وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 الطريقة المُثلى لرفع معنوياتك والحصول على مظهر رائع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
08042011
مُساهمةالطريقة المُثلى لرفع معنوياتك والحصول على مظهر رائع


يجد الكثير من الناس أنه من الصعب ممارسة الأنشطة البدنية، وبالرغم من أن الأسباب مختلفة –عدم توفر الوقت أو الشعور بالتعب- إلا أن النتيجة واحدة وهى حياة كسولة للغاية، ولكن بينما نكره الحركة والتمارين بشكل كبير، إلا أن الحقيقة المجرده تقول أنه لكوننا بشر فلابد لنا أن نتحرك، وعندما لا نفعل فإننا نخاطر فعلياً بارتفاع نسبة اصابتنا بكل الأمراض بدءاً من مرض السكر مروراً بأمراض القلب التاجية وهشاشة العظام وكذلك السكته الدماغية، وليس فقط أن عدم الحركة يحفز الأمراض ولكن الإلتزام بها من شأنه أن يمنعها. ندرك جميعاً، أن الرياضة تقوى جهاز المناعة وقد تساعد على منع أنواع السرطان المرتبطة بدهون الجسم والتى من ضمنها سرطان المريء والبنكرياس والقولون والكلى والثدى، كما تحفز الرياضة أيضاً عمليات الأيض (مجموعة العمليات المتصلة ببناء البروتوبلازما ودثورها وبخاصة التغيراالكيميائية فى الخلايا الحية التى بها تؤمن الطاقة الضرورية للعمليات والنشاطات الحيوية والتى بها تمثل المواد الجديدة للتعويض عن المندثر منها) والذى من شأنه أن يساعدك على النوم ويُحسن من مزاجك ويعطيك المزيد من الطاقة.

يُعد كل ما سبق كافياً لإقناع الجميع بالذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، ولكن أغلب النساء والرجال لا يملكون حتى زوجاً من الأحذية الرياضية، ويرجع السبب الأول فى ذلك إلى أن الكثيرين يكرهون الرياضة بشدة، ولكن إذا كنت أحد هؤلاء فدعنى اضع الأمر امامك ببساطة وأقول لك عليك بممارسة الرياضة، حتى إذا كنت لا تهتم بكل الفوائد الصحية للرياضة، فإذا كنت تريد تخفيض وزنك وعدم استرجاع تلك الكيلوغرامات مرة أخرى فلا سبيل للوصول إلى ذلك سوى عبر الرياضة، فأولئك الذين تمكنوا بنجاح من التحكم فى أوزانهم على المدى الطويل هم بالأساس نشطاء على المستوى البدنى.

إن التحدى الحقيقى الذى يواجهك هو تخطى حاجز المقاومة لممارسة النشاط البدنى، فقد آن الأوان للتفكير فى الأسباب التى تجعلك تقاوم الرياضة، وكذلك التفكير فى طرق لتحفز نفسك بها والتغلب على العقبات، قد لا تتمكن من حب الرياضة (بالرغم من أن الكثيرين ممن كانوا يكرهونها اصبحوا يحبونها بعد ممارستها بشكل مستمر) لكنك ستتعلم أن تحب ما تفعله لك الرياضة.

عليك أن تعلم أنه وحتى تجد السبب الذى من شأنه أن يجعلك نشيطاً على المستوى البدنى –سبب حقيقى وبشكل عميق- فإنك لن تلتزم بالرياضة، حيث أنه من المهم وجود عامل محفز وذو معنى وهو شيىء لاحظناه مع كل الناس.

مع الاحتفاظ بهذا فى ذهنك فإننا نعرض عليك عشرة أسباب تجعلك تمارس الرياضة، بعضها سوف تقرؤها وتقول: "نعم اعتقد ذلك" وهذا ليس رد الفعل الذى نسعى وراءه، فنحن نريدك ان تجد السبب الذى يجعلك تقول: "هذا الذى أهتم به!" عندها ستعلم أنك على الدرب الصحيح.



الخطوة الأولى: عليك بإيجاد السبب الذى يجعلك تمارس الرياضة

1. أنك تريد محاربة المرض.

تقلل الرياضة من مخاطر اصابتك بعدد من الأمراض مثل السرطان وهشاشة العظام وأمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكر(من الممكن أن يقلل النظام الغذائى الصحى والرياضة مخاطر إصابتك بالنوع الثانى من السكر بنسبة 85%).

2. أنك تريد فقدان الوزن والحفاظ على وزنك الجديد

إن من حافظوا على ما فقدوه من وزن هم أولئك الذين يمارسون الرياضة بشكل منتظم، قد يبدو هذا أمراً بديهياً لكنه يستحق التكرار، فهم لا يمارسون الرياضة فقط حتى يفقدوا ما يريدون من الكيلوغرامات ثم يعودون إلى حالة الكسل والخمول، فإذا كنت تريد جسماً رشيقاً ويتمتع بالصحة فلا مفر من أن تكون نشيطاً بدنياً.

3. أنك تريد أن تبدو فى حالة جيدة

إن التمارين الرياضية لا تجعلك فقط تفقد الوزن بل إنها تجعل عضلاتك متماسكه وتُحسن من هيئتك وتجعل بشرة جسمك مشرقة.

4. أنك دائماً تشعر بالإنزعاج وبأن طاقتك مستنزفه

أثبتت الأبحاث أن ممارسة الرياضة لمرة واحدة فقط من شأنها أن ترفع معنوياتك بشكل جيد لمدة تتراوح بين 3-4 ساعات على الأقل، وكون الرياضة تساعد على مقاومة الإكتئاب -فى بعض الأحيان تقاومه بنفس الكفاءه التى تؤديها الأدوية- هى أيضاً حقيقة موثقة، كما يستخدمها العديد من علماء النفس كجزء أساسى من العلاج، يقول الناس: "أريد فقط ن أشعر بالتحسن"، وأقول لهم إذا مارست الرياضة بشكل منتظم ستصل إلى ما تريد.

5. أنك لا تريد أن تأخذ إجازة مرضية من عملك

إذا كنت تتطلع إلى طريقة لتقلل بها الإصابة بنوبات البرد وعدوى الجهاز التنفسى العلوى فإن مفتاحك لذلك هو برنامج صحى جيد، حيث أن التمارين الرياضية المنتظمة من شأنها أن تجعل تغيبك عن العمل بسبب المرض أقل بشكل ملحوظ.

6. أن لديك ألم فى المفاصل

إن التمارين المناسبة من الممكن أن تقلل من آلالام التهاب العظام والمفاصل وذلك بتقوية العضلات حول المفاصل المتضرره.

7. لديك ظَهر متعب

فى وقت من الأوقات كان أولئك الذين يعانون من تعب بالظهر يتم حثهم على تجنب الأنشطة البدنية، ونعلم جميعاً الآن أنه فى معظم الحالات فإن أفضل ما يمكنك عمله هو الحركة، بالطبع عليك أن تعرف حدودك فى الحركة. قم باستشارة طبيبك ومن الممكن أيضاً أن تستعين بأخصائى العلاج الطبيعى.

8. أنت لا تنام جيداً

بالرغم من كون التمارين الرياضية منشطة إلا أنها أيضاً منهكه، أعلم أن الأمر يبدو متناقضاً، ولكن إن عاجلاً أو آجلاً ستشعر بالحيوية والنشاط خلال اليوم وتنام بشكل جيد ليلاً.

9. تريد أن تؤخرآثار التقدم فى السن

تُعد التمارين الرياضية أحد أهم الطرق الفعالة لمحاربة التقدم فى السن، إن ممارسة الرياضة بشكل منتظم تقلل من فرص خسارة العضلات والعظام بشكل كبير وتعمل على تحسين الدورة الدموية، ومن الممكن أن ممارسة التمارين الرياضية تقلل من الإلتهاب وتمنع الأمراض المتعلقة بالتقدم فى السن، وهذا ليس كل شيىء بل يبدو أن النشاط البدنى يملك كذلك تأثيراً دفاعياً ضد خرف الشيخوخة وقد يساعد فى تحسين الذاكرة وأدوات الإدراك الأخرى.

10. أنك تُحب أولادك

عندما تهتم بنفسك –ممارسة الرياضة تدل على ذلك- فإنك تصنع معروفاً لأولادك عندما تكون نموذجاً يحتذى به لهم، فإذا كنت نشطاً فهناك احتمال كبير أن يكونوا هم أيضاً كذلك، بالإضافة إلى احتمال تواجدك بينهم لمدة أكبر.

الخطوة الثانية: تخلص من الأعذار

ما إن تجد ما يحفزك على ممارسة الرياضة فإن الخطوة التالية تكون بالتخلص من أية اعذار من شأنها الوقوف فى طريقك مثل: "لا أجد الوقت الكاف أو قدراتى الجسمانية محدودة أو لا أستطيع تحمل تكاليف الاشتراك فى ناد رياضى"، فهناك الملايين من الأعذار إلا أن الكثير من الناس حتى أولئك الذين لا يملكون الوقت حقاً ومن يعانون من الآم مزمنة يعرفون كيف يجدوا الوقت لذلك.

إن الأعذار من شأنها أن تجعلك تستمر فى العيش كما أنت الآن بدون إجراء اية تعديلات أو اتخاذ أية خيارات صعبة، إنها تجعلك تشعر بشعور جيد عندما لا تفعل ما يجب عليك فعله، ففى سبيل التقدم عليك أن تبدا التعامل مع نفسك وفقاً لمبدأ "التصدى بالمرصاد" للأعذار.

فى الفقرة التالية سنتناول الحجج الشائعة التى نسمعها بشكل متكرر من أولئك الذين يعيشون حياة الخمول ولماذا لم تصبح تلك الحجج صالحة بعد الآن، فكم سترى هناك طرق عملية للإلتفاف حول حول أية عقبة، وعندما تكون متحمساً وتملك سلوك إيجابى فإنه يمكنك أن تحل أى مشكلة تقف فى طريقك.

1. أنا لا أحب الرياضة.

كم منا يحب أن يغسل أسنانه قبل النوم؟ لكننا نفعل ذلك لأننا لا نريد أن ينتهى الأمر بنا وأدوات طبيب الأسنان فى أفواهنا، والرياضة بالمثل تمارسها لأنك تحتاج إلى فوائدها.

فى نفس الوقت لا أقترح عليك تقبل الأمر كما هو وتشعر بالمعاناه، ولكن بدلاً من ذلك عليك بإيجاد طريقة لممارسة الرياضة بدون معاناه وصعوبات. هناك طرق كثيرة لتحريك جسمك بدءاً من المشى إلى ممارسة رقصة الزومبا، فقط عليك بالاستمرار فى المحاولة إلى أن تجد التمرين الذى يجذبك ويثير اهتمامك.

2. لا أملك الوقت الكافِ.

العمل والعائلة والأعمال المنزلية ... من منا لا يلهث طيلة الوقت؟ ولكن ألا تتمكن دائماً من إيجاد الوقت للأشياء المهمة؟ إذا لم تكن نشيطاً على المستوى البدنى فهذا لأنك لم تجعل من ذلك أولوية فى حياتك.

إن أولئك الذين جعلوا الرياضة جزء من حياتهم عرفوا كيف يصبحون أكثر كفاءة، إن إحدى عميلاتى استخدمت الوقت الصباحى الذى تقضيه فى ممارسة الرياضة للتخطيط ليومها بما فى ذلك قائمة طعام العشاء. عليك إيجاد طريقة لدمج الأنشطة الرياضية فى برنامجك اليومى، فعلى سبيل المثال إذا كنت ربة منزل ضعى أولادك فى العربة خاصة بهم وأذهبى بهم إلى الحديقة، و لا تجعلى المواقف الغير مثالية تهزمك، فلربما لا تستطيعين المشى فى منطقتك بعد العمل لأن المكان يكون شديد الظلمة، لكنك تستطيعى أن تمشى لمدة عشرين دقيقة خلال فترة استراحة الغذاء. أثبتت الأبحاث أيضاً أن بعض التمارين ذات الشدة العالية مثل تلك التى تمارس بقوة لمدة محددة ينتج عنها نتائج جيدة فى مدة أقصر، كما أنه عليك أن تضع فى ذهنك أيضاً كلما أصبحت تتمتع بقدر أكبر من اللياقة البدنية كلما ارتفع مستوى طاقتك وبالتالى ستنجز أكثر فى وقت أقل، بمعنى آخر إن استقطاع جزء من وقتك للرياضة سيعطيك مزيداً من الوقت فى نواحٍ أخرى فى حياتك.

3. أنا لا أعرف ما نوع الرياضة الذى يناسبنى

إذا كنت تريد أن ترى التغيير فعلاً فعليك أن تؤدى مجموعة من الأنشطة والتى بدورها تحتوى على ثلاثة عناصر: تمارين للقلب وتمارين قوى وأخرى للياقة.

إن التمارين الغير منتظمة مهمة كذلك، قم بصف سيارتك فى أبعد مكان ممكن، الذهاب للتحدث إلى زملاءك فى العمل بدلاً من إرسال الرسائل الإلكترونية ... إن تلك الأشياء الصغيرة تساهم فى اللياقة بشكل عام، وإذا كان هذا النوع من الأنشطة هو فقط ما تستطيع عمله فأقترح عليك شراء عداد للخطوات pedometer ويكون هدفك هو تأدية عدة أميال كل يوم.

4. إننى أعانى من إصابة

تبدو هذه الحجة مثالية تماماً لعدم ممارسة أية نشاط رياضى، لكن العودة المتدرجة للنشاط هو جزء من عملية النقاهه المقترحة.

الحركة تزيد من تدفق الدم إلى المنطقة المصابة (وتأتى بالمواد الغذائية التى من شأنها الإسراع من عملية الشفاء) وتعمل على تقوية العضلات المحيطة بالإصابة (التى بدورها تحمل العبء عن مكان الإصابة)، وكذلك فإن البقاء نشيطاً وأنت مصاب يساعد أيضاً على الحفاظ على المرونه ويعطى مجالاً أوسع للحركة والذى بدوره يُعد أمراً هاماً لضمان الشفاء التام، وبالطبع فإن هذا لا يعنى أن تخرج لممارسة الرياضة إذا كنت مصاباً ومتألماً بالفعل، فنحن لا نوصى بالتدريب والرياضة وأنت متألم، فقط دع طبيبك يرشدك لما فيه صالحك.

إذا كانت إصابتك لازالت موجودة فهناك طرق عديدة للبقاء نشطاً، فإذا كانت قدمك مصابة فيمكنك أداء تمرينات تركز على الذراعين مستخدماً آلة ergometer لأجزاء الجسم العلوية (دراجة للذراعين) للتمارين القلبية أو ممارسة تمارين القوة (مثل عضلات أعلى الذراع)، وفى حال كانت الإصابة فى الجزء العلوى من جسمك فيمكنك أداء تمارين المقاومة لجزءك السفلى (نوع من أنواع تمارين الجلوس والإندفاع) squats and lunges للتقوية ويمكنك كذلك تجربة أحد أنواع الدراجات الثابتة لتمرين عضلة القلب، أما العدائين المصابين يمكنهم استخدام steep grade والتى تعطيهم قوة كبيرة بدون التحميل على العضو المصاب، وأياً كان ما تفعله عليك بتبريد العضو المصاب بعدها.

5. لدى حالة مرضية

بينما يمكن لبعض الأمراض مثل التهاب المفاصل أوأمراض القلب أوالسكر أو مشاكل الأعصاب أو البدانة المفرطة أن تقلل خياراتك من التمارين إلا أنها ليست الحالة التى نقول فيها أنه لا يوجد تمرين مناسب لك (تذكر أن تيران كانت تزن 285 رطلاً فى يوم من الأيام)، وفى حقيقة الأمر إن وجود حالة مرضية مزمنة يجعل من النشاط البدنى أمر شديد الأهمية، إن الأعراض المصاحبة لكثير من المشاكل الصحية تتراجع بممارسة الرياضة.

تعاون مع طبيبك للوصول إلى برنامج يناسبك وتأكد من أنك لن تهلك نفسك أكثر من اللازم، إذا كنت تستطيع تحمل العلاج الطبيعى أو التعاون مع المدرب الشخصى المتخصص فى مثل حالتك، فإن تلك الخطوات تعد مثالية للبدء بها.

6. لا أرى نتائج.

عندما تبدأ فى التدريب فإن جسمك يراوغك، أحد طرق رد الفعل من جسمك هو بأن يرفع معدل "الجليكوجن" glycogen المخزن فى العضلات، والذى بدورة يحتاج إلى الماء، ولهذا فإنه عندما تصبح أكثر نشاطاً فإنك وبشكل مبدئى تحتاج إلى المزيد من الماء ، إن تلك الحقيقة الفسيولوجية يمكنها أن تغطى على حقيقة كونك تفقد الوزن بالفعل، ولهذا فإنه فى الأسابيع الأولى من زيادة النشاط أقترح عليك أن تتجنب الميزان وأن تحكم على مدى تقدمك من ملابسك، فبالتأكيد ستبدو ملابسك أوسع من ذى قبل، وفى النهاية سيتوقف جسمك عن إضافة المزيد من الماء وستترجم خسارة الدهون إلى أرقام أقل على الميزان.

بالرغم من ذلك فما النتائج التى تصبو إليها؟ هل الوزن هو فقط ما يعنيك؟ إن تقديرى هو أنك إذا كنت تتدرب بشكل منتظم فإنك بالفعل تكون قد حصلت على العديد من الفوائد –بدءاً من مرونة العضلات إلى البشرة الأكثر إشراقاً- ولكنك بتركيزك فقط على فقدان الوزن كهدف أولى فإنك لم تلاحظ تلك المزايا، ودليل آخر على تحسنك هو تزايد قوتك وقدرتك على التحمل وهى علامات فى الحقيقة لا تقبل الجدل بأنك تحصل على نتائج بالفعل.

7. أنا متعب جداً

يمكن للتعب أن يكون حلقة مفرغة، إنك متعب جداً لتقوم بعمل أية نشاط لذا فإنك لا تتحرك كثيراً وهو الشيىء الذى بدوره يجعلك أكثر تعباً، إلى جانب أنك عندما لا تقوم بأية أنشطة بدنية فإنك لا تحصل على فائدتها المتمثله فى النوم بشكل جيد.

كونك تشعر بالتعب الشديد إنها دليل على وجود خلل ما، سواء كان ذلك حالة عاطفياً أو بدنية أو عدم قدرة على إدارة حياتك، من المحتمل أن الشيىء الذى يمنعك من التدريب هو نفسة الشيىء الذى يشعرك بالتعب الشديد، لكن التدريب يمكنه اعطاءك الدفعة التى تحتاجها لمواجهة الشيىء الذى عليك التعامل معه. إذا كنت متعباً لأنك محبط فإن النشاط البدنى من شأنه أن يرفع من حالتك المعنوية، وإذا كنت تعانى من حالة مرضية تجعلك متعباَ مثل fibromyalgia (مرض متعلق بأوتار العضلات والأربطة) فإن التمارين تعد وسيلة رائعة لتخفيف الأعراض.

تذكر أنه حتى أكثر الناس تمتعاً بالصحة تأتى عليهم أيام يفضلون فيها النوم، إلا أنهم يقومون بالتدرب فى كل الأحوال لعلمهم أنه خلال خمس دقائق سيشعرون بالنشاط.

بالنهاية فإن التغلب على الأعذار يحررك، فبدلاً من إهدار طاقتك فى محاولة الوصول إلى عذر يجعلك لا تمارس الرياضة، فإنك تبدأ فى رؤية الأشياء بشكل واضح، أنت ممارس للرياضة وهى جزء من روتينك اليومى مثلها مثل الطعام، عندما تصل إلى تلك النقطة فليس عليك بعدها أن تقلق من البقاء نشيطاً فلقد أصبحت شخصاً مختلفاً ... شخص رياضي نشيط.



الخطوة الثالثة: قم بتحديد أهدافك

عندما تكون وجدت حافزك لممارسة الرياضة ودحضت جميع الأعذار، فيمكنك الآن تحديد أهدافك. منذ عدة سنوات قام مجموعة من الباحثين (من جامعة كولومبيا بمدينة نيويورك وجامعة كونستانز بألمانيا) بإجراء دراسة عن الحافز الذى من شأنه أن يجعل الناس يلتزمون بالرياضة، وجدوا أن مجموعة من النساء اللاتى قمن بملء الورقة الخاصة بكتابة الأهداف قاموا بمضاعفة التدريبات الأسبوعية مقارنة بمجموعة أخرى من النساء لم تستخدم تقنية كتابة الأهداف. إليك هذا المثال:

1. ما هو هدفى من التدرب؟

ضع هدف يمكن الوصول إليه ولا تبالغ فى تطلعك، يمكنك أن تبدأ بمدة 30 دقيقة كل صباح.

2. ما أكثر الأشياء إيجابية العائدة عليك من الوصول لهذا الهدف؟

هذا أمر شديد الأهمية، ارجع إلى الأسباب التى جعلتك تختار أن تمارس الرياضة "إن هذا من شأنه أن يجعلنى أتمتع بقوام أفضل ويساعدنى على التحكم فى مرض السكر".

3. ما العقبة الرئيسية التى تقف فى طريقى؟

"لا أملك الوقت الكاف".

4. كيف يمكننى تخطى هذه العقبة؟

قم بتحديد تفاصيل التغييرات التى ستقوم بها ... "سأذهب إلى النوم فى الساعة العاشرة فيمكننى عندها أن أستيقظ مبكراً عن موعدى المعتاد ب 30 دقيقة".

5. كيف يمكننى تحقيق هدفى؟

هذا يعنى التركيز على "متى" و "أين" ... "بين الساعة 6.30 و 7.00 صباحاً وقبل أن آخذ حمامى اليومى سأقوم بتشغيل فيديو للتدريبات الهوائية لمدة 30 دقيقة فى غرفة المعيشة".

والان ...هل أنت مستعد للبدء فى ذلك؟
كاتب الموضوع : monaalunaa
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

الطريقة المُثلى لرفع معنوياتك والحصول على مظهر رائع :: تعاليق

موضوع رائع تسلم ايديكى
تسلميلي يا كوكا
 

الطريقة المُثلى لرفع معنوياتك والحصول على مظهر رائع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الرشاقه والريجيم وكل ما يخص الصحه العامه :: عياده وصفات كليوباترا :: كل ما يخص الصحه العامه-
انتقل الى: