

تصاب بالرعشة عند سماع صوته.إنه حقا شيء رائع له تأثير سحري على من
يمرون به ويتنفسون نسماته،لكن نعلم أن العلم هو رفيق هذه الحياة العصرية
ولا يترك صغيرة ولا كبيرة إلا وتدخل بها ليبحث ويفحص.وآخر ما توصل إليه هو
التفسير العلمي لهذه الحالة الرقيقة وهو الحب من أول نظرة،فهيا بنا نتعرف على ما بداخل جعبته.

الحب من أول نظرة هو جاذبية فورية عبر مملكة الحيوان
قام
العلماء ومختصون الطبيعة النباتية والحيوانية بتسجيل هذه الظاهرة الفورية
من الجاذبية لدى مئات الفصائل.فقاموا بتسجيل هذا الحدث مع بعض النماذج
ومنها الأنواع التالية:
-Throatpatch
- Priscilla
- إنسان الغاب(نوع من القردة)
- زوج من حيوان الرباح
- إسكندر وثاليا(إلاهين رعويين عند الإغريق)
- زوج من حيوان القندس
- زوج من كلاب الإسكيمو
- زوج من الشامبانزي

وغيرها من العديد من المخلوقات الأخرى التي وقع خلالها الزوجين في
غرام بعضهما بمجرد نظرة أولى في عين احد الطرفين.وكما كتب تشارلز داروين عن
اثنين من البط حيث قال:"لقد كانت حالة حب واضحة من أول نظرة،عندما سبحت تجاه القادم الجديد باهتمام...تمهيدا لعاطفتها الجياشة."

كيف يحدث الوقوع السريع في الحب؟
يرث كل منا أنا و أنت الدائرة الكهربية بالمخ الخاصة بهذه الجاذبية الفورية المعروفة باسم (الحب
من أول نظرة).تنبع هذه العاطفة العفوية من ماضينا البدائي ونشأتنا الأصلية
مثل الثدييات الأخرى التي كانت تملك خلالها أسلافنا من الإناث دورة شهرية
تتحكم في حرارة الحب والجاذبية.

مثل باقي الثدييات التي تملك فقط ساعات قليلة،أيام أو أسابيع
للإنجاب،فعلى هؤلاء الأسلاف أن يتم التجاذب بينهم بسرعة لم يتمكنوا من قضاء
شهرين أو عامين في مناقشة مؤهلات الخاطب المتقدم لهم أو خطط الأسرة،وكان
عليهم أن يلتقوا سريعا لينتجوا الذرية.

هذه الأيام مازالت المقابلات الأولى حاسمة.
ومع قليل أو انعدام
المعلومات عن هذا الشخص الغريب،نميل إلى تقدير وبقوة تلك السمات القليلة
التي تعرفنا عليها من أول مرة.وبالإعتماد على هذه الفتات من المعلومات نقوم
على الفور بتكوين رأي قوي عنه أو عنها،وبصفة عامة خلال الثلاث دقائق
الأولى.

وهذا يعني أن السمات الأصلية والبدائية للمخلوقات هي التي تطغى على قراراتهم مهما تغير العصر أو طريقة التفكير.
أيهما يقع في الحب أسرع من الآخر:الذكر أم الأنثى؟
في الواقع،يميل الرجال للوقوع في الحب بشكل أسرع من النساء ويعود السبب في ذلك إلى أن الدائرة الكهربية بمخ الرجل والمسؤولة عن الجانب الرومانسي تتأثر بشكل أسرع بواسطة المؤثرات المرئية.

لكن يمكن لأي منا أن يدخل إلى غرفة مزدحمة، يتحدث مع شخص ما يقابله
لأول مرة وهذا لدقائق قليلة،وإما إن يشعر بما يطلق عليه(الكيمياء) أو
(التعارف) هناك الذي يفتح مجالا لمرور الحب واختراقه القلب.

لكن هل تنبع هذه الجاذبية من مشاعر الحب الحقيقي أم من الرغبة؟
في الحقيقة، تتضمن هذه المشاعر شبكات عمل مختلفة بالمخ.حيث يمكن أن يكون بينك وبين شخص ما تجاذب جسدي بينما لا تكن له مشاعر الحب الحقيقي،كما يمكن أن يكون بينك وبين شخص ما مشاعر حب مع عدم وجود التجاذب الجسدي.

لكن يمكن أن تجذب هذه الدوائر الدماغية بعضها البعض، تاركة لك القرار لتحدد عما إذا كان هذا التجاذب مجرد ميل جسدي بحت أم غير ذلك.
هل تستمر المشاعر الناتجة عن الانجذاب السريع؟
ستدرك إذا كانت مشاعر الجاذبية من أول نظرة هي مشاعر حب حقيقي أم مجرد رغبة عندما تتمكن من الإجابة على سؤال واحد وبسيط.

كم يحتل من تفكيرك هذا الشخص في الليل والنهار؟
الحب الرومانسي الحقيقي يتملك الإنسان،يمكن أن يحدث في لحظة،لكن عندما يخترق القلب،لا يمكنك التخلص منه ويسيطر على كل تفكيرك.
وفي هذه الحالة يستمر تأثير الحب من أول نظرة لسنوات عديدة.

كما قال الشاعر الشهير بايارد تايلور:"الحب
هو الجراءة."كلنا نملك تلك الجرأة ولا يمكنا منع أنفسنا من الوقوع به.منذ
ملايين السنيين طورت البشرية ثلاث أنظمة داخل المخ ذات سلطة من أجل
المغازلة والتكاثر وهما:
- الرغبة الجنسية

- الجاذبية الرومانسية
- مشاعر الإرتباط العميق
تم تطوير الرغبة الجنسية لتقودنا إلى التناسل مع سلسلة من الشركاء،بينما تطور الحب
الرومانسي ليمكننا من التركيز على ما لدينا من طاقة على شخص واحد فقط وهو
ما يختاره القلب.تؤلف العاطفة بشكل معقد من جزء على الأقل بواسطة نشاط عنصر
كيميائي مؤثر وهو هرمون (الدوبامين).

وتستقر هذه الدائرة الكهربية القوية بالمخ في سكون داخل كل واحد
منا،نائمة مثل القطة التي ترقد وإحدى عينيها مفتوحة منتظرة اللحظة المناسبة
لكي تنطلق.

حقا،مشاعر الحب
المركزة يمكن لها أن تستيقظ في اللحظة الأولى التي تقع عينيك خلالها على
شخص ما تجده مناسب مع مفهومك العقلي لشريك الحياة المثالي...وهذا هو الحب من أول نظرة.


المصدر: الجمال نت




استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

التفسير العلمي لظاهرة الحب من اول نظرة :: تعاليق

avatar
كليوباترا
ملكه المنتدى
ملكه المنتدى
رقم عضويتك : 1
عدد المساهمات : 71096
الاوسمه :
العمل/الترفيه : طبيبه اسنان

مُساهمة في 31.07.11 22:38 من طرف كليوباترا

جزاكى الله خيرا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى