منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 14 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 14 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1001 بتاريخ 24.03.13 0:13

كيف ترتدي ثيابا لامعة وبراقة تناسب عمرك؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

18042011

مُساهمة 

default كيف ترتدي ثيابا لامعة وبراقة تناسب عمرك؟







كيف ترتدي ثيابا لامعة وبراقة تناسب عمرك؟








يمكن أن تتحول ملابس الاحتفال أو السهر من الأنيقة جدا إلى التافهه، بالإستناد إلى عمر من يرتديها وكيفية ارتداءها



. وتلعب المادة اللماعة جدا (البرق) دورا في جذب الفتيات
والنساء، ولكن احذري السقوط في الفخ -- خصوصا في موسم الاعياد— وهذا الدليل
سيساعدك وفقا لفئتك العمرية على اختيار الثياب المناسبة لك.
العشرينات:إبحثي عن بلوزة لماعة أو ثوب قصير لامع .


العشرينات إلى الثلاثينات:للفتيات
اللاتي بدءن مرحلة النضوج ننصحكن بتجربة ثياب اقل لمعانا والتركيز على
البنطلونات السوداء الضيقة تحت الفساتين أو التنانير اللامعة، ولأن
البنطلونات الضيقة ليست لكل الفتيات.
فيمكنك ارتداء بلوزة براقة مع جاكيب أنيق من المخمل وبنطلون جينز لحفلة مع الاصدقاء أو فستان أنيق لحد الركبة مع جوارب نايلون لامعة.


الثلاثينات والأربعينات:أي تنورة
رفيعة ستكون مناسبة مع بلوزة أنيقة براقة أو مزركشة من الحرير أو القطن.
بالإضافة يمكنك ارتداء الفساتين التي تحتوي على بعض البريق والتي تبرز نقاط
الجمال لديك.
الثلاثينات والأربعينات والخمسينات.
تعتبر القطعة
الأكثر رواجا وشعبية بين هذه الفئات هي الباليرو الجاكيت القطني القصير
اللامع، الذي يضيف إلى أي بلوزة أو فستان بلا أكمام شكلا انيقا. هذه القطعة
يمكن ارتدائها مع اي بلوزة أو قميص أو فستان، ومنها انواع مزركشة
بالدانتيل للسهرات والاحتفالات.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى