منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
avatar
Sandro
اميره برونزيه
اميره برونزيه
رقم عضويتك : 3322
عدد المساهمات : 1381
الاوسمه :
العمل/الترفيه : بين الارقام والقيود والحسابات
02042011


يجب
أن نعترف أن الأبوة هذه الأيام ليست مهمة سهلة. مع كل الضغوط التى نقابلها
جميعاً فى العمل ومع كل التغيرات التى تحدث فى المجتمع، أصبحت الأمور
أصعب. ولكن لا يجب أن تيئسا، هناك طرق مبتكرة لعمل التوازن المطلوب.





الأسرة أولاً
من المهم للآباء أن يضعوا أولويات فى
حياتهم. الجلوس معاً كأسرة والحديث عن التوقعات يمكن أن يساعد. سوء تنظيم
الوقت هو السبب الرئيسى فى عدم قضاء الأسرة أوقات مفيدة معاً، وإدراك أن
دور الأب فى البيت لا يقتصر على المسئولية المادية فق
ط هى أول خطوة لتحقيق
ذلك.
التزام الأب بمهمة يومية يقوم بها مع أطفاله هى طريقة جيدة لكى
يقضى الأب وقتاً معهم. سواء كانت هذه المهمة هى تحضير الإفطار له، أو قراءة
حدوتة قبل النوم معه، هناك دائماً ما يمكن أن يفعله الأب بناء على أسلوب
حياتكم. لذا فسر تخطى هذه المشكلة هو تنظيم الوقت.



أى وقت مع الطفل مفيد له
الغريب أن الأطفال لا يحتاجون لساعات طويلة من الانتباه لكى يتعلموا من آبائهم. فأى وقت يقضيه الآباء مع أطفالهم أو حتى حولهم يشبع
احتياجاتهم. كثيراً ما يلاحظ أن الأطفال يتصرفون بشكل مختلف فى وجود الأب
فى البيت. الأطفال غالباً أكثر حيوية وانضباطاً فى وجود الأب، والسبب فى
ذلك ببساطة هو أن الأب يلعب مع الطفل أكثر مما يهذبه عكس الأم، فبالنسبة
للطفل يكون الأب مصدر إثارة، مرح، ونشاط.


لماذا لعب الآباء مع أطفالهم مهم
أظهرت
الأبحاث أن الآباء عادةً لهم طرق مختلفة عن الأمهات عند القيام بأشياء مع
أطفالهم. الآباء يلعبون بطريقة أكثر عنفاً وأكثر مرحاً وأكثر إثارة لمنافسة
الطفل، بينما تفضل الأمهات اللعب طبقاً للقواعد.
هذه الطرق المختلفة
للأب مع أطفاله هامة لنموهم، فهى تبنى فى الطفل الشخصية وتقدير الذات
وتعلمه كيف يتحكم فى عواطفه. من المعروف أن علاقة الأم بطفلها تبدء منذ
معرفتها أنها حامل ولكن علاقة الأب بطفله تبدء بعد ذلك وتتسم بحساسية أكثر.
عادةً ما يتأثر الأطفال بشدة بآبائهم وما يفعلونه. على سبيل المثال، إذا
لاحظ الطفل أن أباه حزين أو يبكى، يكون وقع ذلك عليه أقوى بكثير من رؤيته
لأمه وهى تبكى. لذا يعتقد أن الأب يكون قدوة طبيعية لأطفاله، بينما لا
تكتسب الأم هذه المكانة إلا فيما بعد عندما يكبر الأطفال ويستطيعون تقدير
دور أمهاتهم.
تمتد علاقة الأب بطفله لأكثر من كونه قدوة، فهناك لغة
مشتركة بينهما. يتعلم الطفل معرفة حالة أبيه النفسية من نبرة صوته ومع
الوقت يستطيع الطفل قراءة مشاعر أبيه. باللعب مع الأب، يتعلم الطفل ما يليق
عمله وما لا يليق. كثيراً ما يدفع الآباء أطفالهم أثناء اللعب لحدود بعيدة
لكى يشجعوهم على الاكتشاف وعدم الخوف. رغم أهمية التحكم فى حدة المشاعر
وعدم التسبب فى أى ضرر، إلا أن طريقة اللعب هذه تعطى لمسة مرحة لعلاقة الأب
بطفله. عند قضاء الطفل وقت على انفراد مع أبيه ووقت على انفراد مع أمه،
تمتد عاطفة الطفل فى اتجاهات مختلفة مما يعلمه أشياء أكثر عن نفسه وعن
العالم من حوله.







مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

تعاليق

avatar
في 02.04.11 22:56كليوباترا
تسلم ايديكى يا احلي ساندرو روعه
avatar
تسلميلي يا ملكة نورتي يا قمراية
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى